الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

مفتي الجمهورية يستقبل وفدًا إندونيسيًّا لبحث تعزيز التعاون الديني

الأحد 10/أبريل/2022 - 03:34 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم وفدًا أكاديميًّا إندونيسيًّا برئاسة الدكتورة أماني برهان الدين لوبيس، رئيس جامعة شريف هداية الله الإسلامية بجاكارتا؛ لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والجامعة. 

واستعرض فضيلة المفتي خلال اللقاء تاريخ نشأة دار الإفتاء المصرية، ومجهوداتها في إصدار الفتاوى، وإدارات الدار المختلفة وعلى رأسها إدارة الفتوى المكتوبة والشفوية والهاتفية والإلكترونية... وغيرها، مشيرًا إلى أن الدار تستقبل ما يزيد عن 5 آلاف فتوى يوميًّا من إداراتها المختلفة. 

وأضاف أن الدار أنشأت عام 2014 مرصدًا للفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة يعدُّ أداةً رصدية وبحثية هامة لخدمة المؤسسة الدينية، وأنه قد أصدر ما يقرب من 700 تقريرًا حتى الآن. 

ولفت إلى أن الدار أنشأت كذلك مركز سلام لدراسات التطرف، وهو مركز بحثي وعلمي لإعداد الدراسات الاستراتيجية والمستقبلية، يرتكز على مناهج وسطية إسلامية، ويعالج مشكلات التشدد والتطرف الخاصة بالمسلمين حول العالم، ويقدم توصيات وبرامج عمل لكيفية مواجهة تلك الظاهرة الآخذة في الزيادة. 

وأوضح أن الدار تهتم كذلك بتدريب وتأهيل المفتين، ولديها إدارة متخصصة في ذلك يتلقَّى فيها المتدربون على الفتوى برامج متخصصة في التدريب على الفتوى مدَّتها تصل إلى ثلاث سنوات، وتخرَّج فيها عشرات المفتين بعضهم من إندونيسيا، وذلك لخلق جيل جديد من المفتين قادر على إدراك الواقع وفهم النصوص الشرعية فهمًا رشيدًا ومستنيرًا لإصدار الحكم الشرعي الصحيح.
وأبدى فضيلة المفتي استعداد دار الإفتاء الكامل لكافة أشكال التعاون بين دار الإفتاء وجامعة شريف هداية الله، وكذلك استقبال الطلبة والأئمة الإندونيسيين لتدريبهم على مهارات الإفتاء. 

من جانبها أشادت الدكتورة أماني برهان الدين لوبيس، رئيس جامعة شريف هداية الله الإسلامية، بمجهودات دار الإفتاء المصرية في ضبط بوصلة الإفتاء في العالم، ومواجهة الفكر المتطرف. 

وأكدت على حرص الجامعة على الاستفادة من فتاوى دار الإفتاء المصرية وخبراتها المتنوعة في المجال الإفتائي، مبدية تَطلُّع الجامعة إلى تعزيز أفق التعاون مع دار الإفتاء وإرسال عدد من الطلبة إلى الدار للتدريب على الإفتاء.