الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
اقتصاد وبورصة

شعبة الذهب: عيار 21 قد يتخطى حاجز 3000 جنيه للجرام

الأحد 30/أبريل/2023 - 03:19 م
مصر تايمز

قال هاني ميلاد رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات باتحاد الغرف التجارية ، إنه من الممكن تخطي جرام الذهب عيار 21 حاجز 3000 جنيه، نتيجة ارتفاع الطلب وانخفاض المعروض.

 

شعبة الذهب: عيار 21 قد يتخطى حاجز 3000 جنيه للجرام

 

وأضاف ميلاد في مؤتمر صحفي اليوم ، أن التجار يقومون ببيع الذهب بأسعار تصل إلى 2900 جنيه للجرام ، موضحا نحن نقوم بشراء الذهب بنفس الأسعار المرتفعة والتاريخية في ظل نقص المعروض.

 

وأشار إلى أن الشعبة ليست جهة تسعير لمنتج الذهب وأن آليات السوق الحرة لبورصة الذهب عالميا والعرض والطلب وسعر الدولار محليا هما من يحكمان سعر الذهب في مصر.

 

وكانت شعبة الذهب أطلقت مبادرة لخفض أسعار مصنعيات المشغولات الذهبية، وذلك لتقليل الضغط والطلب على شراء سبائك وخامات الذهب وذلك بهدف خفض الأسعار.

وأكد هاني جيد رئيس شعبة الذهب في المؤتمر الصحفي، أن هناك ضغط كبير على مخزون خام الذهب في مصر نتيجة شراء المستهلكين السبائك، وناشد المواطنين بشراء المشغولات والابتعاد مؤقتا عن شراء الجنيهات والسبائك لأنه ليس بها قيمة مضافة للصناعة.



وأضاف رئيس شعبة الذهب أن هناك عروض على أسعار مصنيعات المشغولات الذهب ويمكن للمواطن الشراء والاستفادة من المشغولات في الزينة بدلا من تخزين السبائك والمواطن في جميع الأحول كسبان لأنه استفاد من المشغولات من شقين الأول هو الزينة والثاني هو حفظ قيمة الأموال.



وأشار إلي أن الاتجاه إلى شراء المشغولات سيخفض الضغط عن السعر لأن المحلات بها مخزونات كبيرة تساهم في تلبية احتياجات المستهلك، بعكس السبائك والخام والتي يتم استهلاكها بشكل يومي وبكميات كبيرة.

 

سعر الذهب في مصر يقفز 58% منذ بداية 2023
 

 

قفز سعر الذهب عيار 21 قيراط، الأكثر شعبية في مصر، 58% منذ بداية 2023، وبأكثر من 167% خلال 12 شهراً، ليسجل 2600 جنيه للجرام الواحد (ما يعادل 84 دولاراً أميركياً) وفقاً لمتعاملين في السوق المحلية، في حين يقترب سعر الجنيه الذهب من 21 ألف جنيه، حسبما ذكرت صحيفة "اقتصاد الشرق".


وشهدت أسعار الذهب في مصر ارتفاعات مبالغ بها خلال الأسابيع القليلة الماضية، مع وصول سعر صرف الدولار في السوق الموازية إلى حوالي 38 جنيهاً، بينما يستقر في السوق الرسمية عند 31 جنيهاً. ومع عدم اقتناع العديد من المواطنين بفائدة شهادات الاستثمار البالغة بحدّها الأقصى 22% بموازاة تفاقم التضخم لأكثر من 32%، تحوّلت الجنيهات والسبائك الذهبية إلى ملجأ لحفظ القيمة.

 

"ذهب مصر" تقترح إنشاء جهة حكومية لضبط تسعير الذهب 

 

تقترح شركة "ذهب مصر" إنشاء جهة حكومية تضبط أسعار الذهب، وتضع إطار لعملية التسعير بالأسواق المحلية، وتحد من الارتفاعات الجزافية، بما لا يضر بمصلحة التجار ومصلحة المواطنين.

