الخميس 02 فبراير 2023 الموافق 11 رجب 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

محافظ المنوفية يكرم الحاجة زبيدة بعد حصولها على شهادة محو الأمية في سن الـ 87 عامًا

الأربعاء 18/يناير/2023 - 02:13 م
مصر تايمز

كرم اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، الحاجة زبيدة عبدالعال على الصعيدى، الحاصلة على شهادة محو الأمية في سن الـ87 عاماً، وذلك ضمن المبادرة التى أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعى تحت شعار "لا أمية مع تكافل" لمستفيدى برنامج التكافل ، جاء ذلك خلال استقباله لها بمكتبه بالديوان العام وبحضور وكيل وزارة التضامن الإجتماعى، ومنسق المبادرة بالمنوفية.

 

محافظ المنوفية يكرم الحاجة زبيدة بعد حصولها على شهادة محو الأمية

 

وقدم المحافظ التهنئة للسيدة "زبيدة "، معرباً عن سعادته وفخره بقصة كفاحها كونها إحدى النماذج المشرفة لسيدات مصر وللمنوفية بشكل خاص في تحقيق حلمها بالحصول على فرصة التعليم وحرصها الشديد على تعليم أبنائها وأخواتها .

وخلال اللقاء ، أهدى المحافظ " السيدة زبيدة " شهادة تقدير وكتاب الله كهدية تذكارية تقديراً لإصرارها وعزيمتها في الحصول على شهادة محو الأمية رغم كبر سنها، كما أمر المحافظ بصرف مكافاة مالية وهدايا عينية لمساعدتها على استكمال مسيرتها التعليمية ، موجهاً بتوفير سيارة لتوصيلها إلى منزلها  كونها إحدى النماذج المشرفة في الإصرار والعزيمة.

وأشاد محافظ المنوفية بمبادرة وزارة التضامن الإجتماعى "لا أمية مع تكافل" والتى تستهدف القضاء على أمية القراءة والكتابة لمستفيدي برنامج تكافل بالشراكة مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، وقد بدأ تنفيذ المبادرة بالمحافظة في الأول من يوليو 2022 بإجمالى دارسين  6 آلاف دارس بـ 487 فصل دراسى بنهاية ديسمبر الماضى، وجارى اختبار دارسى 295 فصلاً في دورة يناير 2023 ومن بين الدارسين السيدة زبيدة.


ومن جانبها أعربت " زبيدة " عن سعادتها بلقاء المحافظ وتكريمه لها، مؤكدة أن شهادة محو الأمية تعد حلم حياه ظل يراودها منذ الصغر ، مقدمة الشكر والتقدير للمحافظ على تلك اللفتة الكريمة.

 

جدير بالذكر أن السيدة " زبيدة عبدالعال " تقيم بقرية دكما بمركز شبين الكوم تزوجت في سن الثامنة عشر وأم لـ(8) أبناء وجدة لـ(13) حفيد ولم تتعلم في صغرها ووالدها كان لا يؤمن بأهمية تعليم الإناث ، وقد بادرت بالإلتحاق بالمبادرة والذهاب بنفسها للتعلم وتحقيق حلمها، واستكملت مسيرتها ببيع البضائع البسيطة أمام مدرسة أولادها حرصاًَ منها على متابتعهم وخوفاً من تسربهم للتعليم.