الأربعاء 17 يوليو 2024 الموافق 11 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
اقتصاد وبورصة

"فولكس فاجن" تعتزم تعيين حاملي البكالوريوس في الإنتاج

الأربعاء 26/يونيو/2024 - 10:46 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 تعتزم شركة "فولكس فاجن" الألمانية لصناعة السيارات توظيف عدة مئات من طلاب التعليم المزدوج في الإنتاج بشكل مؤقت بعد حصولهم على درجة البكالوريوس.

وأكدت الشركة ذلك ردا على استفسار بعد أن تحدثت عدة وسائل إعلام عن هذه الخطط.

 

وبحسب التقارير، أعلنت الشركة الأسبوع الماضي أنه "على الرغم من الأوقات الصعبة الحالية، سيتم قبول طلاب التعليم المزدوج من دفعتي 2025 و2026 للتعيين بعد تدريبهم". وفي سياق ذلك أوضحت الشركة أنه سيتعين على هؤلاء المعينين الجدد العمل في البداية في المجال المباشر، أي في الإنتاج، لمدة سنة إلى سنتين كحد أقصى.

 

وأشارت الشركة إلى أنه عقب انتهاء هذه المدة سيكون حصولهم على وظيفة في المجال غير المباشر، أي الإدارة، أمرا مضمونا. وأوضحت فولكس فاجن: "لقد تم تنسيق هذا النهج مع مجلس العاملين، وهو نهج يدعم الهدف الشامل المتمثل في خفض تكاليف الموظفين بشكل مستدام في المجال غير المباشر بنسبة 20% بحلول عام 2026".

 

وقالت الشركة إن هناك بدائل للطلاب الذين لا يريدون العمل في خطوط الإنتاج: على سبيل المثال، يمكنهم إكمال درجة الماجستير والحصول على وعد بإعادة تعيينهم بعد ذلك. وأشارت الشركة إلى أنه لن يتعين على أي طالب قرر الاستقالة أن يعيد أي أموال دفعتها له الشركة أثناء برنامج الدراسة المزدوجة، مضيفة أنه يمكن لأي شخص عمل في الإنتاج لمدة عام أن يتقدم لوظيفة في الإدارة.

 

ومع ذلك، أبدى مجلس العاملين استياءه من الطريقة التي أبلغت بها شركة فولكس فاجن داخليا 430 شخصا تشملهم الخطط. وذكرت مصادر من مجلس العاملين أن الطلاب تلقوا الرسالة الإلكترونية في منتصف مرحلة الامتحانات. إضافة إلى ذلك، نسبت الشركة لنفسها نجاحات في المفاوضات حققها مجلس العاملين.

 

وقال متحدث باسم مجلس العاملين: "ما كان ينبغي أبدا إرسال هذه الرسالة الإلكترونية بهذه الطريقة. نشعر بصدمة من أن ذلك أمكن حدوثه"، موضحا أنه سيُجرى الآن التعامل مع هذه الواقعة.

ووفقا لتقرير لمجلة "دير شبيجل"، فإن الموظفين في خطوط الإنتاج يُطبق عليهم مستوى أجور خاص بشركة فولكس فاجن يقل إجماليه قليلا عن 4 آلاف يورو شهريا، بينما يحصل حاملي البكالوريوس على حوالي 5300 يورو عند العمل في الإدارة.