الأربعاء 17 يوليو 2024 الموافق 11 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
حوادث

وزارة الداخلية: سائق أوبر حاول التعدي على فتاة مدينة نصر بـ كاتر

الإثنين 13/مايو/2024 - 11:20 م
السائق المتهم
السائق المتهم

كشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعدي سائق "بإحدى شركات النقل الخاصة" على سيدة بالقاهرة.

 

وبالفحص تبين أنه بتاريخ 12 مايو الجاري تبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من إحدى الفتيات بأنها حال استقلالها سيارة "تابعة لإحدى تطبيقات النقل الذكي" اصطحبها قائدها لإحدى المناطق بدائرة قسم شرطة مدينة نصر ثان، وحاول التعدي عليها وبحوزته سلاح أبيض "كاتر" ما أسفر عن حدوث إصابتها، وتمكنت من الفرار.

 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن تحديد وضبط مرتكب الواقعة في حينه وتبين أنه (مقيم بدائرة قسم شرطة المقطم) كما تم ضبط السلاح الأبيض والسيارة المستخدمين في الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى قد دشنوا حملة لوقف التعامل واستخدام سيارات شركة أوبر بعد تكرار وقائع محاولات التحرش وخطف الفتيات وعدم  وجود عوامل أمان.

 

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على سائق تابع لشركة أوبر متهم بمحاولة خطف والشروع فى اغتصاب فتاة بعد إجبارها على النزول من رحلة كانت تستقلها من التجمع إلى زايد، وذلك وفق ما قالت شقيقة الفتاة.

 

واقعة خطف اوبر لفتاة 

 

ووجهت الفتاة، الشكر عبر صفحتها على انستجرام، الشكر لأجهزة الأمن على سرعة الاستجابة بعد نشر فيديو من كاميرات المراقبة، وقالت إنه تم إخطارها للتوجه إلى النيابة لسماع أقوالهم في المحضر المحرر ضد السائق والشركة.

ومن جانبه كشف البلوجر أحمد عبدالغني، تعرض فتاة للاختطاف من قبل  سائق أوبر، خلال استقلالها رحلة من مدينة زد بالقاهرة الجديدة إلى مدينة زايد، السبت الماضي، مبينًا أن سائق أوبر يدعى (حسن) ويقود سيارة ماركة هيونداي.

وأضاف في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، أن السائق طلب من الفتاة معرفة طريقة الدفع مقابل الرحلة (عن طريق كاش او الفيزا)، وأن السائق أخبرها بأن لديه رحلة أخرى، وبعد دقائق أرسل عبر تطبيق أوبر أنه وصل إلى مكان تواجدها، وأن الفتاة توجهت لسيارة أوبر لبدء رحلتها.

وتابع عبد الغني بعد وقت قصير من بدء الرحلة، أن السائق أبلغها بأنه سيلغي الرحلة، وهو ما اعترضت عليه الفتاة بأنه لا يمكن للسائق إلغاء الرحلة نقلا عن شقيق الفتاة الذي قال: “هنا اعترضت اختي وقالت اعتذر لأ يمكنك إلغاء الرحلة.. وقالتله لو اختك تحب حد يعمل معاها كده”.

 

كما أردف (شقيق الفتاة) أنه لم يتلقي أي اتصال منها، وأنه في آخر اتصال أكدت أن السائق أصر علي إلغاء الرحلة، مؤكدًا أنها تعرضت للاختطاف من قبل سائق اوبر، وأنه حاول الاتصال بشركة أوبر أكثر من مرة لإبلاغهم بان السائق اختطفها بعدما فقد الاتصال بها.

واستكمل أحمد عبد الغني في منشوره، أنه من خلال الموقع الذي أرسلته الفتاة إلى شقيقها، تم تحديد السائق وبالاتصال به وجه الكاميرا تجاه السيارة للتأكيد أنه لا يوجد معه أحد بالسيارة، مبينًا أن ذلك عقب نحو 50 دقيقة من اخر اتصال بينه وبين.. وأنه في تمام الساعة العاشرة تلقى شقيق الفتاة اتصالا من شقيقته من قبل السائق، أخبره بأنه متواجد في منطقة التجمع الثالث، وبسؤاله عن شقيقته لم يستجب، ولم يعطه أي تفاصيل بموقع تواجدهما، مشيرًا إلى أنه تأكد أنها ( أي شقيقته) تعرضت للقتل من قبل سائق أوبر بعدما قام باختطافها.

 

وأردف قائلا: "حقيقة الأمر أن سائق اوبر اختطف اختي إلي الصحراء في منطقة التجمع التالت، بعدما طلبت منه أنها تريد شرب الماء..  في هذه اللحظة تأكدت اختي أنه تم اختطافها.. وبدأت تستغيث بالمارة وحاولت الخروج من السيارة ليظهر لها مطواه.. وقالها لو مسكتيش هموتك وقالها أوعي تتحركي أو تتكلمي
وفضل يهددها بالسكينة أنه هيموتها لو اتكلمت".

 

وتابع: “ولكنها لم تتوقف وحاولت فتح الباب وفي هذه الأثناء قام بطعنها بالسكين وظلت تقاوم.. فقالها إنتي مجنونة شايفة دمك سايح وبردو بتقاومي.. وأختي تصرخ مش هتلمسني غير لو موتني”.

ووجه الشكر لوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بعد القبض على السائق.