الأحد 16 يونيو 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

الخارجية الروسية: الغرب يحاول تصعيد النزاع مع أوكرانيا وتدمير اقتصادنا

الجمعة 07/يونيو/2024 - 01:19 م
وزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الغرب يحاول تصعيد النزاع مع أوكرانيا وتدمير روسيا اقتصاديا،  حسبما أفادت قناة «القاهرة الإخبارية»، في نبأ عاجل.

 

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن العثور على شظايا "هيمارس" على أراضيها يدل على تورط الولايات المتحدة المباشر في الحرب الروسية الأوكرانية.

 

وكانت السفارة الروسية أعلنت صراحة أنه في ظل اعتراف الناتو رسميًا بمداهمة الأراضي الروسية وقتل المدنيين، فإن أراضي الولايات المتحدة وحلفائها ستكون هدفا للضربات الروسية الانتقامية، بما في ذلك المنشآت العسكرية الأمريكية والغربية الأخرى في بلدان أخرى.

 

وقبل أيام قليلة، أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الغرب يسير على طريق التصعيد، مؤكدة أن روسيا ستتخذ جميع التدابير لإحباط التهديدات.

 

وارتفعت حدة التصريحات ما بين حلف شمال الأطلسي وروسيا خلال الأيام الأخيرة، إذ حذر الكرملين الروسي قبل أسبوع تقريبًا من أن "الناتو" متورط بشكل مباشر في الصراع بأوكرانيا، بعدما وجهت القوات الأوكرانية صواريخ نحو الأحياء السكنية في مقاطعة دونيتسك، والتي ردت عليها القوات الروسية من خلال التقدم البري لقواتها في مقاطعة خاركيف، إضافة إلى توجيه ضربات صاروخية عالية الدقة إلى منشآت ومباني للجيش الأوكراني.

 

وأطلق ينس ستولتنبرج، الأمين العام لحلف الناتو، تصريحات قال فيها إن "ما تقوم به موسكو حرب عدوانية، وأوكرانيا لها الحق في استهداف أماكن عسكرية داخل روسيا"، معلنًا: "نريد أن يقوم الحلف بدور أكبر في دعم وتدريب القوات الأوكرانية، وسنقدم دعما طويل المدى".

 

وأكد ستولتنبرج أنه "يجب المحافظة على دعم أوكرانيا بـ40 مليار يورو سنويًا"، متهمًا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه يحاول تهديد الناتو ليمنعهم من دعم أوكرانيا في الدفاع عن حقها.