الإثنين 15 أغسطس 2022 الموافق 17 محرم 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
فن وثقافة

رسائل مؤثرة.. التفاصيل الكاملة لأزمة خالد عليش وطليقته

الثلاثاء 26/يوليو/2022 - 09:02 م
مصر تايمز

تصدر اسم الفنان خالد عليش خلال الساعات الأخيرة مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره لصورته مع ابنته هذا الأمر الذي جعل الكثير من الجمهور يتعاطف معه بعد أزمته مع طليقته الإعلامية ميما الشامي بسبب منعه من رؤية ابنتهما.

 

 قال خالد عليش : بنتي العزيزة لن انساكي ابدا ليس لأني أملك ذاكرة قوية ولكن لأني امتلك قلبا لا ينسى، من كان وسيظل به صورتك لا تفارق مخيلتي صوتك يهمس دائما في اذني طيفك في احلامي”.

وتابع خالد عليش: “احاول اعتاد الصبر لعدم وجودك و انسجم في ملاهي الحياة لكن يظل حلم اللقاء هو الملاذ الوحيد، ربنا يجمعنا بخير قريب و يحنن القلوب و يدي كل واحد على قد نيته”.

أزمة خالد عليش وطليقته


نشر الفنان خالد عليش صورة برفقة ابنته وذلك علي حسابه الشخصي عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، وعلق "عليش" عليها قائلا:" ربنا عالم قد أيه محتاج لحضنك في أوقات كتير.. ربنا يهدي الأمور ويجمعنا علي خير".

وتعليق خالد عليش علي صورته مع ابنته أثار تعاطف الكثير من الجمهور  و إنهالت الكثير من التعليقات وأبرزها:"أمين يا خالد  ، ربنا يصلح الحال، ربنا يطمن قلبك عليها وغيرهم من التعليقات الأخري.

وردت الإعلامية ميما الشامي من خلال حسابها الشخصي عبر موقع فيس بوك قائلة:" السادة الصحفيين الافاضل للمرة المليون ؛انا مش هقول اي تصريحات ولا هرد على اي تصريحات..الموضوع متروك للقضاء وانا على ثقة بقانون بلدي والقضاء المصري وتراندات السوشيال ميديا لا تصح اخلاقيا على حساب ناس ملهاش ذنب.

وبدأت الخلافات بينهما في مارس 2020 نشرت ميما الشامي  طليقة خالد عليش منشورا عبر صفحتها الشخصية معربه فيه عن استيائها بسبب أنه أراد دفع مبلغ 4 آلاف جنيه، وهذا لايكفي ابنته التي  تلتحق بمدرسة إنترناشونال، وأفصحت عن المبلغ الذي يتقاضاه وهو 75 ألف جنيه شهريًا.

وأعلن الفنان خالد عليش عن حصوله على حكم قضائي في قضية ابنته، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

كتب خالد عليش على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" قائلا: "النهاردة انا خدت حكم تاريخي يارب يتنفذ علي خير وتاريخي لأنه احسن حكم ممكن اخده في ظل ظروف قانون الاسرة السيئ لحين تعديله واللي طلع الحكم قاضي مش واحد صاحبنا فده معناه ان الراجل قره وفهم وبيدي لكل واحد حقه لكن جه الوقت اللي اقول فيه اللي جواياحسبي الله و نعم الوكيل".

 

وأضاف، "انا خصيم لكل واحد او واحدة حتي يوم الحساب ساعدو بشكل مباشر او غير مباشر اني ما اشوفش بنتي بطريقة انسانية كل حد كبير او صغير جريت وراه بالمكالمات عشان اشوف اي حلول ودية، حتى الحركات و الجروبات النسوية اللي بيدافعو عن الست و خلاص".

وتابع "اي حد بيكتب تعليق و هو مش فاهم حاجة فاض بيا الكيل والعمر بيعدي واستحملت الكثير من الاتهامات الباطلة وعلاقتي ببنتي بتبوظ يوم بعد يوم، أنا ملتزم بكافة الالتزامات المادية ناحيتها من اول يوم كاملة وزيادة كمان عن المستوي المادي والاجتماعي اللي عايشين فيه ومع ذلك استحملت كتير وماردتش".

 

واستكمل، "أنا لا حول لي ولا قوة حاولت مع كل الحلول الرسمية والغير الرسمية، تعبت من اللف في دوائر مغلقة، تعبت من نظرة والدي و والدتي المريضة اللي نفسهم يشوفو حفيدتهم و مش قادر اعملهم ده، أنا اوحش رجل في العالم و لكن ما استحقش اني ما يكونش عندي فرصة اتكلم واخرج معاها وافسحها عشان علاقتي بيها تبقي كويسة".

وأردف "محدش يقولي انت السبب عشان سيبت ماماتها انا و والدتها كان في بينا عشرة طيبة و ايام كتير حلوة ولكن لم يحالفنا التوفيق في النهاية و كل شئ نصيب و الانفصال كان برغبتها قبل رغبتي، محدش يقولي ما انتا كنت زوج وحش، أنا يمكن مكنتش احسن زوج برغم اني عملت اللي عليا كتير واجتهدت كتير عشان اسعد الطرف التاني ولكن ده مش معناه اني انسان وحش و مستحقش فرصة تانية ومستحقش اشوف بنتي محدش يقولي ما انتا مبسوط و اتجوزت تاني".

 

وأضاف، "أنا فعلا الحمدلله زي الفل ومبسوط اني اخدت فرصة تانية ربنا يكرمني فيها واكون انسان افضل واستمتعت بحق ربنا سبحانه و تعالي والمجتمع اداهوني اني اتجوز تاني بعد انفصالي رسميا باكتر من سنة بس مش معنى كده اني ارمي طفلي مع امه و مطلوب مني انساهمحدش يقولي ما انتا كنت بتشوفها، انا فعلا مع بداية الانفصال كنت بشوفها ساعات قليلة في الاسبوع بس مع اي تصرف ما يعجبش ماماتها تقولي اصل البنت مش فاضية عندها عيد ميلاد عندها تمرين ووسط شروط كتير منها متتصورش معاها وتنزل ليها صور - متوديهاش عند اهلك - تيجي عيد الميلاد لوحدك بدون باباك او ماماتك".

تابع "حسيت في الوقت ده اني لازم استخدم التعاقد اللي بيني و بينها اللي بيقول اني اخد البنت يوم في الاسبوع و لكن القانون اداني حق الرؤية الطبيعي الغير انساني لطفل فضلت 5 شهور في مساومات اني معملش تنفيذ لحكم الرؤية حفاظا علي البنت و لكن ماماتها صممت و بعد التنفيذ كان مهانة و مذلة للطفلة و ليا بعدها مبقتش اروح و بعت انذار رسمي ليها بكده و مازلت في الاجرأت القانونية الجديدة بعد فشل المحاولات الودية اللي الحمدلله النهاردة خدت فيها حكم منطقي و مناسب".