الأربعاء 30 نوفمبر 2022 الموافق 06 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

وزير الخارجية يطالب بتوفير الموارد والتمويلات اللازمة لمواجهة تغير المناخ

الأربعاء 07/سبتمبر/2022 - 02:03 م
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الأزمة الجيوسياسية التي يعيشها العالم في الوقت الحالي طالت آثارها شتى أنحاء العالم، وتسببت في تولد تحديات تتعلق بأسعار الطاقة، كما أن التغيرات المناخية تمثل التحدي الأعظم الذي يستدعي ضرورة تكاتف العالم لمواجهته بشكل عاجل.

 

وزير الخارجية يطالب بتوفير الموارد والتمويلات اللازمة لمواجهة تغير المناخ

 

 

وأوضح وزير الخارجية، في كلمته أمام  منتدى مصر للتعاون الدولي في العاصمة الإدارية الجديدة، أنه مع زيادة حجم الاستثمارات لمواجهة التغيرات المناخية، لأن التحديات التي يواجها العالم باتت تمثل فرص للاستثمار.

 

وأضاف شكرى خلال انطلاق فعاليات النسخة الثانية من منتدى مصر للتعاون الدولى والتمويل الإنمائى Egypt-ICF2022 فى العاصمة الإدارية الجديدة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، إننا نحتاج إلى تكثيف التعاون الدولى لمواجهة التحديات التى يواجهها العالم.

 

وأشار إلى أن الأزمة الجيوسياسية العالمية الحالية انتجت تحديات تتعلق بأسعار الطاقة والغذاء، موضحا أن تحويل التحديات نحو فرص التنمية يتوجب التوافق على مجموعة من القيم الحاكمة، مضيفاً، "لابد من توفير الموارد والتمويلات اللازمة لمواجهة التغير المناخي".

 

ومن المقرر أن يتضمن منتدى مصر للتعاون الدولى والتمويل الإنمائى Egypt-ICF، 6 جلسات نقاشية حول عدد من الموضوعات المحورية وهى:

 

سبل الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ وترجمة الالتزامات المالية إلى فرص استثمارية فى قارة إفريقيا، الأولويات الوطنية لدول قارة أفريقيا فى أجندة العمل المناخى، آليات خفض تكلفة التمويل الأخضر والمستدام، مبادلة الديون من أجل الاستثمار المستدام، الطريق إلى يوم التمويل بالدورة 27 من قمة المناخ.. تعزيز التمويل المناخى المبتكر، واخيرا الاستثمار فى البنية التحتية المستدامة لتحقيق الانتقال العادل.

 

كما تضم أجندة فعاليات المنتدى 7 ورش عمل خلال ايام المنتدى، يضم اليوم الأول ورشتى عمل عن الابتكار لتحفيز العمل المناخى، والأمن الغذائى والزراعة فى ظل التغيرات المناخية، فى حين يضم اليوم الثانى للمنتدى اربع ورش عمل عن آليات الموازنة العامة المستدامة لتمويل المناخ، الاقتصاد الاخضر ومتطلبات سوق العمل، تطوير سلاسل القيمة الإقليمية فى إطار منطقة التجارة الحرة الأفريقية وتعزيز جهود التكيف المناخى، مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات التكيف مع التغيرات المناخية، ويضم اليوم الاخير للمنتدى واحدة عن التمكين الاقتصادى للمرأة فى أجندة العمل المناخى.

 

ومن المقرر أيضا أن تعقد 3 موائد مستديرة، اثنان منهما يستعرضان المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نوفى" محور الارتباط بين المشروعات الخضراء فى قطاعات المياه والغذاء والطاقة، لتعزيز التمويلات التنموية والفرص الاستثمارية فى المشروعات بهذه القطاعات الحيوية، وهو البرنامج الذى أطلقته وزارة التعاون الدولى، بالتنسيق مع وزارة البيئة خلال يوليو الماضى، فى ضوء تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050. كما تعقد مائدة مستديرة أخرى حول الجهود التى تقوم بها وزارة التعاون الدولى لتحفيز التمويل المبتكر والتمويلات المختلطة فى ضوء الاستعدادات لقمة المناخ.