الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
اقتصاد وبورصة

وزير البترول: استهلاك البوتاجاز تراجع إلى 3.6 مليون طن سنويا

الأحد 18/سبتمبر/2022 - 04:54 م
طارق الملا وزير البترول
طارق الملا وزير البترول

ترأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية باكورة اجتماعات الجمعيات العامة لشركات بترول القطاع العام لمناقشة واعتماد نتائج أعمال العام المالى 2021/2022، حيث ترأس الجمعيات العامة لشركات أسيوط لتكرير البترول وأنابيب البترول وشركة بتروجاس عبر الفيديو كونفرانس بحضور اللواء هشام آمنه وزير التنمية المحلية والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة.

 

وزير البترول: استهلاك البوتاجاز تراجع إلى 3.6 مليون طن سنويا
 

 


وأوضح الملا خلال أعمال الجمعيات نجاح شركات بترول القطاع العام فى تحقيق نتائج متميزة خلال العام المالى المنتهى بالرغم من الظروف و التحديات التى يمر بها العالم وتداعياتها.


وأضاف الملا أن شركات بترول القطاع العام تتطور بشكل ملموس خلال السنوات الاخيرة وتشهد تحديثاً لمنشآتها ونمواً فى أنشطتها وعوائدها الاقتصادية ورؤوس أموالها عاماً تلو الآخر كنتيجة مباشرة لتنفيذ استراتيجيات مرنة وسياسات الإصلاح الاقتصادى وترشيد الدعم التى ساعدت الكيانات البترولية التابعة للقطاع العام على توفير متطلباتها وتطوير أدائها وزيادة القيمة المضافة منها لصالح الاقتصاد المصرى خاصة بعد افتتاح مشروعات مهمه مثل مجمع إنتاج البنزين بأسيوط الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى ديسمبر الماضى ليسهم فى تأمين البنزين لكل محافظات الصعيد من خلال مصفاة تكرير أسيوط بدلاً من نقلها إلى الصعيد من الوجه البحرى والسويس علاوة على المساهمة فى تقليل استيراد المنتجات البترولية من الخارج.


وأكد الملا على استمرار التحديث والتطوير لشبكة نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية باعتبارها شرايين القطاع لتوفير الطاقة اللازمة لاستدامة النمو والتنمية الاقتصادية ومواكبة النمو والتطور الذى تشهده البلاد، مشدداً على استمرار التوسع فى استخدام التحول الرقمى فى تشغيل وإدارة منظومة العمل بمختلف أنشطة القطاع وإدارة البنية الأساسية فى إطار استراتيجية تحول مصر لمركز اقليمى للبترول والغاز.


وأكد الملا على استمرار التطوير الذي تشهده منظومة البوتاجاز في مصر لتواكب التطور الشامل بقطاع البترول وأعمال رفع الكفاءة والرقمنة والحوكمة وتعزيز السلامة، لافتًا إلى أن انخفاض متوسط الاستهلاك العام للبوتاجاز من 4.2 مليون طن الي 3.6 مليون طن سنويا رغم الزيادة السكانية، موضحًا أن زيادة معدلات توصيل الغاز الطبيعى داخل للمنازل له أكبر الأثر في ذلك، مشيرًا للدور المهم للقطاع الخاص في منظومة البوتاجاز ويمثل نسبة كبيرة من أنشطتها.


وأشار الملا إلى نجاح التطوير الذى شهدته منظومة البوتاجاز من خلال زيادة طاقة التخزين وتعدد الموانئ فى السويس والسخنة بالبحر الأحمر، وأيضًا بموانئ البحر الأبيض المتوسط بالإسكندرية واستخدام التسهيلات المتاحة لقطاع البترول فى استقبال البوتاجاز بميناء دمياط ونقله من دمياط لطنطا مما كان له أكبر الأثر فى استقرار سوق البوتاجاز وتوفيره للمواطنين فى سهوله ويسر.


وأكد الوزير أن جهود تطوير وتحديث الأداء الإنتاجى بشركات بترول القطاع العام يواكبها جهوداً مستمرة لتحسين التوافق البيئي وتأمين متطلبات السلامة بالمنشآت والاهتمام بتدريب الكوادر البشرية كركيزة أساسية فى تطوير الأداء. 


