الإثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
رئيس التحرير
حازم عادل

محافظ الفيوم يتابع مع ممثل بنك التعمير آليات تمويل الوحدات السكنية للأولى بالرعاية

السبت 17/سبتمبر/2022 - 12:45 م
مصر تايمز

تابع الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مع المهندس أحمد حسن حسين المشرف على قطاع الإسكان والمشروعات القومية ببنك التعمير والإسكان، آليات تمويل الوحدات السكنية للأسر الأولى بالرعاية، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ.

تناول الاجتماع، آليات دعم وتمويل الوحدات السكنية للأسر الأولى بالرعاية، وخاصة وحدات المرحلة الأولى بالعمارات المملوكة لبنك الاسكان الاجتماعي التى تم الانتهاء منها بمنطقة دمو، إضافة لبحث آليات الاستغلال الأمثل للوحدات السكنية بالعمارات الموجودة بقرية شدموه، بمركز إطسا، وكذا الوحات السكنية بعمارات قريتى هوارة ودمشقين التابعتين لمركز الفيوم، وكذا كل الوحدات السكنية المملوكة للبنك بشتى أنحاء المحافظة.

وأكد محافظ الفيوم، خلال الاجتماع أن القيادة السياسية للدولة المصرية، تولى اهتماماً خاصاً بالأسر الأولى بالرعاية بالمناطق الأكثر احتياجاً، وتعمل على توفير متطلبات الحياة الكريمة لهم، ومنها توفير السكن الكريم، مشيراً إلى أن المحافظة بصدد التنسيق مع بنك التعمير والإسكان للاستغلال الأمثل للوحدات السكنية وآليات تقسيط قيمها في إطار الضوابط المحكمة للبنك، مع الوضع في الاعتبار أقصى مدة تقسيط وأقل فائدة تيسيراً على المستفيدين من الأولى بالرعاية.

وأوضح المحافظ، أنه تمت مراجعة الحالة الإنشائية لعدد من الوحدات السكنية بعمارات دمو، من قبل اللجنة المشتركة من مجلس مدينة الفيوم، ومديرية الإسكان والمرافق، والتخطيط العمراني، والشئون المالية بالديوان العام لمحافظة الفيوم، مع مجموعة مماثلة من بنك التعمير والإسكان، ودراسة أسعار الوحدات السكنية بالمنطقة لسرعة طرح الوحدات المتبقية.

ومن جهته، أشار المشرف على قطاع الإسكان والمشروعات القومية ببنك التعمير والإسكان، إلى أنه تمت مناقشة الموضوعات التى تتصل بتوفير وحدات سكنية للأسر الأولى بالرعاية من قبل مسئولي البنك، لوضع آليات تيسير سداد قيمة الوحدات السكنية بالعمارات المملوكة للبنك، مؤكداً على استعداد البنك للتعاون البناء والمثمر مع محافظة الفيوم، لافتاً إلى أنه تم وضع آليات واضحة لتمويل الوحدات السكنية بطرق سداد بسيطة، وتم إعداد مذكرة وافية بمقترحات متعددة على دراسة علمية واضحة بهذا الشأن.