الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
عاجل

غرفة صناعة الحبوب: استقرار سعر الصرف ساهم في توافر السلع الأساسية وانخفاض سعرها

الخميس 18/أبريل/2024 - 05:17 م
الحبوب - أرشيفية
الحبوب - أرشيفية

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يعقد الآن،  أنه  يتابع على مدار الساعة ضبط الأسعار في الأسواق لحظة بلحظة،  تنيفذا بتويجهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأضاف مدبولي خلال كلمة في مؤتمر صحفي، أن  22 %متوسط الانخفاض في الأسعار الخاصة بالسلع الأساسية بمختلف المحافظات.

 

ومن جانبه، قال النائب طارق حسانين رئيس غرفة صناعة الحبوب في اتحاد الصناعات، ان استقرار سعر الصرف ساهم في توافر السلع الأساسية وانخفاض سعرها. 

 

يأتي ذلك على هامش عدة مؤتمرات عقدها اليوم، عقد مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة حصر ما تتحمله الدولة المصرية من مساهمات لرعاية ضيوفها من مختلف الجنسيات.

 

حضور الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والدكتورعاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريقكامل الوزير، وزير النقل، و نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، و السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والمهندس أحمد سمير صالح، وزير التجارة والصناعة، و حسن شحاتة، وزير العمل، و أحمد عيسي طه، وزير السياحة والآثار، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء عبد الله محمد عبد الله، وكيل إدارة الجوازات بوزارة الداخلية، ومسئولي عدد من الوزارات والجهات المعنية.

 

وأشار رئيس الوزراء في مستهل الاجتماع إلى أن اللقاء يستهدف استعراض ومتابعة ما تتحمله الدولة المصرية من مساهمات نظير رعاية ضيوفها من مختلف الجنسيات والوافدين المقيمين في مصر من الأجانب، الذين تصل أعدادهم طبقاً لبعض التقديرات الدولية إلى أكثر من 9 ملايين ضيف ولاجئ يعيشون في مصر من نحو 133 دولة، بنسبة 50.4% ذكور، و49.6% إناث، وبمتوسط عمري يصل إلى 35 سنة، يمثلون 8.7% من حجم سكان مصر.