الخميس 18 يوليو 2024 الموافق 12 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

فيرستابن يتفوق على هاميلتون ويتوج بلقب سباق السرعة في الصين

السبت 20/أبريل/2024 - 12:11 م
فيرستابن
فيرستابن

فاز الهولندي ماكس فيرستابن، سائق فريق ريد بول، بأول سباق سرعة هذا الموسم، أقيم ضمن منافسات سباق جائزة الصين الكبرى ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 (صباح اليوم السبت بتوقيت جرينتش)، ليحرم البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، من الفوز بأول سباق سرعة في مسيرته.

 

فيرستابن يتفوق على هاميلتون ويتوج بلقب سباق السرعة في الصين

 

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية أن هاميلتون بدأ السباق من المركز الثاني، وقدم أداء قويا أعاد إلى الأذهان تألقه السابق على مضمار شنغهاي الدولي وذلك بعد أن تخطى البريطاني لاندو نوريس، الذي انطلق من المركز الأول، من خط البداية، وسيطر على السباق الذي استمر لـ19 لفة.

 

 

ولكن فيرستابن، الذي بدأ من المركز الرابع، أنهى حلم هاميلتون من العودة للانتصارات وتحقيق أول فوز له منذ 867 يوما ،عندما تخطى سائق مرسيدس في اللفة التاسعة.

وعبر فيرستابن خط النهاية متفوقا على هاميلتون بـ13 ثانية، فيما جاء المكسيكي سيرجيو بيريز في المركز الثالث.

وشكل هاميلتون ونوريس خط مقدمة بريطاني على شبكة انطلاق متقلبة نوعا ما، وذلك عقب التصفيات التي أقيمت أمس وتأثرت بالأمطار.

 

وكانت انطلاقة هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، أسرع من نوريس، وبدخولهم المنعطف الأول كان هاميلتون في المقدمة بفارق ضئيل عن مواطنه.

 

وظل هاميلتون في الجانب الداخلي للمنعطف الأول الطويل الذي يميل لليمين، بينما حاول نوريس بشدة البقاء على الأقل بجانب هاميلتون.

 

ولكن بعيدا عن خط السباق، عانى نوريس من قلة التماسك مع الأرضية، وابتعد عن مسار السباق وتراجع للمركز السابع.

 

وعاد هاميلتون، الذي واجه أسوأ بداية له في موسم مع مرسيدس، لتصدر أحد سباقات فورمولا-1، وكان خلفه الإسباني فرناندو ألونسو، وحاول فيرستابن صد محاولات الإسباني كارلوس ساينز لتخطيه.

للحظة، كان يبدو أن هاميلتون بإمكانه التتويج بالسباق، وهو أول سباق له من أي نوع في فورمولا-1 منذ تتويجه بلقب سباق الجائزة الكبرى السعودي في 5 كانون الأول/ديسمبر 2021، ولكن فيرستابن تمكن من قلب الأمور.

 

في اللفة السابقة، تمكن فيرستابن من تخطي ألونسو في المنعطف قبل الأخير، وبعدها بدأ في تقليص فارق الـ8ر1 ثانية الذي يبعده عن هاميلتون.

ومع بداية اللفة التاسعة كان هاميلتون يمكنه رؤية فيرستابن من مرايات سيارته، في مشهد يذكرنا بصراعهما على لقب 2021.

 

استغل فيرستابن منطقة انخفاض المقاومة الهوائية خلف سيارة هاميلتون خلال سرعتهم القصوى التي تصل إلى 210 ميل في الساعة حتى المنعطف قبل الأخير، عندها انحرف فجأة إلى يمين سيارة مرسيدس وتمكن من تجاوزه.

 

ولم يكن هاميلتون قادرا على القيام بأي مقاومة، واحبط فيرستابن كل محاولاته وبعد ذلك هيمن فيرستابن على السباق واستغل سرعة سيارته في الابتعاد عن هاميلتون بفارق ثانيتين في لفة واحدة فقط.

 

وخلف ثنائي الصدارة، تمكن ألونسو، الذي سيبلغ عامه الـ43 هذا الصيف، من إبقاء مجموعة من السيارات السريعة خلفه.

ولكن مقاومته انتهت في اللفة السادسة عشرة المثيرة مع ساينز، سائق فيراري.

واحتدم الصراع بين ألونسو وساينز لدرجة تلامس عجلات سيارتيهما خلال المنعطف السابع، واستغل سيرجيو بيريز هذه الفرصة وتقدم عليهما. كما تمكن تشارلز لوكلير،من إمارة موناكو، من تجاوزهما أيضًا، حيث خسر ألونسو ثلاثة مراكز في لفة واحدة قبل أن يتوجه إلى مركز الصيانة بسبب ثقب في الإطار الأمامي الأيمن، الأمر الذي أرغمه لاحقًا إلى الانسحاب من السباق.

 

وبدا أن ساينز أجبر زميله بالفريق لوكلير على الخروج من المسار حيث كانا يتنافسان على المركز الرابع في المراحل الأخيرة من السباق.

 

وتمكن لوكلير من عبور زميله لينهي السباق في المركز الرابع، وأنهى ساينز السباق في المركز الخامس، فيما حل نوريس سادسا.