الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
رئيس التحرير
حازم عادل

حصاد قطاع الأوقاف لعام 2021 (إنفوجراف)

السبت 08/يناير/2022 - 11:01 ص
مصر تايمز

في مختلف الاتجاهات والمحاور تتسارع خطى الدولة المصرية للنهوض والارتقاء بقطاع الأوقاف في إطار مسؤولياته الدينية والدعوية والاجتماعية والتنموية والتكافلية وعمارة المساجد، وهي المسؤوليات التي تدعم فلسفة الدولة الشاملة في إعادة بناء الإنسان المصري على الأصعدة كافة، وتجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف ونشر صحيح الدين وإطلاق العمل الدعوي في الفضاء الإلكتروني، هذا إلى جانب الحرص على أعمال البر وخدمة المجتمع سواء داخلياً أو خارجياً وتوفير كل سبل الدعم للفئات الأكثر احتياجاً وأيضاً للطلبة الوافدين، بما ينعكس ثماره على خلق حالة من الوعي والتعاون والتكاتف داخل المجتمع. 

وفي إطار سلسلة تقارير حصاد قطاعات الدولة في عام 2021، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على حصاد قطاع الأوقاف.

واستعرض التقرير جهود نشر الفكر الوسطي وتجديد الخطاب الديني، موضحاً أنه تم إصدار ونشر كتب تحقق هذا الهدف حيث تم تأليف 18 كتاباً جديداً ليصل عدد الكتب المؤلفة إلى 95 كتاباً، بالإضافة إلى إصدار 14 كتاباً جديداً ضمن سلسلة "رؤية" باللغة العربية ليصل إجمالي ما تم إصداره منها إلى 38 كتاباً.

كما تم إصدار 13 كتاباً جديداً ضمن سلسلة "رؤية" للنشء ليصل إجمالي ما تم إصداره منها إلى 15 إصداراً، فيما تمت المشاركة في7 معارض أهمها معرض القاهرة الدولي رقم 52 للكتاب، ومعرض أكاديمية ناصر العسكرية.

وفيما يتعلق بالتدريب والمبادرات التثقيفية، أوضح التقرير أنه تم تنفيذ 429 دورة وبرنامجاً تدريبياً لأكثر من 57 ألف إمام وواعظة وإداري ومعلم ومعلمة تربية دينية، فضلاً عن إطلاق 50 صالوناً ثقافياً ولجنة علمية وندوة ضمن الموسم الثقافي الخامس للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وتنفيذ 6 معسكرات تثقيفية للأئمة والوافدين ومعلمي التربية الدينية.

يأتي ذلك في حين تم إقامة المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف تحت عنوان "حوار الأديان والثقافات"، فضلاً عن إطلاق مسابقتين تثقيفيتين للتعريف بنبي الرحمة ضمن مبادرة "نبي الرحمة"، وكذلك إطلاق مبادرتي سكن ومودة ، وحق الطفل.

وبشأن ريادة مصر عالمياً لنشر الفكر الوسطي المعتدل، ذكر التقرير أنه تم إهداء 14290 كتاباً علمياً من إصدارات وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية للدول العربية والأجنبية، فضلاً عن تم ترجمة 21 خطبة إلى 19 لغة أجنبية.

وبجانب ما سبق، فقد تم إصدار 40  كتاباً جديداً ضمن سلسلة "رؤية" المترجمة إلى اللغات الأجنبية المختلفة ليصل إجمالي ما تم إصداره منها 43 كتابًا، بالإضافة إلى ترجمة 8 كتب إلى 10 لغات أجنبية ليصل عدد الكتب المترجمة إلى 112 كتاباً.

أما عن مسابقات القرآن وإيفاد القراء ودعم الوافدين، فقد أوضح التقرير أنه تم إقامة المسابقة العالمية الثامنة والعشرين للقرآن الكريم بمشاركة 74 متسابقًا من 42 دولة في الفترة من 11 إلى 15 ديسمبر 2021، بجانب إيفاد 129 إماماً وقارئاً من الأوقاف إلى مختلف دول العالم لإحياء ليالي شهر رمضان الكريم.

وبالنسبة لدعم الوافدين، أشار التقرير إلى زيادة المنحة الشهرية المقدمة للطلبة الوافدين والمسجلين على منحة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لتكون 1500 جنيه لطلبة الجامعة و700 جنيه لطلبة الثانوية بدلًا من 500 جنيه.

وعلى صعيد الدعوة الإلكترونية، ذكر التقرير أنه تم إطلاق 6 صفحات جديدة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ليصل إجمالي عدد المواقع والصفحات والقنوات الإلكترونية التابعة للأوقاف إلى 31 موقعًا وصفحة وقناة.

كما أظهر التقرير ما تم من جهود لعمارة المساجد وتطويرها، حيث تم إحلال وتجديد وصيانة وترميم 1300 مسجد بتكلفة تقدر بنحو 1.65 مليار جنيه، بواقع 511 مسجداً من خلال موازنة الوزارة ومواردها الذاتية بتكلفة تقدر بنحو 700 مليون جنيه، و789 مسجداً بالجهود الذاتية تحت إشراف وزارة الأوقاف بتكلفة تقدر بنحو 950 مليون جنيه، فيما تم فرش 2500 مسجد من مصنع سجاد دمنهور المملوك لهيئة الأوقاف المصرية.

جاء في التقرير أن تفعيل مشروع الأذان الموحد يهدف لإظهار هذه الشعيرة بالمظهر الحضاري اللائق بمكانة مصر، حيث يتميز صوت البث الموحد بتناسبه مع سكان المناطق المجاورة للمساجد، كما تم ضبطه هندسياً لمنع أي تلاعب في مستوى صوت الآذان، علماً بأنه تم تشغيل وتفعيل وحدات الأذان الموحد بـ 4106 مساجد على مستوى محافظات القاهرة الكبرى. 

