الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
تحقيقات وتقارير

الرئيس السيسى في المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره البرازيلى: اتفقنا على أهمية إيقاف إطلاق النار فى قطاع غزة.. وتشكيل لجنة مشتركة لتنسيق موضوعات التعاون ولدينا ارادة حقيقية لتطوير العلاقات الثنائية

الخميس 15/فبراير/2024 - 03:37 م
 الرئيس السيسى مع
الرئيس السيسى مع نظيره البرازيلى

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، اتفاقه مع الرئيس البرازيلي "لولا دا سيلفا" على أهمية إيقاف إطلاق النار فى قطاع غزة وإطلاق سراح الأسري والمسجونين وإدخال المساعدات الإنسانية للقطاع بأكبر حجم ممكن حفاظاً على أرواح المدنيين وصولاً لإطلاق مرحلة ما بعد الحرب من أجل إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، مشيرًا إلى أن البرازيل من الدول التى أعترفت بالدولة الفلسطينية .


جاء ذلك خلال كلمة الرئيس السيسى بالمؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره البرازيل لولا دا سيلفا عقب جلسة جلسة مباحثات بينهما بمقر قصر الاتحادية بحضور وفدي البلدين .

 

واستهل الرئيس السيسى  كلمته بالترحيب بالرئيس البرازيلى ولقاءه فى مصر ، مضيفاً : أسمحوا لى أن أسجل كل التقدير والاحترام لشخص الرئيس دا سيلفا فهو شخصية عظيمة جداً و خلال حكم دولة البرازيل على مدار 120 سنة لم يختار الشعب البرازيلي رئيسًا لولاية ثالثة إلا الرئيس دا سيلفا ، مشيراً إلى أن ذلك يعكس أنه شخصية ملهمة ومقدرة ولها مكانة دولية عظيمة لدى الشعب البرازيلي والعالم كله .

 

وتقدم الرئيس السيسى بالشكر للرئيس البرازيلى على المباحثات الثنائية التى أجراها معه، حيث تأتى الزيارة بمناسبة مرور 100 سنة على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 

كما وجه الرئيس السيسى الشكر للرئيس البرازيلي على الإرادة الحقيقية التي عكستها المباحثات التى تمت على تطوير العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات ، متابعًا:"المباحثات الثنائية والموسعة اتفقنا على تطوير العلاقات بين البلدين فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية والزراعية والثقافية وهذا الأمر خلال زيارتى للبرازيل بعد الدعوة الكريمة التى تلقيتها من الرئيس البرازيلي لحضور قمة مجموعة العشرين التى ستعقد خلال العام الجاري ، تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين البلدين لتنسيق موضوعات التعاون والأهداف التى سنعمل على تحقيقها من خلال هذه اللجنة المشتركة" .

 

وأوضح الرئيس السيسى أن مباحثاته الثنائية مع نظيره البرازيلى عكست حجم التوافق بين البلدين فى المجالات المختلفة والقضايا الدولية ، مضيفًا:"لازم أسجل هنا بأن البرازيل اعترفت بالدولة الفلسطينية.. وبرحب بفخامة الرئيس وأشكره على وجوده في مصر وعلى إرادته السياسة في تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات المختلفة وتقديري واحترامي لشخصكم وسعيد بالزيارة وهبقى سعيد أكثر بزيارة البرازيل".