الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

وزيرة التضامن الاجتماعى تستعرض نتائج تحليل مشاهد التدخين والمخدرات بدراما رمضان- 2024

الخميس 02/مايو/2024 - 12:39 م
نيفين القباج
نيفين القباج

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي فاعلية إعلان نتائج المرصد الإعلامي للصندوق حول تحليل مشاهد التدخين والمخدرات بدراما رمضان- 2024 ،ومقارنتها بالسنوات الماضية،بحضور السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان والدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي -مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والمهندس حسام صالح الرئيس التنفيذى للأعمال بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وعدد من الكتاب والإعلاميين والمنتجين والفنانين وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ .

وصرحت  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي أن الدراما حققت هذا العام نتائج إيجابية في تناولها لقضية المخدرات بالمقارنة بالسنوات الماضية وأن الدراما كانت وستظل هي نبض القوة الناعمة لمصر في عالمنا العربي وتجسيداً لفاعلية أحد أهم القوالب الفنية وأكثرها تفاعلاً مع القضايا المجتمعية فهي تعبيراً عن الحياة بتفاعلاتها ومشكلاتها وبما تمتلكه من أدوات جذبٍ وتأثيرٍ تتمحور حول القصة الإنسانية والاجتماعية والحبكة الدرامية والأداء التمثيلي والمؤثرات الصوتية والألوان، ويتجلي تأثيرها الفعال في قضية مكافحة التعاطي والإدمان حيث يستقي أكثر من 70 % من أطفالنا وشبابنا معلوماتهم عن هذه القضية من الأعمال الدرامية وذلك وفقا لدراسة علميةٍ أجراها الصندوق.

 

ومن هذا المنطلق تعهدت وزارة التضامن الاجتماعي أن تسلك طريق الحوار والتواصل ومخاطبة المسئولية المجتمعية لصناع الدراما لتطوير التناول الدرامي للقضية في مناخٍ من حرية الرأي والفكر والإبداع الذي يكفله الدستوري المصري، وتم التوافق مع صناع الدراما علي ميثاق أخلاقٍ تم إعلانه تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية في مايو 2015 ليشكل إطار إرشاديًا لصناع الدراما لتناول مشكلة التعاطي والإدمان.

 

 وفى إطار هذا الميثاق تم خفض نسبة مشاهد التدخين والتعاطي بشكل ملموس في الأعمال الدرامية حيث انخفضت نسبة التدخين من 13 % في دراما رمضان عام 2017 إلي 2,4% في دراما رمضان هذا العام، كما انخفضت مشاهد التعاطي الى 0.4 في درما رمضان العام الحالي بعدما كانت 4% في دراما رمضان 2017 ، وجاء ذلك متسقاً مع زيادة الأعمال الخالية من مشاهد التدخين والتي وصلت إلي 5 أعمال.

 

ووصل عدد الأعمال الخالية من التعاطي إلي 15 عمل، ووصل عدد الأعمال الخالية من التعاطي والإدمان معًا إلي 4 أعمال كما استمرت عدد من الأعمال خاليةً من التعاطي والإدمان لأكثر من موسم هذا علي مستوي التحليل الكمي.

 

أما علي مستوى تحليل المضمون أوضحت "القباج" انه تم رصد خطوط درامية تتفاعل مع قضية التعاطي والإدمان وتواجه مستجداتها بشكل أكثر من رائع، فوجدنا مشاهد تتناول رفع الوصمة عن مريض الإدمان، وأعمال تطرقت إلى أهمية التأهيل الاجتماعي والنفسي، كما تم تناول خطورة إساءة استخدام المهدئات والمواد المؤثرة علي الحالة النفسية خاصة بين الإناث، وتم في إطار فني جذاب تناول خدمة الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان"16023" ودوره في توفير العلاج المجاني المتكامل، وغيرها من السياقات الدرامية التي تعبر عن وعي صناع الدراما بهذه القضية.

 

ووجهت القباج " الشكر للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لدورها البارز وسعيها المستمر نحو الوصول لدراما مسئولةٍ ورشيدةٍ في تناولها لمختلف القضايا الاجتماعية وعلي رأسها قضية التعاطي والإدمان ومع هذا الجهد الدرامي تواكب جهد إعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان خلال شهر رمضان الماضي حيث استثمر الصندوق التفاف الأسرة المصرية حول الأعمال الدرامية وأطلق حملة إعلامية تحت شعار "المخدرات هتجرك للنهاية .. ما تربطش نفسك بيها ..أنت أقوى من المخدرات "وقد شاهدها خلال 20 يومًا ما يقرب من 26 مليون مُشاهد علي وسائل التواصل الاجتماعي، كما تلقى الخط الساخن لصندوق مكافحة الإدمان "16023" ما يقرب من 20 الف اتصالا لطلب العلاج من الإدمان بما يمثل "500% " معدل طلبات العلاج المعتادة في إشارة إلى قيمة وأهمية الإعلام بمختلف أدواته في مواجهة مشكلة التعاطي والإدمان.

