الثلاثاء 05 يوليو 2022 الموافق 06 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
عاجل

"العربي فقد الثقة".. شكاوى عديدة من المواطنين من منتجات شركة العربي (صور)

الأربعاء 18/مايو/2022 - 11:02 ص
شركة العربي
شركة العربي

حالة من الغضب أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعى فى جروبات تلقي شكاوى المواطنين الإلكترونية من سوء الشركات وجاء فى مقدمة الشركات التى أبدى رواد السوشيال ميديا غضبهم من سوء خدمتهم ومنتجاتهم شركة "العربي" وأطلقوا عليها تعبير " العربي صناع عدم الثقة".

وقال أحد المواطنين فى شكوته على السوشيال ميديا ،" بلاش تكيفات من العربى، اسوء تجربة مريت بها مع العربى .... و انتهت مع شكوى لجهاز حماية المستهلك ذهبت لفرع العربى مكرم عبيد اشترى تكييف ٣ حصان شارب و قمت بكتابة مواصفات المساحة عندى بالتفصيل..على عكس المعروف، قام البائع بتأكيد قدره 3 حصان منغير معاينة و كلام فاضى، احنا عايزين نبيع !!!يومين و تم عمل التوريد على المنزل، جيت استلم وجدت الوحده الخارجيه جايه غلط!!! قلت لمندوب العربى، قلى لا يا باشا تنفع استلم بس و لو فى حاجه هتبان ساعة التركيب!!".

وتابع كلمت 19319 ابلغهم .... منتهى السذاجه و اللامبالاه قمت نازل على الفرع، قالولى فعلا دى غلط و لازم تتغير بعدها ب٣/٤ ايام فين و فين تم عملية الاستبدال الحمد الله تانى يوم جم التركيبات، قالوا لا والله مش هاينفع نركب، المساحه عايزه ٤ حصان طلبت معاينه، كل ده بعد خناق طبعا مفيش حاجه مشيت سلسه ابدا".

وتابع" تانى يوم بالخناق، بعتوا التركيبات، دخلوا هب فتح و كسر فى الحيته و ركب الوحده الداخليه تمام، جه يركب الخارجيه، قالى مشتملات الوحده جايه غلط، جايلك خراطيم ال 1.5 مش ال 3 حصان !!!!شكوى تانى و خناق تانى و مفيش حاجه جت و يبقى الوضع من سئ الا اسواء مع العربى صناع عدم الثقة".

كما روت سيدة تجربتها السئية مع شركة العربي قائلة ،" أسوء تجربة للأسف  مع بوتجاز لاجرمانيا الايطالي الصنع من Elaraby Group  وأسوء خدمة مابعد البيع  ولا عارفين ناخد حق ولا باطل  البوتجاز بالشيء الفلاني وبعد استعمال وحرص شديد في تنظيفه العيون كلها صدت".

وتابعت ،" جسم البوتجاز بدء يقشر وبلغت مية مره بعتولي مندوب الصيانة يقولي نغير لحضرتك قطع الغيار على تكلفة العميل طبعا رفضت وطلبت مسؤول كبير يكلمني لاعتراضي وبشدة   ازاي بوتجاز في الضمان لسة وبعد أول سنة تظهر فيه المشاكل دي ولا حد عبرني لكن  أنا مش هسيب حقي لأني المفروض بتعامل مع صرح وشركة ليها اسمها ووزنها في السوق وما ضاع حق وراءه طالب ومش هتنازل عن حقي".