الإثنين 15 أغسطس 2022 الموافق 17 محرم 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

مصطفى محمد يبحث عن أول ألقابه مع نانت ضد باريس سان جيرمان

الأحد 31/يوليو/2022 - 09:46 ص
نانت
نانت

يخوض فريق باريس سان جيرمان اليوم الأحد كأس السوبر الفرنسي أمام نانت المحترف ضمن صفوفه مصطفى محمد مهاجم منتخب مصر، في أول اختبار رسمي للمشروع الجديد الذي يقوده المستشار الرياضي لويس كامبوس والمدير الفني كريستوف جالتييه.

 

مصطفى محمد يبحث عن أول ألقابه مع نانت ضد باريس سان جيرمان

 

وانضم مصطفى محمد إلى نادي نانت الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، قادمًا من نادي جالطة سراي التركي، لمدة موسم على سبيل الإعارة، مع بند أحقية الشراء.

 

وكان فريق نانت قد توج ببطولة كأس فرنسا على حساب نيس، بهدف نظيف، بينما توج باريس سان جيرمان بلقب النسخة الأخيرة من بطولة الدوري الفرنسي.


ويغيب عن هذا الاختبار نجم الفريق كيليان مبابي بسبب عقوبة مفروضة عليه الموسم الماضي، ولكن بمشاركة ليونيل ميسي ونيمار الذي بدا متحمساً في جولة الفريق للاستعداد للموسم الجديد باليابان إزاء الشائعات التي كانت تؤكد أن باريس سان جيرمان يرغب في الاستغناء عن خدماته، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية.


وسيقود نيمار على الأرجح هجوم البي إس جي بجانب الدولي الإسباني بابلو سارابيا الذي عاد للفريق الباريسي بعد انتهاء عقد إعارته لعام إلى سبورتنج لشبونة.


وسيبرز ميسي خلف نيمار وسارابيا في خطة جالتييه التي تعتمد على طريقة 3-4-1-2، وفي حراسة المرمى تبدو فرص مشاركة الإيطالي جيانلويجي دوناروما أكبر من الكوستاريكي كيلور نافاس بعدما كانا يتناوبان على التشكيل الأساسي الموسم الماضي، أما الإسباني سرجيو راموس، الذي عطلته الموسم الماضي المشكلات البدنية المتلاحقة، فسيكون على الأرجح في التشكيل الأساسي بين المدافعين الثلاثة.


وسيدفع جالتييه بنسبة كبيرة بالصفقة الأغلى لباريس سان جيرمان هذا الصيف البرتغالي فيتينيا القادم من بورتو مقابل 41 مليون يورو في خط الوسط بجانب الإيطالي فيراتي، بينما قد يضطر الوافدان الجديدان المدافع الفرنسي نوردي موكيلي، القادم من لايبزيج، والمهاجم الفرنسي أيضا هوجو إكيتيكي، لاعب ريمس السابق، للانتظار لضمان مكان في التشكيل الأساسي.


ويتماشى فيتينيا وموكيلي وإكتيكي مع المعايير الجديدة التي يطالب بها رئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، الذي سئم من الاحباطات الأوروبية للفريق، فهم شباب ولديهم هامش كبير للتطور.


ويمتلك موكيلي وإكتيكي ميزة إضافية تتمثل في كونهما فرنسيان، وهي أمنية أخرى للخليفي ، الذي يبحث عن لاعبين يتأقلمون بسهولة مع باريس سان جيرمان.


ويمثل هذا تغييراً كبيراً في فلسفة بطل الدوري الفرنسي الذي يضع في مشروعه الجديد هدفه المعتاد منذ أن اشتراه الخليفي في 2011 وهو الفوز بدوري أبطال أوروبا.


وحتى يفوز باريس سان جيرمان بكأس السوبر الفرنسي الحادي عشر في تاريخه، سيتعين عليه التغلب على الفريق العريق بكرة القدم الفرنسية، نانت الذي توج بكأس فرنسا في مايو  الماضي على حساب نيس الذي كان يدربه جالتييه وقتها.