الخميس 25 أبريل 2024 الموافق 16 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

"مش هنسيب حقها".. أسرة مُسنة بسوهاج تروي تفاصيل مقتلها على يد صديق نجلها

السبت 19/نوفمبر/2022 - 11:31 ص
مصر تايمز

"أمي ماتت بسبب  الفلوس.. وكنا بنتغدى مع الجاني في طبق واحد".. كلمات قليلة جاءت على لسان أسرة ضحية الغدر والقتل على يد صديق نجلها بمدينة طهطا شمال محافظة سوهاج، وسردت تفاصيل مأساوية تشير لصدمة كبيرة من كون الجاني يعتبر شقيقهم، على مدار سنوات طويلة تربطهم مشاعر أخوية، قائلين "بينا عشرة سنين"، كما لو كان الجاني شخصًا غيره لكان وقع الصدمة في نفوسهم أهون وأخف.
 

جرية قتل بسوهاج
ولأسباب تافهة حرمت ام من أولادها ويُتم أبناء بسن مبكر، فكان الجشع هو الجاني على انسانة تعيش داخل منزلها بصحبة زوجها، تستأنس صباحها بسؤال أولادها ويختمون يومهم على صوتها الذي يطمئنهم عليهما، لم يتوقعوا أن موعد فراقهم قد حان وبهذا الشكل البشع الذي أفقدهم وذويهم مفهوم الصداقة والأمان.

بدموع منهمرة دون صوت وقلب باكي حزين، استهلت "شيماء" نجلة المجني عليها حديثها عن قلبها الذي انفطر بوفاة والدتها، ولحظاتها المرعبة عندما رأتها مسجاة على الأرض آثار الخنق تظهر عليها وتسيل من اذنها الدماء، وقالت "بسبب الفلوس أمي ماتت، والدتي بتعيش مع والدي القعيد مش بيتحرك، يوم الجريمة فضلت تقول احمد احمد ندهت عليه ولكن صوتها اختفى لما خنقها، واحنا مش مسامحين في حقها"

ويظهر "أحمد" نجل المجني عليها وتكمن داخل عينيه مشاعر مختلطة بين الحزن الشديد والأسى والرغبة في الانتقام من شيطان اعتبره شقيقه آمن له دخول المنزل فروع والدته وأسكنها القبر، وقال "متوقعتش هو يكون قتلها كان زي اخويا و كنا بنتغدى مع الجاني في طبق واحد، كانت تعامله زيي مش بتفرق بينا، وفي الاخر راحت عشان الفلوس والطمع، إنا لله وإنا إليه راجعون".

بداية الواقعة بتلقي البلاغ

وكانت بداية الواقعة عندما تلقي اللواء محمد عبدالمنعم الشرباش، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور قسم شرطة طهطا، يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على ربة منزل في العقد السادس من العمر؛ جثة هامدة بها آثار خنق داخل منزلها، بدائرة المركز.

بالانتقال والفحص، تبين أن الجثة لسيدة تدعى "س.ا" 60 عامًا، بها آثار خنق في الرقبة ودماء بمنطقة الأذن، مما يشير لوجود شبهة جنائية حول الواقعة، وبسؤال الأهالي أفادوا أنها تقيم بصحبة زوجها القعيد الذي يعاني من شلل.

وبإجراء التحريات وفحص كاميرات المراقبة، تبين دخول صديق نجلها "ي.ا" 16 عامًا، طالب ويقيم بذات الناحية، وبالقبض عليه اعترف بارتكابه الواقعة، حيث دخل خلسة للمنزل بعد علمه بوجود مبلغ مالي 4 الالاف جنيه داخل المنزل، وفور مشاهدة المجني عليه له؛ خنقها وفرَّ هاربًا من أعلى سطح المنزل إلى أحد المنازل المجاورة.

القبض على الجاني خلال ساعات من الجريمة

وتمثلت الجهود الأمنية بمديرية أمن سوهاج، في ضبط الجاني "ي.ا" خلال ساعات قليلة من وقوع الجريمة التي ارتكبها، فبدأ ضباط مركز شرطة طهطا في تفريغ كاميرات المراقبة وسؤال الأهالي، الذين أشاروا لكون الجاني دائم التردد على المنزل خلال الأيام الماضية، تشير أصابع الاتهام له ووضع داخل دائرة الشك.

و بعد القبض عليه اعترف بارتكابه الواقعة، وجاء في نص تحقيقات النيابة العامة أنه دائم التردد على المنزل لوجود صداقة بينه وبين نجل المجني عليها، فوجد أن المجني عليه تمتلك مبلغ من المال، ظن أنه مبلغ مالي كبير لكنه فقط 4 آلاف جنيه، كانت تنوي سداد مديونية أحد أبنائها منها، لتقرر النيابة العامة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.