الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

وزيرة التضامن: انخفاض مشاهد التدخين فى دراما رمضان 2024 إلى 2.4%

الأربعاء 01/مايو/2024 - 11:37 م
الدكتورة نيفين القباج
الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى

 أكدت  الدكتورة  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي أن  أكثر من 70 % من أطفالنا وشبابنا  يستقون معلوماتهم عن قضية التدخين والتعاطي من الأعمال الدرامية وذلك وفقا لدراسة علميةٍ أجراها صندوق مكافحة الإدمان، ومن هذا المنطلق تعهدت وزارة التضامن الاجتماعي أن تسلك طريق الحوار والتواصل ومخاطبة المسئولية المجتمعية لصناع الدراما لتطوير التناول الدرامي للقضية في مناخٍ من حرية الرأي والفكر والإبداع الذي يكفله الدستور المصري.

 

وتم التوافق مع صناع الدراما علي ميثاق أخلاقٍ تم إعلانه تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية في مايو 2015 ليشكل إطار إرشاديًا لصناع الدراما لتناول مشكلة التعاطي والإدمان وفى إطار هذا الميثاق تم خفض نسبة مشاهد التدخين والتعاطي بشكل ملموس في الأعمال الدرامية حيث انخفضت نسبة التدخين من 13 % في دراما رمضان عام 2017 إلي 2,4% في دراما رمضان هذا العام.


كما انخفضت مشاهد التعاطي الى 0.4 في دراما رمضان العام الحالي بعدما كانت 4% في دراما رمضان 2017 ، وجاء ذلك متسقاً مع زيادة الأعمال الخالية من مشاهد التدخين والتي وصلت إلي 5 أعمال، بينما وصل عدد الأعمال الخالية من التعاطي إلي 15 عمل، ووصل عدد الأعمال الخالية من التعاطي والإدمان معًا إلي 4 أعمال كما استمرت عدد من الأعمال خاليةً من التعاطي والإدمان لأكثر من موسم هذا علي مستوى التحليل الكمي.

 
جاء ذلك خلال إعلان نتائج المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان حول تحليل مشاهد التدخين والمخدرات بدراما رمضان- 2024 ،ومقارنتها بالسنوات الماضية، بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، والمهندس حسام صالح الرئيس التنفيذي للأعمال الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والسفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان والدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي- مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، وعدد من الكتاب والإعلاميين والمنتجين والفنانين وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ

 

‎أما علي مستوى تحليل المضمون أوضحت "القباج"، أنه تم رصد خطوط درامية تتفاعل مع قضية التعاطي والإدمان وتواجه مستجداتها بشكل أكثر من رائع، فوجدنا مشاهد تتناول رفع الوصمة عن مريض الإدمان، وأعمال تطرقت إلى أهمية التأهيل الاجتماعي والنفسي.

 

كما تم تناول خطورة إساءة استخدام المهدئات والمواد المؤثرة علي الحالة النفسية خاصة بين الإناث.

 

وتم في إطار فني جذاب تناول خدمة الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان"16023" ودوره في توفير العلاج المجاني المتكامل، وغيرها من السياقات الدرامية التي تعبر عن وعي صناع الدراما بهذه القضية.