الخميس 06 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
توك شو

مأساة الطفلة جنى.. أمي بتعذبني وتضربني وبتاخد نفقة بابا تديها لجوزها

الأربعاء 21/سبتمبر/2022 - 10:15 م
نهال طايل
نهال طايل

تفاصيل مؤلمة، روتها جنى فتاة صغيرة (14 عامًا) في عمر البراءة؛ بعدما عمدت والدتها التي تعمل مرشدة سياحية؛ إهانتها وضربها وطردها من المنزل.

 

وروت جنى تفاصيل هذه القصة، خلال لقائها مع الإعلامية نهال طايل ببرنامج تفاصيل المذاع عبر قناة صدى البلد 2، مؤكدة أن الأم التي تدعى حنان، تزوجت مرة ثانية بعد انفصالها عن والدها وهي بعمر سنتين، وكانت تتركها منفردة لتجهيز الطعام وهي بعمر 7 سنوات.

 

وأوضحت جنى، أن والدتها تملك أموالًا ولديها شقة، وتعرضت للضرب على يديها من أجل زوجها الجديد الذي يعمل بمنطقة الحسين، مستطردة: معاها حكم محكمة على بابا وعاوزة تحبسه، وبتقولي أبوكي وحش، وكانت بتضربني كتير بسبب جوزها.

 

في تفاصيل قصتها المُبكية، أكدت جنى أنها ظلت ممنوعة عن رؤية والدها لمدة 3 أشهر، مضيفة: مرة طردتني في الشارع في رمضان وقت الفطار؛ قالتلي اطلعي بره متجيش هنا تاني؛ ماما عندها وسواس، لافتة إلى أنها تتعرض للسباب على يد والدتها، فيما لم تتحمل الطفلة أن يذكر أي أحد والدتها بأي سوء.

 

وأوضحت الطفلة جنى، أن والدتها كانت تصفها بالفاشلة، متمنية العيش مع والدها فيما ترفض الأم هذا، مضيفة: مركزة مع بابا غلّ فيه، وبتقول إن بابا معاه فلوس، ومتمسكة بيا علشان تأخد فلوس بابا وهترميني، وعائلة زوجة والدي (إنجي) بيعاملوني كويس.

 

ولفتت إلى أن والدتها تستغلها من أجل الحصول على النفقة، مستطردة: بابا قاعد في البيت ومبيشتغلش، ورافعة عليه قضايا، وأنا عايشة مع أهل مراة بابا، وقلتلها عاوزاكي تتنازلي عن القواضي اللي رافعاها، ومش عاوزة ماما تحبس بابا، وتسيبني في حالي.

 

 

واستطردت الطفلة جنى: خالتي خلت ولادها الاتنين يشتموني شتايم مينفعش تتقال، وماما بتشتمني، ووريت ماما الشتايم بتاعة ولاد خالتي، وبتضربني بسلك الشاحن وبخاف منها قوي؛ لما بشوفها بخاف، ومش عاوزة أعيش معاها، وخالتي بتكره بابا، وماما قالتلي أبوكي ميشوفكيش تاني، وكانت بتأخذ نفقتي تديها لجوزها الثاني.

 

واختتمت الطفلة جنى قصتها قائلة: خالتي  بتهددني إنها تجيني عند المدرسة؛ علشان تضربني، وهروح المدرسة إزاي، خايفة إن ماما تجيب ناس وتقفلي عند المدرسة، وجدتي قالتلي إن أمك متستهلكيش وعيشي مع أهل باباكي، وخالي قاللي بتقولي عليّ إرهابي؟؛ قلتله أنا قلت الكلام إللي قالتة ماما.