الثلاثاء 28 يونيو 2022 الموافق 29 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
عاجل

الأزهر يرد على سلوي بكر: الدعوة لبعد الأطفال عن القرآن يفتح الباب للأفكار الهدامة

السبت 28/مايو/2022 - 08:53 م
سلوي بكر
سلوي بكر

علق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على التصريحات التى أثارتها الكاتبة والروائية سلوي بكر بشأن تعجبها من تعليم الأطفال لآيات قرانية لا يستوعبها قائلا " تنشئة أطفالنا على فهم كتاب الله، وحفظه، وتعلمه، وتدبر معانيه خيرُ مُعين على حسن تربيتهم، وحفظ فطرتهم، ونقاء إنسانيتهم، وفهم دينهم فهمًا وسطيًّا مستنيرًا؛ فضلًا عن أن القرآن الكريم هو المَعين الصافي للغتنا العربية، وقواعدها وألفاظها، وبدائعها ومُحسّناتها".

وتابع ردا على الكاتبة سلوي بكر ،" فدارس القرآن الكريم ينهل من علومه ومعارفه، ويُعمل عقله وفكره، ويصقل مهاراته وملكاته بكلام وبيان لا يشبهه شيءٌ من كلام البشر والدعوة إلى إبعاد النشء عن القرآن الكريم وتعاليمه الراقية السَّمحة دعوة صريحة إلى إبعادهم عن دينهم، وقيمهم، وقطعهم عن لغتهم، وثقافتهم، وهويتهم، كما أنها تفتح الباب للأفكار والتفسيرات الهدّامة".

وأوضح إن نصوص القرآن الكريم الراقية هي أول النصوص التي قررت مبادئ الحريات، واحترام الأديان، ودعت إلى الإخاء والمساواة الإنسانية دون تمييز على أساس دين أو لون أو عرق أو لغة، مضيفا ،" ولا شك أن الفهم الصحيح المنضبط لهذه النصوص المقدسة أهم سبل العيش المشترك، وقبول الآخر، وخير داعم لأمن المجتمع واستقراره، وسلامة قيمه وأفكاره".

وكانت الكاتبة سلوي بكر قد أثارت الجدل بتصريحات تليفزيونية لها بقولها،" محدش معاه توكيل عشان يكون معاه وصايا دينية، القرآن بيقول يا أيها المؤمنون والمؤمنات، فنحن في حاجة إلى مواجهة ثقافية للإرهاب بجدية تبدأ من التعليم، باعتباره أساس المواجهة"، متابعة: "ليه طفل في ابتدائي نديه آيات مش فاهمها، وليه نعمل مقرأة للقرآن ونصبغ الطفل بهذا الاختيار وده سرقة للطفولة".