الأربعاء 17 يوليو 2024 الموافق 11 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

جلسة نقاشية بالقومي للمرأة لعرض نتائج ومخرجات المشروع الرائد الملكية الفكرية

الجمعة 19/أبريل/2024 - 03:46 م
المشروع الرائد الملكية
المشروع الرائد الملكية الفكرية

ضمن فعاليات ختام المشروع الرائد الملكية الفكرية وريادة الأعمال للسيدات – تمكين المرأة في المجتمعات المحلية عن طريق الملكية الفكرية – العلامة الجماعية - قطاع حرفة التلى في سوهاج مصر، الذى نظمه المجلس القومي للمرأة بالشراكة مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية "ويبو"  ، نظم المجلس جلسه نقاشية لعرض ومناقشة نتائج المشروع ومخرجاته، بحضور الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس ، وبمشاركة الأستاذة مى محمود ، مدير عام الإدارة العامة لتنمية مهارات المرأة بالمجلس ، والدكتورة مروة زين ،الخبيرة الوطنية بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومدرس القانون بالجامعة البريطانية في مصر ، والدكتور ياسين الشاذلي الخبير الوطنى بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية ووكيل كلية الحقوق للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة عين شمس ، والأستاذة شيماء عقل مسؤولة برنامج فريق مشاريع بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية  ، وقد ادارت الجلسه الاستاذه ولاء سليم المساعدة القانونية لمشروعات التمكين الاقتصادي بالمجلس . 
حيث أعربت  الأستاذة مى محمود  عن سعادتها بالوصول لهذه المرحلة من المشروع بتسجيل أول حرفة تراثيه كعلامة جماعية " تلى شندويل " ، مشيرة الى أن هذا يعد نموذج للتحرك لتسجيل علامات تجارية لحرف تراثية آخرى  في المحافظات المصرية المختلفة  . 


وأوضحت  أن المجلس بدأ بالعمل علي النهوض بحرفة التلي منذ إنشائه عام 2000 ، لافتة الى أن هذه الحرفة يرجع تاريخها الى القرن ال18 ، حيث تعد من المقتنيات التي كانت تحرص العروسة علي أخذها ضمن جهاز عرسها . 


وأكدت أن محافظة سوهاج  تضم سيدات مصريات ماهرات يتعاون مع المجلس منذ فترة طويلة ، لافتة إلى أنه في عام 2016 عندما اجتمعنا مع السيدة ملك يس أشارت إلى ضرورة  أن نبدأ مما إنتهى منه الآخرين ، وأن سيدات سوهاج لسن بحاجه إلى  التدريب ولكن بحاجه إلى  تصميمات جديدة مبتكرة تراعي الذوق العالمى وتنهض بالمنتج وهو ما سعينا للقيام به .


وأكدت الدكتورة مروة زين أن  فريق عمل المنظمة وفريق المجلس القومي للمرأة نجحا في تخطي جميع العقبات  والتحديات التى واجهتهم في بداية رحلة توثيق حرفة التلي كحرفة تجارية جماعية  ، مشيرة إلى أن التحدي الأكبر كان ف  تجميع السيدات في علامة جماعية واحدة ، وعبرت عن سعادتها بالإنجاز الكبير الذي تحقق بتسجيل أول علامة تجارية جماعية لحرفة تراثية ، و تسجيل 20 علامة فردية لمشروعات  صغيرة ، مشيرة أنه تم وضع هذه المشروعات علي طريق الاستدامة.

 

كما أوضحت أن  تسجيل هذه  العلامات  الفردية  لكل مشروع صغير من مشروعات التلي ، قد أضفى روح جميلة للمشروع ، لافتة إلى أن السيدات أصبحن يدركن معنى حقوق الملكية الفكرية والعلامة التجارية والتصميم . 


واوضحت أن التعاون بين المجلس القومي للمرأة و المنظمة العالمية للملكية الفكرية ( ويبو ) والجامعة البريطانية بمصر يمثل نموذج متكامل للتعاون الناجح والبناء.

 

فيما أشادت شيماء عقل بدور المجلس القومي للمرأة فى تحقيق هذا الإنجاز الكبير فى تسجيل العلامات التجارية مؤكدة أن حق الملكية الفكرية موجود منذ القدم ،و أن كل بيت فى مصر له الحق فى امتلاك علامة تجارية.

 

وأكد الدكتور ياسين الشاذلي أن القانون يوفر الحماية للسيدات، ومن هنا تكمن أهمية المشروع فى حماية تراث مصر، وحماية سيدات سوهاج الذي يعتمد عملهن بشكل كلي علي حرفة التلي، مشيدا بالفترة الوجيزة التى تم فيها إنجاز هذا المشروع العظيم بمشاركة خبراء وطنيين ، مضيفا أن المشروع يستهدف أيضاً تمكين المرأة اقتصاديا.