وورد في التقرير جهود وزارة الأوقاف في مجال البر وخدمة المجتمع، لافتاً إلى أنه تم إنفاق أكثر من 400 مليون جنيه في هذا الصدد منها 400 ألف جنيه دعم لنقابة القراء، و60 مليون مساعدات لأهالي غزة، وكذلك صرف 17,5 مليون جنيه لتنفيذ شروط الواقفين المحددة، وهي ما يقيد به الواقفون التصرف في أوقافهم من حيث إبقائها واستبدالها، وحفظها والإنفاق عليها.

وبالإضافة إلى ما سبق، تم صرف 37,3مليون جنيه من باب القرض الحسن بدون أي مصاريف إدارية، للعاملين بالوزارة والجهات الحكومية الأخرى، بجانب صرف 25 مليون جنيه لبروتوكول بناء المدارس بالقرى، والمناطق الأولى بالرعاية ليصل إجمالي ما تم صرفه لبناء المدارس 175 مليون جنيه.

كما تم استخراج40 ألف بطاقة رقم قومي للمرأة المعيلة والأولى بالرعاية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، بتكلفة بلغت 2.5 مليون جنيه، فيما تم ترجمة 142.5 مليون جنيه صكوك أضاحي الأوقاف إلى 1453 طنًّا من لحوم أضاحي الأوقاف، ليبلغ عدد المستفيدين من المشروع 1.5 مليون أسرة.

وكشف التقرير عن الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة لتنمية المناطق الأكثر احتياجاً، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 11 مشروعاً بمحافظات الوجه القبلي يشمل إنشاء 6728 وحدة سكنية بمحافظات أسوان والمنيا والوادي الجديد والبحر الأحمر وقنا، بالإضافة إلى إنشاء 68 وحدة تجارية بمحافظتي الوادي الجديد والبحر الأحمر.

كما تم إنشاء 73 وحدة إدارية بمحافظات المنيا وقنا والوادي الجديد والبحر الأحمر، بينما  تم إنشاء 420 ورشة و39 محلاً تجارياً و21 وحدة إدارية بالمرحلة الأولى من مدينة الحرفيين بالغردقة بالبحر الأحمر.

وأضاف التقرير أنه يجري العمل بـ 5 مشروعات تنموية أخرى تتضمن مباني خدمات الصداقة 1 و2 بأسوان، بالإضافة إلى300 وحدة سكنية و33 محلاً تجاريًّا بأبراج سما أسوان، فضلاً عن عمارة سكنية بشارع عبد السلام عارف ببني سويف، إلى جانب إنشاء 500 ورشة بالمرحلة الثانية من مدينة الحرفيين بالغردقة بالبحر الأحمر.

وأوضح التقرير ما أنجزته الوزارة بمجال البر، حيث تم صرف 100 مليون جنيه (سكن كريم) لخمس محافظات بالوجه القبلي، في حين تم صرف 175 مليون جنيه لبناء مدارس بالقرى والمناطق الأولى بالرعاية معظمها لقرى الوجه القبلي. 

يأتي هذا بجانب صرف 32,6 مليون جنيه في بناء 100 منزل بحلايب بالبحر الأحمر، بالإضافة إلى صرف 10 ملايين جنيه لمتضرري السيول والأمطار بمحافظة أسوان، فضلاً عن صرف 350 ألف جنيه لمتضرري حادث قطار سوهاج، وتوزيع 2286 طناً من لحوم أضاحي الأوقاف لـ 2,3 مليون أسرة من الأسر الأولى بالرعاية.

هذا وقد تناول التقرير الحديث عن جهود وزارة الأوقاف في رعاية ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، موضحاً أنه تم صرف 50 مليون جنيه لدعم صندوق (عطاء) لذوي القدرات الخاصة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وكذلك صرف 20 مليون جنيه لمبادرة "نور حياة" من خلال صندوق تحيا مصر.

كما تم ترجمة كتاب "القفز فوق الصعاب" ضمن سلسلة (رؤية) للنشء إلى طريقة برايل لخدمة ذوي القدرات الخاصة، فيما تم ترجمة خطبة الجمعة إلى لغة الإشارة ويتم نشر ذلك من خلال موقع وزارة الأوقاف، وقنواتها على اليوتيوب، وصفحات التواصل الاجتماعي.

ووفقاً للتقرير أيضاً، فقد تم إطلاق أول صفحة دينية بلغة الإشارة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يتم من خلالها بث ترجمة خطبة الجمعة وبعض الفيديوهات التثقيفية التي تنشرها الوزارة مترجمة إلى لغة الإشارة، وكذلك يتم تقديم تعريف بالنوابغ والمتميزين منهم، وتلقي استفساراتهم الدينية والإجابة عليها.

وفي سياق متصل، تم إطلاق سلسلة "علم طفلك"، حيث تم نشر أول هذه الفيديوهات التي تم ترجمتها إلى لغة الإشارة بعنوان "الله خالق كل شيء"، فيما تم تخصيص الفرع الثالث لذوي الهمم والقدرات الخاصة بالمسابقة الرمضانية المحلية للقرآن الكريم وفهم معانيه، والتي فاز فيها 78 متسابقاً، فضلاً عن تخصيص الفرع الثالث في المسابقة العالمية الثامنة والعشرين للقرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة والتي فاز فيها 5 متسابقين، جدير بالذكر أن أرباح وإيرادات هيئة الأوقاف المصرية قد بلغت 1.9 مليار جنيه كأعلى عائد سنوي منذ تأسيسها.












ads
ads
ads
ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟
ads
ads