الجمعة 27 يناير 2023 الموافق 05 رجب 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

فانوس الغطاس ضوء السلام.. المتحدث باسم مطرانية بورسعيد يكشف أهم مظاهر احتفالات الأقباط بعيد الغطاس.. (صور)

الخميس 19/يناير/2023 - 07:02 م
مصر تايمز

يعتبر "قنديل الغطاس" أو فانوس الغطاس هو أهم مظاهر إحتفال الأخوة الأقباط بعيد الغطاس المجيد بجميع كنائس مصر لا سيما كنائس محافظة بورسعيد، فهو من أهم عادات الاحتفالات  للمسيحيين في تلك المناسبة الدينية.

ويحتفل الأخوة الأقباط بعيد الغطاس المجيد، والمعروف باسم عيد الظهور الإلهي وذلك كل عام يوم 19 يناير، وهو يتزامن مع ذكرى عماد السيد المسيح علي يد يوحنا المعمدان، ويرتبط هذا العيد ببعض المظاهر الاحتفالية التي مازالت تتم حتى وقتنا الحالي.
 


قنديل الغطاس


وقال القس أرميا فهمي المتحدث الإعلامي بإسم مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد "  الأطفال  المسيحيون يخرجون إلى الشوارع في هذا اليوم حاملين "البلابيصا"  وهى تشبه الفانوس المضئ وهي عبارة عن عود قصب يوضع به صليب من جريد النخيل وبكل ضلع من أضلاعه توضع شمعة كما توضع أعلى الصليب حبة يوسفي".



وأكمل: "فانوس عيد الغطاس يعرف بـ"البلابيصا" وهي كلمة هيروغليفية تعني "الشموع" والتي هي أساس الاحتفال".

 وتابع: “نور الشموع الذي يخرج من قنديل عيد الغطاس يدل أن قلب الإنسان لابد أن يشع خير وسلام للجميع”.
 


قنديل الغطاس في المنازل


وقال القس أرميا فهمي: "أقباط ببورسعيد يقومون بوضع "البلابيصا" أو اليوسفي الذي يشع ضوء الشموع "الفانوس" بداخل منازلهم لتزينها في عيد الغطاس، كما أن الأطفال  يتوجهون للكنائس ويحملون ذلك الفانوس في أيديهم كأحد مظاهر الاحتفال "

 


أكلات عيد الغطاس



وأردف  القس أرميا فهمي: “يشتهر عيد الغطاس ومنها أكل القلقاس والقصب فى ذلك العيد سنويا".

وعن علاقة نبات القلقاس والقصب بعيد الغطاس قال المتحدث الإعلامي باسم مطرانية بورسعيد " نبات القلقاس من الداخل لونه أبيض بينما المادة الخارجية له مختلفة اللون وهذا يرمز للإنسان فليس من الضروري أن يكون شكل الإنسان يعبر عن قلبه فالقلب الأبيض المؤمن هو الأهم وهو الأساس.



وأضاف "بداخل نبات القلقاس مادة سامة ومضرة إلا أن هذه المادة السامة إذا اختلطت بالماء تحولت إلي مادة نافعة وهو فكرة العماد والتخلص من الخطايا كما نزل المسيح فى المياه أثناء التعميد حسب المعتقدات المسيحية.

واستدرك: "القصب يزرع فى أرض كلها مياه وبالتالي يرمز إلى عملية المعمودية أيضا كما أن القصب قلبه ابيض وتنتج منها المادة السكرية دلاله على أن الخير ينبع من القلوب البيضاء المؤمنة،  مشيرا بأن القصب ينمو لأعلى وهذا يرمز على أن الفرد لابد أن ينظر للأمام لتحقيق الخير والصالح فى كل الأوقات.