الخميس 07 يوليو 2022 الموافق 08 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
تحقيقات وتقارير

"من الطبخ للتجميل.. شغل أون لاين".. نماذج نسائية اتخذت من عالم السوشيال ميديا وسيلة للربح داخل منازلهن

السبت 02/أبريل/2022 - 02:25 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لم تجد بعض ربات البيوت سوى "الوظيفة الإلكترونية" ملاذًا للمال دون أن تضطر إلى ترك أطفالها خصوصا لو لم تكن عاملة من قبل، لذلك لجأت الكثيرات إلى صفحات التواصل الاجتماعى لتجد العمل الذى يناسبها من البيت كصفحة شغل أون لاين من البيت، أو شغل أون لاين ، ورصدت "مصر تايمز" سيدات ناجحات فى هذا المجال.

قالت سمر عبد الرحمن، ربة منزل، إنها دخلت عالم الشغل الأون لاين بالصدفة البحتة، حيث كانت بدايتها عن طريق المواقع الربحية ومن خلال ذلك العمل تعرفت على الكثيرين ممن يعملون على الإنترنت ولكنها لم تجد من ذلك الشغل دخلًا جيدًا، لكنها وجدت عملًا آخر من شرح كيفية تحضير بعض المأكولات، فبدأت مع عمل جديد أدر عليها مالًا مرضيًا، ومع التقدم فى العمل الأون لاين عرفت كيف تصل إلى جمهورها والتواصل مع الكثير من ربات البيوت، حتى تمكنت من تأسيس صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى مختصة بتحضير المأكولات ومن ثَم تقديم خبرتها لكل ست بيت مصرية مقابل الحصول على أموال.

نموذج آخر حقق النجاح فى هذا الأمر وهى " راندا" سيدة فى آواخر العشرينات وإحدى النماذج الناجحة، موظفة بتطبيقات إلكترونية، قالت إنها بدأت عملها بعد التخرج فى وظائف تقليدية كعادة الخريجين، لكنها لم تكن تكسب جيدًا بالإضافة إلى أنها تعرضت للكثير من المواقف غير اللائقة والإهانات، مما دفعها إلى البحث عن عمل فى الواقع الافتراضى، وبالفعل خاضت مشوارها فى العمل عبر العديد من التطبيقات الإلكترونية، وهى تصف حياها الآن بالحياة المريحة، حيث يدر عليها العمل الكثير من النقود، بالإضافة إلى سعادتها البالغة لوصولها لطموحات عديدة. 

وأضافت خلود محمد، موظفة فى شركة، أنها بحثت عن الوظائف الأون لاين لأنها ربة منل ولا يناسبها العمل بالخارج والذى يستهلك الكثير من وقتها، وقد بدأت مشوار عملها من خلال شركة تعتمد على التسويق مقابل العمولة من خلال نشر الإعلانات عبر الإنترنت للمنتجات الخاصة بالشركة، كما تعمل على ضم مجموعة من الموظفين الجدد إلى الشركة حتى تحقق نسب عمولة إضافية يعينها على مصاريف أولادها ومساعدة زوجها فى ظل غلاء الأسعار فى الشهر الكريم. 

وقالت آية عمران، موظفة فى شركة لمنتجات التجميل، إنها قررت الانضمام للتسويق مقابل العمولة على الإنترنت، موضحة الأسباب التى دعتها للعمل من خلال الإنترنت فى إنها امرأة متزوجة ولديها أطفال صغار لا تستطيع تركهم بمفردهم، كما أنها تستصعب كثيرًا أن تظل المرأة بمحل عملها طوال النهار وتعود لتنشغل بالبيت ومع الأولاد، وقد أضافت أن عملها من خلال الإنترنت به راحة أكثر فى المواعيد، فهى تحدد الموعد الذى تعمل به كما تشاء شريطة أن يصل إلى ثلاث أو أربع ساعات.