الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
صحة وطب

"بحة الصوت" لا تستهين بها قد تشير لأمراض خطيرة منها سرطان الحنجرة

الجمعة 23/فبراير/2024 - 05:50 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت عيادة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى توبنجن الجامعي بألمانيا إن بحة الصوت لها أسباب عدة، منها ما هو بسيط ومنها ما هو خطير.

 

إجهاد مفرط

وأوضحت العيادة أن الأسباب البسيطة لبحة الصوت تتمثل في تعرض الحبال الصوتية لإجهاد مفرط على سبيل المثال بسبب الغناء أو التحدث بصوت عال، وهو ما يحدث عادة لدى المطربين والممثلين والمدرسين بصفة خاصة.

 

وتشمل الأسباب البسيطة أيضا الإصابة بنزلة برد واستخدام أدوية معينة مثل بخاخات الكورتيزون، التي يستخدمها مرضى الربو غالبا، والأدوية المضادة للحساسية، والتي تسمى مضادات الهيستامين.

 

أمراض خطيرة

وأضافت العيادة أن بحة الصوت قد تشير إلى أمراض خطيرة مثل الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والارتجاع المريئي وتلف الأعصاب وشلل الحبال الصوتية وسرطان الحنجرة.

 

وأشارت العيادة إلى أنه يمكن مواجهة بحة الصوت في الحالات البسيطة من خلال تناول شاي الأعشاب مثل البابونج والمريمية والشمر والزعتر مع عسل النحل؛ حيث تتمتع هذه الأعشاب بتأثير مثبط للالتهابات ومضاد للفيروسات والبكتيريا، بينما يمتاز عسل النحل بتأثير كالبلسم على الأغشية المخاطية.

 

ومن المهم أيضا عدم إجهاد الصوت؛ حيث ينبغي عدم الصراخ أو التحدث بصوت عال، مع العلم أن التحدث بصوت منخفض يعد أقل إجهادا للصوت من الهَمس.

 

وينبغي أيضا الابتعاد عن المشروبات المثلجة والآيس كريم والتوابل وشاي الزنجبيل وشاي النعناع؛ نظرا لأنها يمكن أن تتسبب في إجهاد الحبال الصوتية بشكل إضافي.

 

استشارة الطبيب

وإذا لم تفلح هذه التدابير في علاج بحة الصوت، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب، لا سيما إذا كانت البحة مصحوبة بأعراض أخرى مثل اختفاء الصوت تماما وضيق التنفس وصعوبات البلع والشعور بوجود جسم غريب في الحلق.