الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

اليوم.. انطلاق الجلسات الاقتصادية المتخصصة للحوار الوطنى

الإثنين 26/فبراير/2024 - 08:00 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

يستعد مجلس أمناء الحوار الوطني، لبدء الجلسات الاقتصادية المتخصصة ، اليوم الإثنين، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، وذلك بحضور الحكومة وخبراء ومتخصصين.

وستعقد الجلسات الاقتصادية المتخصصة خلال الأسبوع الجاري على مدار 4 أيام بدءا من اليوم الإثنين حتى الخميس، وتركز أجندة الجلسات على مواجهة التضخم والاستثمار والعدالة الاجتماعية والتحديات التي تواجه التصدير وملكية الدولة وعجز الموازنة.

ويضم اليوم الأول لجدول الأعمال مناقشة قضايا التضخم وغلاء الأسعار، المعوقات التي تواجه التصدير وتحديات نقص النقد الأجنبي.

وتتمثل آلية عمل الجلسات في انعقاد 3 جلسات بـ 3 قضايا يوميا، للتوصل لخارطة حلول عاجلة يتم تفعيلها في أقرب وقت، وستضم الجلسات خبراء ومتخصصين وأعضاء مجلس الأمناء والحكومة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد التقى أمس  أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني، وذلك بحضور  ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطني، والدكتور أحمد جلال، مقرر المحور الاقتصادي، والمستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني، وعدد من أعضاء المجلس. 


وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء بالحضور، مجدداً الإشارة إلى أهمية ما يتم عقده من جلسات نقاشية عامة ومتخصصة في إطار الحوار الوطني، في رسم خارطة أولويات العمل الوطني خلال المرحلة القادمة، لافتا أيضاً إلى ما يلقاه هذا المحفل من اهتمام كبير من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتوجيهات فخامته المستمرة للحكومة بأهمية العمل على سرعة ترجمة ما يتم التوصل إليه من مخرجات وتوصيات إلى خطط تنفيذية، تسهم في تحقيق المستهدفات في مختلف القطاعات.


وأشار رئيس الوزراء إلى ما يتم اتخاذه من خطوات وإجراءات في إطار تنفيذ مخرجات المرحلة الأولي من الحوار الوطني، لافتا في هذا الصدد إلى مجموعة العمل التي تم تشكيلها من المكتب الفني التابع لرئيس مجلس الوزراء، وكذا مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء، بهدف متابعة تنفيذ هذه المخرجات مع الوزارات المعنية، وذلك بعد إعداد خطة تنفيذية من قبل مجلس الوزراء.


وأضاف رئيس الوزراء: اطلعت على كتيب كامل أعده مركز المعلومات، يتضمن ما دار من مناقشات بجلسات المرحلة الأولي من الحوار الوطني، بخلاف التوصيات التي تم إعدادها أيضاً في كتيب آخر، مشيراً إلى أنه في إطار الاهتمام بهذا الحوار، فقد تم ترجمة الكتيب الخاص بالتوصيات إلى اللغة الإنجليزية.