الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
صحة وطب

وزير الصحة يشارك في جلسة نقاشية حول مبادرة صحة المرأة

الثلاثاء 04/يونيو/2024 - 06:16 م
وزير الصحة
وزير الصحة

شارك الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، في جلسة نقاشية حول مبادرة صحة المرأة، وذلك على هامش فعاليات المعرض والمؤتمر الإفريقي Africa health ExCon  الذي يقام في الفتره من 3-6 يونيو برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى تحت شعار بوابتك نحو الابتكار والتجارة.


وأشار الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، خلال كلمة ألقاها، إلى أهمية تسليط الضوء على قصتى نجاح مهمتين ومترابطين، والمتمثلتان في القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، والذي اعترفت به منظمة الصحة العالمية كأحد أفضل الإنجازات العالمية في عام 2023، حيث حصلت مصر على الإشهاد الذهبي في القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، ومبادرة صحة المرأه التى حققت نجاحاً كبيراً في الكشف عن وعلاج سرطان الثدي بالمجان، حيث تم فحص أكثر من 19 مليوناً من الفئة العمرية 18 فما فوق، مع تلقي الحزمة الأساسية من التوعية والتثقيف، واعتماد مسار فحص الثدي السريري على مستوى وحدات الرعاية الصحية الأولية مع التعليم المكثف لفحص الثدي الشهري، والذي استطاعنا من خلاله إجراء فرز لملايين الإناث وتقليل الاحتياجات الإضافية للأشعات مما يسمح باستيعاب الحالات المشتبه فيها في المراحل الثانوية بشكل صحيح.

 

وأضاف الوزير، أن تحويل دور مراكز الرعاية الأولية، وتوسيع نطاق البنية التحتية لمراكز الرعاية الأولية بمئات من أجهزة التصوير والأشعة للمرضي أمرًا بالغ الأهمية للتشخيص الأمثل، وتقليل مدة الانتظار من الاكتشاف إلى العلاج، مع تنفيذ برامج قوية لبناء قدرات ما يقرب من 30 ألف مقدم رعاية صحية من مختلف التخصصات ليكونوا قادرين على التعامل مع الحالات المكتشفة المصابة بالسرطان بأعلى المعايير، إلى جانب العديد من البرامج التعليمية المشتركة مع العديد من المعاهد العالمية لتعزيز القدرات الموجودة وتعزيز دور الفرق متعددة التخصصات وتبادل الخبرات من أجل تحسين قدرات مقدمي الخدمة الصحية بمصر بشكل أفضل.


ونوه الوزير، إلى توحيد بروتوكول العلاج في مراكز علاج السرطان ليتوافق مع أحدث الإرشادات العالمية لتحسين المسارات الجراحية والطبية بالتدخلات الأكثر فعالية من حيث التكلفة، منوهاً إلى الانضمام إلى الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) لتعزيز التعاون، وبرامج بناء القدرات، والمشاركة في المزيد من الأنشطة البحثية العالمية، والانضمام إلى جميع المبادرات العالمية الجديدة في مجال الرقمنة والأبحاث، والتحليل الجيني والطب الدقيق.


واختتم الوزير قائلاً "رحلتنا نحو السيطرة على سرطان الثدي في مصر، ترتبط بشكل وثيق مع القضاء الناجح على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، الذي كان حلماً، وبالإرادة والإصرار أصبح حقيقة، وقصة نجاح نفتخر بها جميعاً، إن الرحلة من القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي) إلى السيطرة على سرطان الثدي هي شهادة على التزامنا الثابت بصحة ورفاهية جميع المصريين، إن العمل معًا بتصميم لا يتزعزع والتركيز على الحلول المستدامة يمكن أن يضمن مستقبلًا أكثر صحة لأجيالنا.