 

قال فادي كامل، المدير التنفيذي لشركة ذهب مصر لتجارة الذهب، إن أسعار الذهب بالسوق المحلي تسير وفقًا لفوضى منظمة، حيث يدفع الطلب المتزايد إلى الأسعار مع ارتفاع الطلب، ومن ثم يخرج الذهب من كونه سلعة مسعرة وفقًا لعوامل محددة كالسعر العالمي وسعر صرف الدولار بالسوق المحلي، إلي سلعة تخضع لأهواء العرض والطلب المحلي.

 

أضاف، أن تعرض الأسواق إلى فجوة بين السعر المحلي والسعر العالمي، ليس بديعة مصرية، إذ تتعرض أسواق كثيرة لهذه الظاهرة، ومؤخرًا أدى ارتفاع الطلب على الذهب بالأسواق اليصينية بنسبة 12 % إلى وجود فرقًا بين السعر لعالمي والسعر المحلي، وحدث ذلك مرارًا في الأسواق التركية والأماراتية والكويتية.
 

أشار إلى أن غياب البيانات والمعلومات واحدة من أبرز مشاكل قطاع تجارة وصناعة الذهب في مصر، والسوق لا تتوافر عنه بيانات وإحصائيات حقيقية، ترصد حجم العمليات البيعية، وحجم تداول السوق، وحجم محلات الذهب، وهناك سوقًا موازيًا غير رسمى لا يمكن حصر حجم إنتاجه، وكل ما يقال أرقام تقديرية لا تمثل قوة السوق الحقيقية. وطالب بضرورة إصدار الجهات المعنية ومن بينها مصلحة الدمغة والموازين وشعبتي الذهب والمجوهرات، بضرورة إصدار بيانات دورية عن حجم السوق المتداول المستورد وحجم التصدير، للوقوف على حجم السوق الحقيقي.


 

تابع، إن توسيع دائرة الشفافية للرأي العام، يمكن من خلاله السيطرة على السوق، وتنظيم وتحسين حركته. وفي سياق متصل، ارتفعت أسعار الذهب بالبورصة العالمية بنسبة 0.3 % ، في ختام تداولات الأسبوع المنتهي مساء أمس الجمعة، وظلت الأوقية تتحرك في نطاق ضيق بين 1980 و 2000 دولار، وذلك بفعل عدة عوامل من بينها البيانات السلببة للاقتصاد الأمريكي، وترقب الأسوق لاجتماع الفيدرالي الأمريكي وتحديد مصير أسعار الفائدة في بداية مايو المقبل، وفقًا لتقرير صادر عن قسم أبحاث السوق بشركة " ذهب مصر".
 

وأوضح التقرير، أن أوقية الذهب بالبورصة العالمية ارتفعت بقيمة 6 دولارات، خلال تداولات الأسبوع، حيث بدأت تداولات الأسبوع عند 1.984 ألف دولار، ولامست مستوى 2000 دولار، واختتمت التداولات مساء أمس الجمعة عند 1990 ألف دولار.

 

أشار، كامل، إلى أن أسعار الذهب بالأسواق المحلية تقترب من تحقيق ارتفاعات تتجاوز 250 جنيه خلال تعاملات الأسبوع التي ستنتهي مساء اليوم السبت، حيث تداول جرام الذهب عيار 21 في بداية الأسبوع عند 2.430 ألف جنيه، وارتفع إلى 2.8 ألف جنيه، وسجل 2.650 ألف جينه مع نهاية تداولات أمس الجمعة، وتترقب الأسواق المحلية اتجاه حركة الأسعار مع ختام تعاملات الأسبوع مساء اليوم، بعدما تراجعت لمستوى 2680 جنيه حتى الآن.

 

أضاف، أن جرام الذهب عيار 24 يتداول عند سعر 3.062 ألف جنيه، وجرام الذهب عيار 21 يتداول عند 2.680 ألف جنيه، وجرام الذهب عيار 18 يتداول عند سعر عند 2.297 ألف جنيه، وجرام الذهب عيار 14 يتداول عند سعر 1.787 ألف جنيه، ويبلغ سعر أوقية الذهب نحو 95.255 ألف جنيه، ويبلغ سعر الجنيه الذهب نحو 21.440 ألف جنيه.