الأحد 04 ديسمبر 2022 الموافق 10 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

"معاً من أجل مناخ أمن".. ندوة توعوية بمديرية التربية والتعليم بقنا

الأربعاء 14/سبتمبر/2022 - 04:10 م
ارشيفية
ارشيفية

نظمت مديرية التربية والتعليم بقنا، اليوم الأربعاء ندوة تثقيفية توعوية بعنوان (الأقتصاد الأخضر والتغييرات المناخية) بالمركز الأستكشافى للعلوم والتكنولوجيا، وذلك ضمن فعاليات مبادرة ( معاً من أجل مناخ آمن ) التى دشنتها مديرية التربية والتعليم بقنا للتوعية بتغير المناخ والآثار السلبية المترتبة علي هذه الظاهرة، ومدي تأثيرها علي المجتمع المصري بيئياً وزراعياً واقتصادياً.
قال الدكتور صبرى خالد، وكيل وزارة التربية والتعليم أن مصر تعمل على تعزيز ركائز عمل الاقتصاد الأخضر ضمن خطتها الهادفة للتنمية المستدامة في 2030، لذلك قامت بتنفيذ عدد من المشروعات العملاقة في هذا المجال شملت قطاعات الطاقة والكهرباء والنقل والصرف الصحي، وإيماناً بدور المؤسسات التعليمية فى التوعية بالتغيرات المناخية وأهمية الحفاظ على البيئة و زراعة الأشجار التى هى بمثابة رئة جديدة للكرة الأرضية ولإضفاء المظهر الجمالي والحضاري والسعي نحو حياة آمنة.


وأضاف" خالد"  أن المديرية نظمت العديد من المبادرات التي تسعى بدورها لللتوعية والتثقيف مثل مبادرة ( مدرستى صديقة للبيئة- الهيدروجين الأخضر -معاً من أجل مناخ آمن - إزرع شجرة - مدرستى نظيفة آمنة ) والتى تهدف الي تنمية الوعى لدى الطلاب والمعلمين بالمتغيرات المناخية والعمل على تعزيز الممارسات الصحيحة لدى الطلاب، وتفعيل دور المعلمين فى التوعية بالقضايا البيئية.


وفى ذات السياق أكد الدكتور حماده محمد عبدالله أستاذ الأقتصاد بكلية التجارة بجامعة جنوب الوادى، أن تغير المناخ والذي يقصد به التحولات طويلة الأجل في درجات الحرارة وأنماط الطقس، قد تكون هذه التحولات طبيعية أو عن طريق الأنشطة البشرية التي أصبحت هي المسبب الرئيسي لتغير المناخ، ووضح دور الأفراد والكيانات الاقتصادية في مواجهة تلك التغيرات المناخية التي ثؤثر علي كافة دولة العالم،مشيراً إلى أن التغيرات المناخية ترتكز على جانبين أساسيين وهما الجانب البيئى مثل أرتفاع اسعار السلع الغذائية والآخر الجانب الأقتصادى متمثلاً فى ضعف النشاط الاقتصادي العالمى وضعف الأنتاجية وتأثيرها أيضاً على السياحة عالمياً.


وأشار الدكتور موافى رمضان موافى الأستاذ بكلية التجارة جامعة جنوب الوادى أن مصر تسعى الى فتح آفاق جديدة لمشروعات الأقتصاد الأخضر والطاقة المتجددة والنظيفة ، وتستهدف رفع حصتها من الطاقة المتجددة بهدف الأنتقال إلى الأقتصاد الأخضر لمواجهة التغيرات المناخية.

يذكر ان الندوة كانت  بحضور الدكتور حماده محمد عبدالله أستاذ الاقتصاد بكلية التجارة بجامعة جنوب الوادى ، والدكتور موافى رمضان موافى الدكتور بكلية التجارة بجامعة جنوب الوادى والدكتور رجب أحمد مصطفي والحاج سعيد حسن رئيس مجلس آمناء المحافظة والمهندس عصام الدين شحات مدير عام هيئة الأبنية التعليمية، ومديرى عموم الأدارات التعليمية ولفيف من القيادات التعليمية .