 

وأوضحت " القباج "أن وزارة التضامن الاجتماعي أنتجت أكثر من (100) فيلماً وثائقياً وتسجيليا في سبيل دعم الإعلام التنموي ورسالته التنويرية الاجتماعية والثقافية وقامت الوزارة خلال الأسبوع الماضي علي هامش مشاركتها بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة بالتجهيز الكامل لـأستديو خاص بإنتاج الأفلام القصيرة والتسجيلية لصغار المبدعين، كما تعاونت الوزارة منذ أيام مع مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير لإتاحة السينما للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية في تجربة فريدة يتم استحداثها لأول مرة في سبيل دعم التذوق الفني لذوي الإعاقة كما كتم الاحتفال منذ أسابيع بإطلاق كتاب 100 فيلم للتضامن الاجتماعي علي هامش مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي ، وهذه نماذج من الخطوات التي تجسد إيمان وزارة التضامن الاجتماعي بقيمة ودور الفن في تشكيل وعي ووجدان المجتمع المصري ويمتد قوة تأثره إلي المجتمع العربي بأسره.

 

وكرمت "القباج" الأعمال الدرامية الداعمة لقضية التوعية بمشكلة المخدرات ووجهت الشكر للشركة المتحدة للخدمات الاعلامية وتكريمها على دعمها المستمر للقضية ، مؤكدة على استمرار دعم صناع الدراما للقضايا الاجتماعية التي تتبناها وزارة التضامن الاجتماعي ومنها قضية التعاطي والإدمان ونطلع إلي مزيد من التعاون المثمر والبناء مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ،كما وجهت الشكر لشركة Media Hub المنفذة للحملة الإعلامية "المخدرات هتجرك للنهاية .. ما تربطش نفسك بيها ..أنت أقوى من المخدرات " مؤكدة على استمرار التعاون لنشر الوعي والبصيرة بمشكلة التعاطي والإدمان باستكمال حلقات أخري جديدة من سلسلة حملتنا الإعلامية

 

من جانبه استعرض الدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي - نتائج المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان وتحليل التناول الدرامي لمشكلة التدخين وتعاطى المواد المخدرة رمضان 2024 ، مقارنة بالسنوات الماضية حيث تم تحليل المضمون لعدد 33 عمل درامي هذا العام وأن من أبرز أنواع التدخين التي ظهرت في الدراما 2022 السجائر بنسبة 77% ، وشيشه 14% وسيجار 10% ،وتدخين الكتروني 3% وبايب 0.8% ،وقد يتضمن المشهد الواحد على أكثر من نوع تدخين .

 

وأوضح " عثمان " أن المساحة الزمنية لمشاهد الكحوليات وتعاطي المخدرات انخفضت في الأعمال الدرامية في رمضان الماضي لـ 0.4 % من إجمالي المساحات الزمنية للأعمال الدرامية هذا العام بعدما كانت 4% % عام 2017 ،وان من أبرز أنواع المخدرات التي ظهرت فى الدراما هذا العام الكحوليات بنسبة 73% والحشيش 22% والهيروين 17% ،وأدوية 2% وقد يتضمن المشهد الواحد على أكثر من مادة مخدرة

 

واستعرض "عثمان " المعتقدات الخاطئة حول تعاطي المخدرات التي ظهرت في دراما عام 2024 سلوك اعتيادي 88% ونسيان الهموم 27% وخفة الظل 4% ومسكن للألم 3% ومساعدة على التركيز 2% وقد يحتوي المشهد على أكثر من معتقد ،كما استعرض الظواهر الإيجابية في التناول الدرامي لقضية التدخين وتعاطى المخدرات لعام 2024 منها تفاعل صناع الدراما وظهور خطوط درامية إيجابية تتناول القضية حيث أن 14 % من الأعمال عرضت أضرار التعاطي وأثره على الفرد والمجتمع كذلك عدم ظهور أي مشاهد تدخين وتعاطي مواد مخدرة للأطفال للعام الخامس على التوالي وأيضا ظهور رسائل إيجابية للتوعية بأضرار التدخين وتعاطى المخدرات ورسائل دعم للعلاج من مرض الإدمان بجانب استمرار انخفاض نسب التدخين والتعاطي