الإثنين 24 يونيو 2024 الموافق 18 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
حوادث

إلغاء حبس مصممة الجرافيك غادة والي بتهمة سرقة لوحات فنان روسي

الأحد 09/يونيو/2024 - 03:00 م
غادة والي
غادة والي

قضت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية، اليوم الأحد، بإلغاء حكم الحبس الصادر بحق مصممة الجرافيك غادة والي 6 أشهر، في اتهامها بالتعدي على حقوق الملكية الفكرية، وسرقة لوحات الفنان الروسي جورجي كوراسوف.

 

وقضت المحكمة بتأييد ماعدا ذلك، فيما يخص تغريمها «والي» 10 آلاف جنيه ودفع تعويض مؤقت 100 ألف جنيه.

 

كانت النيابة العامة، أمرت بوضع مصممة الجرافيك، غادة والي 34 سنة، والحاصلة على بكالوريوس العلوم التطبيقية والفنون، المتهمة بسرقة لوحات الفنان الروسي جورجي كوراسوف، ولصقها في محطة مترو الأنفاق بكلية البنات في مصر الجديدة بالقاهرة، واستغلالها في إعلان لشركة مياه غازية، على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول.

 

أنكرت غادة والي ما نُسب إليها من اتهامات، وقالت إن: «الشركة الفرنسية عملت مناقصة، وتلقينا دعوة لحضورها، وكانوا يبحثون عن شركات مبدعة للقيام بأعمال بمحطات المترو وشركة واليز استديو تقدمت بعرض وتم قبوله».

 

وتابعت بالقول: «تعاقدت مع الشركة بعقدين العقد الأول كان خارج إطار الموضوع محل التحقيق، والعقد الثاني كان بشأن أعمال في خمس محطات ووضع استراتيجية كاملة تسويقية النشاطات والفاعليات داخل محطات المترو، وأعمال أخرى مذكورة في العقد والملحق، بالفعل، تم تنفيذ الأعمال في أربع محطات: وهم هليوبوليس وكلية البنات وباب الشعرية والعباسية، ومن المفترض أن يتم تنفيذها في في المحطة الخامسة وهي ألف مسكن، لكن لم يتم تنفيذها، بسبب إنهاء الشركة الفرنسية العقد».

 

وأشارت غادة والي إلى حملة تعرضت لها في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الأعمال التي تمت في كلية البنات، منوهة: «كان الموضوع كله كذب وافتراء وأثر بالسلب عليَّ وعلى نفسيتي وعلى الأعمال الخاصة بالمكتب».

 

وبشأن تصميمات المترو، أوضحت أن الفكرة الأساسية منها هي الاقتباس من الفن المصري القديم وتنفيذ تلك الأشكال باستخدام طريقة المدرسة التكعيبية التي أسسها الفنان بيكاسو، وأن تكون التصميمات تعبر عن المرأة المصرية من واقع المعابد المصرية، وتم العمل على تلك التصميمات باستخدام برنامج «فوتوشوب» و«إليستريتور».