الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

الكرملين ينفي محاولة الضغط على أقارب المعارض الراحل أليكسي نافالني لدفنه سرا

الإثنين 26/فبراير/2024 - 04:17 م
 أليكسي نافالني
أليكسي نافالني

رفضت الحكومة الروسية الاتهامات بأنها تحاول الضغط على أقارب المعارض الراحل أليكسي نافالني لدفنه سرا، بعدما تم تسليم جثته إلى والدته السبت الماضي.

 

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء اليوم الاثنين، "بالطبع لا يستطيع الكرملين ممارسة أي ضغوط. هذه تصريحات سخيفة أخرى من قبل أنصار (نافالني)".

 

وسلمت السلطات الروسية جثة أليكسي نافالني إلى والدته السبت الماضي، بعدما وافته المنية في سجن بسيبيريا عن عمر يناهز 47 عاما في 16 فبراير الجاري، بعد أيام من الانتظار ومناشدة السلطات، بما في ذلك مناشدة مباشرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتسليم الجثة، كما اتهمت ليودميلا نافالنايا السلطات بمحاولة الضغط عليها لدفن ابنها سرا.

 

وقالت السلطات الروسية، في السادس عشر من فبراير الجاري، إن نافالني توفي في معسكر الاعتقال المعروف بالاسم غير الرسمي "الذئب القطبي" والواقع في منطقة يامال بالقطب الشمالي بسيبيريا، ولم تتضح ملابسات وفاة نافالني.

 

ويُعتقد أن المعارض الروسي البارز، الذي أصيب بالضعف جراء محاولة تسميمه وتكرار سجنه انفراديا في المعسكر، انهار أثناء ممارسة الرياضة في ساحة السجن وأنه لفظ أنفاسه الأخيرة رغم محاولات إنعاشه.

وبحسب فريق نافالني، فإن شهادة وفاته تحدثت عن ظروف وفاة "طبيعية".

 

ولا يزال من غير الواضح أين وكيف سيتم دفن نافالني. وقد رفضت والدته طلب إقامة جنازة سرية ودعت إلى إقامة مراسم تشييع عامة بدلا من ذلك للسماح لمؤيديه بتوديعه أيضا.