الخميس 18 يوليو 2024 الموافق 12 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
اقتصاد وبورصة

بعد هذه الخطوة.. هل تغلق ماكدونالدز فروع الشركة في إسرائيل ؟

الخميس 18/أبريل/2024 - 01:21 م
ماكدونالدز في إسرائيل
ماكدونالدز في إسرائيل

أفادت صحيفة معاريف الاسرائيلية إن قرار شركة ماكدونالدز العالمية بشراء مطاعمها من صاحب الامتياز الإسرائيلي أمري بادان ليس مناورة استراتيجية معزولة،  ولكن ذلك بناءًا على قراراتها السابقة،  حيث أن هناك احتمال  وارد  أن تكون الخطوة التالية هي إغلاق فروع الشركة في إسرائيل.

 

وأفادت أن المشهد الجيوسياسي يؤثر على التحركات الاستراتيجية التي تتخذها العديد من الشركات العالمية، بما في ذلك ماكدونالدز، رداً على الغزو الروسي لأوكرانيا، اتخذت شركة ماكدونالدز خطوة غير مسبوقة، حيث أغلقت مطاعمها في جميع أنحاء روسيا.

 

 ويشهد هذا الخروج من روسيا، الذي تم تنفيذه في مايو 2022، على التزامها بالاعتبارات الأخلاقية في خضم الأزمات الجيوسياسية.

 

والمثال الرئيسي الآخر هو قرار ماكدونالدز هذا الشهر بشراء مطاعمها من صاحب الامتياز الإسرائيلي عمري بادان، وهي خطوة تسلط الضوء على نجاح الضغوط المالية الكبيرة على الشركة، حيث أن هذا الإجراء الذي اتخذته الشركة ليس مناورة استراتيجية ، ولكنه جزء من سرد أوسع شكلته التغيرات في سلوك المستهلك والتوترات الجيوسياسية.

وتابعت الصحيفة العبرية في تقريرها أنه على خلفية هجوم 7 أكتوبر،  كان هناك دعم كبير من شركة ماكدونالدز الإسرائيلية ("ألونيل") في دولة إسرائيل وجيش الدفاع الإسرائيلي على وجه الخصوص، وأثار هذا الدعم موجة من المقاطعة للعلامة التجارية من قبل المستهلكين في جميع أنحاء العالم،  وخاصة في الدول العربية الإسلامية تجاه علامة ماكدونالدز التجارية "مقاطعة المستهلك" هي أداة تأثير متعددة الأبعاد، وتعني بذل جهد مشترك لتجنب شراء منتج من شركة معينة.

 

 وعادة ما يأتي هذا الإجراء من احتجاج أو مظاهرة عدم رضا المستهلكين، قد يؤدي ذلك إلى إلحاق ضرر كبير بالعلامة التجارية/الشركة. 

 

في الواقع، نتيجة لمقاطعة المستهلكين لعلامة ماكدونالدز التجارية، كان هناك ضرر كبير لأرباحها. وفي الربع الأخير من عام 2023، واجهت شركة ماكدونالدز انخفاضاً ملحوظاً في المبيعات، وذلك بسبب عوامل مختلفة، منها تغير تفضيلات المستهلكين واحتدام المنافسة. علاوة على ذلك، كان التأثير الحاد الذي أعقب المقاطعة التي بدأها المستهلكون المسلمون والمؤيدون للفلسطينيين واضحًا، وهو ما يعكس العلاقة بين القرارات التجارية والسياقات الاجتماعية والسياسية.

 

 لقد انخفضت مبيعات السلسلة بالفعل بنسبة قليلة في المائة على نطاق عالمي، ولكن عندما يتعلق الأمر بشركة تجاوزت مبيعاتها علامة 25 مليار دولار في عام 2023، فإن الانخفاض بنسبة واحدة في المائة يعادل حوالي 250 مليون دولار.

 

أما في العالم العربي، فإن نطاق التراجع في المبيعات هو من رقمين، وفي بعض الحالات يصل إلى 50% بل وأكثر.

 

 وتشير الصحيفة العبرية انه نتيجة لهذه  الاضرار ، وبسبب الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها ، قررت شركة ماكدونالدز العالمية شراء شركة إيلونيل (صاحبة الامتياز الإسرائيلي لماكدونالدز)، رغم أن العلامة التجارية العالمية حققت أرباحا بفضل نشاط صاحبة الامتياز الإسرائيلي لأكثر من الثلاثين سنة الماضية.

 

وأضاف التقرير العبري أن هذا القرار الذي اتخذته شركة ماكدونالدز في جميع أنحاء العالم  يسلط الضوء على معضلة العلامة التجارية التجارية بين الحضور في السوق والحساسيات الاجتماعية والسياسية. 

 

ويعكس احتمال اتخاذ تدابير أكثر جذرية، مثل الخروج من السوق الإسرائيلية، والذي يلوح في الأفق، العلاقة المتبادلة المعقدة بين استراتيجيات الأعمال والواقع الجيوسياسي.

 

ويوضح كل من  الدكتور ويلي ابراهام رئيس قسم التسويق التكنولوجي في الكلية الأكاديمية سابير وخبير في سلوك المستهلك ، و نوا بارنيا ليفي محاضر في قسم الإدارة والسياسة العامة في الكلية الأكاديمية سابير ، بأنه بناءا على القرارات  السابقة، هناك احتمال  كبير أن تكون الخطوة التالية لشركة ماكدونالز هي إغلاق فروعها في إسرائيل بشكل محتمل،  و الخروج العام من البلاد. إن اتخاذ  مثل هذه الخطوات من هذا النوع قد يؤدي إلى تأثير الدومينو الذي لن يفيد المستهلك الإسرائيلي.