السبت 10 أبريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
رئيس التحرير
حازم عادل

"بعد عودة الحراس الأجانب".. هل يتكرر سيناريو الهجوم في المنتخب المصري؟

الأربعاء 27/يناير/2021 - 10:18 ص
صورة سابقة من مباراة
صورة سابقة من مباراة للمنتخب في المونديال

حالة من الجدل الشديد أثارتها اللجنة الثلاثية المُكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري برئاسة أحمد مجاهد، بعد القرارات المثيرة التى أصدرتها اللجنة بشأن عودة الحراس الأجانب للتواجد في الدوري المصري من جديد، بعد غياب 12 عامًا.

وكان اتحاد الكرة قد أعلن عدة قرارات الأيام الماضية أبرزها، هو السماح لوجود 5 أجانب في الفريق الواحد، دون تحديد مراكزهم، وبالتالي هذا القرار يتيح تواجد الحراس ضمن الأجانب الخمسة الموجودين في الفريق.

وخلال الـ12 عامًا التى أختفى فيها الحراس الأجانب من الكرة المصرية، ظهر العديد من الحراس المصريين اللذين أثبتوا جدارتهم وموهبتهم خلال هذه الفترة، مثل عصام الحضري، ومحمد الشناوي، ومحمد أبوجبل، وأحمد الشناوي وغيرهم أخرين.

وانعكس تفوق حراس المرمى في الأندية المصرية على المنتخب بشكل واضح، حيث ظل عصام الحضري يحرس عرين منتخب مصر فترة طويلة، بالإضافة إلى أحمد الشناوي ومحمد الشناوي اللذان حرسا عرين الفراعنة أيضا، وظهرا بمستوى رائع.

وأكد جميع نجوم الكرة المصرية أن هذا القرار سيضر الكرة المصرية بشكل عام، ومنتخب مصر بشكل خاص، لأنه سيكون من المتوقع أن يستعين أغلب الفرق المصرية بحراس أجانب، وبالتالي سيكون هذا المركز في المنتخب في "مهب الريح"، وبالتالي ستتكرر معاناة مركز المهاجم التى نعانيها في الوقت الحالي، نتيجة الاعتماد على المهاجمين الأجانب.

ومن هنا، لابد من مراجعة هذا القرار من قبل اللجنة الثلاثية، من أجل الحفاظ على مستقبل الكرة المصرية ومنتخبنا الوطني خلال السنوات المقبلة، وحتى لا نفقد مواهب جديدة في هذا المركز مثلما حدث مع المهاجمين.

ads
ads
ads
هل تتوقع دخول مصر فى موجة ثالثة لفيروس كورونا؟

هل تتوقع دخول مصر فى موجة ثالثة لفيروس كورونا؟