الجمعة 07 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
فن وثقافة

مظهر شاهين يرد على سماح أنور: لا حياة بدون ماء والإنسان لا يستطيع أن يستغني عنه

السبت 17/سبتمبر/2022 - 04:48 م
مصر تايمز

علق الداعية مظهر شاهين على تصريحات الفنانة سماح أنور، التي قالت فيها إنها لم تتناول المياه منذ 17 سنة كاملة.

 

 

مظهر شاهين يرد على سماح أنور: لا حياة بدون ماء والإنسان لا يستطيع أن يستغني عنه

 

 

وقال مظهر شاهين في تصريحات له اليوم، لا حياة بدون ماء، والإنسان لا يستطيع أن يستغني عنه مطلقا، والقرآن الكريم أكد علي ذلك: الماء هو أحد أهم المكونات الأساسية والعناصر البيئية التي يقوم عليها هذا الكون، وهو أساس كل مخلوق: الإنسان بطبيعته ينسى أو يكاد ينكر كثيرا من النعم التي تعوَّدها، والتي ما زالت منذ كان الكون مسخَّرة له ومذلَّلة وطائعة: الإنسان لا يكاد يشعر بفضل الله سبحانه وتعالى عليه في أي نعمة إلا بعد أن تزول ، فعند الفيضان نتذكَّر وقت أن كان الماء كان سهلاً رقيقًا، وعند الظمأ نتذكَّر أن الماء كان رِيًّا سلسبيلًا.

 

وأضاف مظهر شاهين، ذَكَّر الله عز وجل أقوامًا كفروا بنعمه؛ ليُعِيدَ إليهم تلك الحقيقة التي غابت عنهم، فيقول سبحانه وتعالي: ماذا لو غاب الماء في أعماق الأرض واختفي، من يأتيكم بماء يجري بين أيديكم؛  { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ} [الملك: 30]؟! إنَّ الوقوف أمام هذا المخلوق من مخلوقات الله سبحانه وتعالى (الماء) وتَأَمُّله والتَّفَكُّر فيه يُفضي إلى عجب شديد، وحيرة شديدة و مذهلة، فسبحان الخلاق العظيم
 

وتابع مظهر شاهين، ولأهمية الماء فقد تحدث القرآن الكريم عن أهميته وضرورته، فأكد جَلَّ وعلا أنَّ كلَّ المخلوقات خلقت من الماء فقال: {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ} [الأنبياء: 30]، وقال –أيضًا-: {وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ} [النور: 45]. 


يقول بعض المفسرين: "المراد من قوله: {كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ} [الأنبياء: 30]. الحيوان فقط. وقال آخرون: بل يدخل فيه النبات والشجر؛ لأنه من الماء صار ناميًا، وصار فيه الرطوب والخضرة، والنور والثمر. وهذا القول أليق بالمعنى المقصود".

 

قال بعض العلماء: هو الماء المعروف؛ لأن الحيوانات إمَّا مخلوقة منه مباشرة كبعض الحيوانات التي تتخلَّق من الماء، وإما غير مباشرة؛ لأن النُّطَفَ من الأغذية، والأغذية كلَّها ناشئة عن الماء، وذلك في الحبوب والثمار ونحوها ظاهر، وكذلك هو في اللحوم والألبان والأسمان ونحوها؛ لأنه كله ناشئ بسبب الماء. 
 

وقال بعض أهل العلم: معنى خَلْقه كل حيوان من ماء، أنه كأنما خَلَقَه من الماء لفرط احتياجه إليه، وقلَّة صبره عنه".
 

وبالماء كانت حياة الأرض وحياة الكائنات عليها، وبغير الماء تموت الأرض وتموت الكائنات عليها، وتلك آية لكلِّ مؤمن عاقل:


قال الله سبحانه وتعالى: {وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} [البقرة: 164]، وقال عز وجل:{وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ} [النحل: 65]
 

ومن الناحية العلمية ، فإنَّ الماء يمثل من 50% إلى 95% من وزن الكائن الحي؛ أي أن الماء يُمَثِّل (في أقلِّ الأحوال) نصف وزن الكائن الحي، ويبلغ الماء من وزن الإنسان نسبة 65% تقريبا، ولهذا تحدَّث الله سبحانه وتعالى عن عظيم نعمته وقدرته في الماء وخَلْقِه وعمله، وكيف أنه حيوي وهام لكل كائن حيٍّ، فقال سبحانه وتعالى: {وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ} [الأنعام: 99]. 


و قد أثبت علم الخلية أنَّ الماء هو المكون المهمُّ في تركيب مادتها، وهي وحدة البناء في تركيب الكائن الحي نباتًا كان أو حيوانًا، كما أثبت علم الكيمياء الحيويَّة أنَّ الماء لازمٌ لحدوث جميع التفاعلات والتحولات التي تتمُّ داخل أجسام الأحياء، فهو إمَّا وسيط، أو عامل مساعد، أو داخل في التفاعل، أو ناتج عنه.
 

وعلي ذلك لا يستطيع الإنسان الحياة بدون ماء لفترة طويلة وإلا فحياته معرضة للهلاك، وهذا هو التفسير العملي والعلمي لقوله تعالي: "وجعلنا من الماء كل شئ حي" والله تعالي أعلي وأعلم.