الأحد 19 مايو 2024 الموافق 11 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

في تقليد جديد للهيئة.. "الوطنية للصحافة" تكرم رؤساء مجالس الإدارات والتحرير السابقين (صور)

الإثنين 22/أبريل/2024 - 06:11 م
جانب من التكريم
جانب من التكريم

نظمت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجي، احتفالية لتكريم رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية ورؤساء التحرير السابقين والذين شملتهم حركة التغييرات الصحفية الأخيرة.

في تقليد جديد للهيئة.. "الوطنية للصحافة" تكرم رؤساء مجالس الإدارات والتحرير السابقين

 

حضر الاحتفالية د. أحمد مختار، وكيل الهيئة، المستشار عادل بريك المستشار القانوني للهيئة، وليد عبد العزيز، سامح عبدالله، عضوا الهيئة، ومروة السيسي، الأمين العام للهيئة، مدحت لاشين المستشار القانوني لرئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ورؤساء مجالس الإدارات ورؤساء تحرير الإصدارات الصحفية القومية. 
في بداية الاحتفالية، رحب المهندس عبدالصادق الشوربجي، رئيس الهيئة، بالحضور، وأشاد بما قدمه رؤساء مجالس الإدارات ورؤساء التحرير السابقين من جهد كبير ومتميز خلال فترة توليهم المسئولية.

 

وأشار إلى أن هذه الاحتفالية بمثابة تقليد جديد من الهيئة الوطنية للصحافة لكل من أدى دوره وتحمل المسؤولية، وأكد أن هذا التكريم ليس نهاية المطاف، وأن الزملاء اللذين غادروا اماكنهم أدوا واجبهم وحافظوا على مؤسساتهم في فترات صعبة جدا وكان من الواجب والضروري شكرهم، وهذا التقليد الجديد سيستمر فضلا عن تكريم يليق بهم في مؤسساتهم.

 

كما أشار إلى أنه جرى عقد اجتماع مع رؤساء مجالس الإدارات ورؤساء التحرير الجدد وتم التأكيد على أهمية التواصل والتنسيق والاستفادة من القيادات الصحفية التي شملتها التغييرات الصحفية حيث يمتلكون خبرات كبيرة يجب الاستفادة بها في مختلف مواقع المسؤولية، قائلا: هم رجال دولة يعملون تحت اي ظروف ولا يحتاجون مسميات وظيفية لخدمة مؤسساتهم، ليكونوا كتفا بكتف دعما ومساندة للدماء الجديدة التي تم ضخها بالمؤسسات.

 

وأشار إلى أنه في عام 2020 ومع بداية توليه المسؤلية رئيساً للهيئة الوطنية تم اقتحام جميع الملفات الصعبة والشائكة بالمؤسسات وحققنا نجاحات رغم تحديات صعبة جدا  وخاصة بالتزامن مع جائحة كورونا بموجاتها المتتالية  مرورا  بالحرب الروسية الأوكرانية، وتأثيراتها السلبية وغيرها من أزمات عالمية فرضت تحديات غير مسبوقة على الصحافة القومية، وبذل خلالها الزملاء ممن تحملوا المسؤولية حينها كل الجهد للعبور بمؤسساتهم إلى بر الأمان.

 

ووجه رئيس الهيئة حديثه للزملاء الجدد قائلا: التواصل مهم جدا ليس بين القيادات السابقة والحالية فحسب ولكن بين المؤسسات وبعضها البعض زيارة ولتحقيق التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والتعامل مع التحديات الإدارية والتحريرية. 


وأضاف أننا نحتاج منكم عملا وجهدا مكثفا ومميزا يليق بعراقة وتاريخ مؤسساتكم وأننا سنعمل سويا وليس في جزر منعزلة، مشيداً بالروح والإيجابية في المؤسسات.

 

وأشاد الزملاء المكرمين بهذا التقليد الجديد الذي يرسخ لمرحلة جديدة من التعاون بين الزملاء، ووجهوا الشكر للمهندس عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة للصحافة، على هذه المبادرة الكريمة التي تضيف الكثير للجماعة الصحفية، وأكدوا استعدادهم الكامل لخدمة مؤسساتهم في مختلف مواقع المسؤلية وتقديم كل الدعم والمساندة للزملاء الجدد لمواجهة أي تحديات أو صعوبات.

 

وخلال الاحتفالية اشاد رؤساء مجالس الإدارات والتحرير الجدد بهذا التقليد الجديد وبالروح الإيجابية بين الزملاء والتعاون من اجل صالح المؤسسات وبدعم الهيئة الوطنية للصحافة لكل جهد يبذل يستهدف صالح الصحافة المصرية والزملاء، مؤكدين الحرص على الاستفادة من خبرات الزملاء السابقين في مختلف مواقع المسؤلية، كما اكدوا الحرص على بذل كافة الجهود للارتقاء بالأوضاع في مؤسساتهم، والبناء على ما تم من جهد ونجاح خلال الفترة الماضية.

 

وخلال الاحتفالية تم إهداء دروع تكريم من الهيئة للزملاء، عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام السابق، أحمد جلال رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم السابق، إياد أبو الحجاج، رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر السابق، علي حسن، رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط السابق، سعيد عبده، رئيس مجلس إدارة دار المعارف والشركة القومية للتوزيع، أحمد مصطفى عمر ،رئيس مجلس إدارة دار الهلال، علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام السابق، خالد ميري، رئيس تحرير الأخبار السابق، عبدالرازق توفيق، رئيس تحرير الجمهورية السابق، أحمد باشا، رئيس تحرير روزاليوسف السابق، عمرو الخياط، رئيس تحرير أخبار اليوم السابق، محمد البهنساوي، رئيس تحرير بوابة أخبار اليوم السابق، عبدالنبي الشحات رئيس تحرير بوابة الجمهورية، خالد ناجح، رئيس تحرير بوابة دار الهلال السابق.