واستعرض الكيميائى ماجد الكردى رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول أهم نتائج أعمالها خلال العام المالى 2021/2022، موضحا نجاح مصفاة تكرير الشركة فى تكرير نحو 3.4 مليون طن خام  لتوريد منتجات بترولية للسوق المحلى بقيمة 47 مليار جنية، وبلغ حجم الاستثمارات التي تم ضخها نحو 1.3 مليار جنيه لتنفيذ برامج ومشروعات الاحلال والتجديد وتعزيز متطلبات السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والبدء فى تنفيذ وحدات إنتاجية جديدة، موضحاً أنه بعد الانتهاء من تنفيذ مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين فإن هناك عدد كبير من المشروعات الجارى تنفيذها التى تشهدها مصفاة تكرير أسيوط لرفع كفاءتها وتطوير قدراتها من أهمها مشروعى مجمع التقطير الجوى بطاقة 5 مليون طن خام ووحدة إنتاج البوتاجاز بتكلفة اجمالية تزيد عن 6 مليار جنية، فضلا عن مشروعات لتطوير أداء وحدتى التقطير والوحدات الإنتاجية الحالية وإنشاء 5 مستودعات جديدة ورفع كفاءة المستودعات الحالية، ومشروع التحول الرقمى من خلال تطبيق نظام إدارة الأصول ERP.


ومن جانبه استعرض المهندس أيمن عبد البديع  رئيس شركة أنابيب البترول أهم المشروعات المنفذة لتطوير الشبكة القومية لنقل الخام والمنتجات البترولية عبر خطوط الأنابيب حيث نفذت استثمارات غير مسبوقة بلغت حوالى 3ر3 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات الاحلال والتجديد ورفع الكفاءة للخطوط والامن الصناعى وحماية البيئة.


وأوضح أنه من أهم المشروعات ضمن استراتيجية الوزارة لتحويل مصر لمركز اقليمى لتجارة وتداول المنتجات البترولية هو مشروع إنشاء خط بوتاجاز دمياط - طنطا لربط الشبكة القومية لنقل البوتاجاز بتسهيلات ميناء دمياط وإنشاء خط نقل المنتجات البترولية من مصفاة تكرير ميدور إلى العلمين وإنشاء محطة تخزين وتدفيع الخام والمنتجات البترولية بالعين السخنة.


كما استعرض أهم المشروعات المنفذة لتلبية احتياجات مناطق الاستهلاك المختلفة ومحطات الكهرباء من الوقود علاوة على مشروعات تطوير أنظمة الإطفاء والانذار بمواقع الشبكة القومية، لافتاً إلى أنه فى إطار مشروعات التحول الرقمى قد تم الانتهاء من إنشاء مركز التحكم القومى لشبكة نقل الخام والمنتجات البترولية للمراقبة والتحكم فى الخطوط والتسهيلات وتأمينها وزيادة كفاءة التشغيل، وجارى إنشاء نظام Scada & LDS للمراقبة والتحكم والكشف المبكر عن التسريب بالخطوط.


واستعرض المهندس نبوى محمود رئيس شركة بتروجاس أهم نتائج الأعمال حيث تم توفير حوالى 3.6 مليون طن بوتاجاز للسوق المحلى خلال العام المالى 2021/2022 بانخفاض قدره 1.6 ٪، حيث تم تعبئة 309 مليون اسطوانة بوتاجاز من خلال 49 مصنعاً لتعبئة الاسطوانات وتوزيعها من خلال 3093 مركز توزيع للمستهلكين وتم اعادة تأهيل 3.9  مليون أسطوانة.


كما استعرض جهود دعم وتحديث أنظمة الأمن والسلامة بمواقع شركة بتروجاس، وجهود تطبيق التحول الرقمى وتشغيل المنظومة الالكترونية لتنظيم ومراقبة توزيع البوتاجاز وتطبيق المرحلة الأولى من نظام ERP لإدارة الموارد والأصول.


وخلال الجمعية وجه الوزير الشكر للمهندس رأفت عبد الهادى رئيس الشركة الذى خرج للتقاعد منذ أيام على جهوده خلال العام الاخير فى تنفيذ خطط تطوير منظومة البوتاجاز.


حضر الجمعيات الجيولوجي أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والأستاذ إبراهيم خطاب مساعد الوزير للشئون الإدارية والتطوير الهيكلي والدكتور هشام لطفي مساعد الوزير للشئون القانونية و المحاسب هشام نورالدين رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية والمحاسب أشرف قطب وكيل وزارة البترول للشئون المالية والاقتصادية والجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول و نوابه والأستاذ محمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول والمحاسب محمد عبدالفتاح وكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات وممثلي وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط و مركز معلومات قطاع الأعمال العام.