الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
حوادث

بترفض تديني حقوقي الشرعية.. ماذا قال المتهم بإنهاء حياة زوجته وطفليه بالدقهلية ؟

السبت 13/يناير/2024 - 10:11 م
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

اعترف المتهم بقتل زوجته وأبناءه خنقا بقرية عزبة السرسي، مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية،  بجريمته أمام ضباط وحدة مباحث مركز شرطة السنبلاوين.

 

وقال المتهم ويعمل نجار موبيليا"، إن زوجته  ربة منزل"، وتمتنع منذ فترة عن منحه حقوقه الشرعية، ليبدأ في التفكير واتخاذ القرار بالتخلص منها، وأن ليلة الواقعة أنهى عمله وتوجه إلى المنزل، وهو يبيت النية لقتلها، وطلب من زوجته معاشرتها إلا أنها رفضت، فخنقها حتى فاضت روحها، إلا أنه لم يكن ينتبه لطفليه اللذان يرى ما يفعله، فقرر التخلص منهما خشية افتضاح أمره.

 

وتابع المتهم، أنه بعد ارتكاب الجريمة أخذ يفكر في طريقة لإيصال الأمر لأسرة زوجته، فتوجه إلى منزلهم وأبلغهم بعثوره على زوجته ونجليه متوفين، وربما يكونا تعرضا للاختناق، وتوجه برفقة أسرتها لمستشفى السنبلاوين العام، إلا أن الطبيب كشف وجود شبهة جنائية ليتم القبض على المتهم.

 

وكان اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد عبدالهادي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة السنبلاوين من بعض الأهالي بقرية عزبة السرسي، دائرة المركز، بعثور نجار على زوجته ونجليه مقتولين داخل مسكنهم.

 

وانتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة السنبلاوين بقيادة الرائد محمد الهلالي، رئيس المباحث، وبالفحص تبين وجود جثمان كلا من "سارة.ع"، ربة منزل، ونجليها الطفلين بهم آثار زرقة حول الرقبة نتيجة تعرضهم للخنق.

 

وادعى الزوج ويدعى "بهاء .م.غ"، 37 عاما، نجار موبيليا بعثوره على زوجته ونجليه مخنوقين لدى عودته إلى المنزل واكتشافه الواقعة.

 

وبتضييق الخناق على الزوج اعترف بارتكابه الواقعة وتخلص من زوجته ونجليه الطفلين، دون تحديد أسباب لارتكابه الجريمة.

 

وجرى نقل جثامين المتوفين إلى مشرحة مستشفى السنبلاوين العام تحت تصرف النيابة العامة، ونقلهم إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي.