الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

حكومة الاحتلال ترفض أي إعلان أحادي لدولة فلسطينية.. نتنياهو: لا نقبل الإملاءات الدولية

الأحد 18/فبراير/2024 - 04:55 م
الحكومة الإسرائيلية
الحكومة الإسرائيلية

وافقت الحكومة الإسرائيلية،أمس الأحد، بالإجماع على "القرار التصريحي" الذي تقدم به رئيس الوزراء نتنياهو، بشأن معارضة تل أبيب لأي إعلان أحادي لدولة فلسطينية.

 

 ذكرت القناة 12 العبرية أن صيغة البيان تتضمن "رفض إسرائيل رفضاً قاطعاً للإملاءات الدولية بشأن التسوية الدائمة مع الفلسطينيين".

 

تؤكد الصياغة التي تمت الموافقة عليها، أنها لا تستبعد بشكل قاطع إمكانية قيام الدولة الفلسطينية، بل الاعتراف الدولي الأحادي الجانب.

 

نتنياهو: نرفض الإملاءات الدولية وأي إعلان أحادي لدولة فلسطينية

رئيس الوزراء الإسرائيلي في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس وزرائه، قال إن حكومته ستصوت على "قرار توضيحي" يتعلق بمعارضة إسرائيل، وذلك بعد مساعٍ دولية لما وصفها بـ"محاولة فرض إعلان أحادي لدولة فلسطينية".

 

كما أكد أن "إسرائيل ترفض الإملاءات الدولية الصريحة، فيما يتعلق بتسوية دائمة مع الفلسطينيين"، زاعماً أنه "لا يمكن التوصل إلى مثل هذا الترتيب إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الجانبين، دون شروط مسبقة".

 

نتنياهو استدرك بالقول إن "إسرائيل ستواصل معارضة الاعتراف الأحادي الجانب بالدولة الفلسطينية"، قائلاً إن مثل هذا الاعتراف بعد 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سيمنع أي تسوية سلمية بالمستقبل، وسيمنح "الإرهاب" مكافأة، وفق وصفه.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو/رويترز
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

 

 

الموقف الإسرائيلي جاء بالتزامن مع مساعٍ لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، لإعداد خطة شاملة لإحلال سلام دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقاً لما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين أمريكيين وعرب.

 

الخطة الأمريكية، وفقاً للصحيفة، تشمل جدولاً زمنياً لتأسيس دولة فلسطينية يمكن الإعلان عنه قريباً.

 

ومؤخراً تواترت التصريحات الأمريكية الداعية لإعلان دولة فلسطينية، وذلك بعد انتهاء الحرب على قطاع غزة.

 

السبت، ذكر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن تل أبيب أمامها فرصة كبيرة من أجل تحقيق السلام مع الفلسطينيين.

 

بلينكن خلال مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا، أكد على أن تأسيس دولة فلسطينية أصبح حاجةً ملحةً "أكثر من أي وقت".

 

وإلى جانب الولايات المتحدة، أعلنت دول أوروبية أنها تفكر في الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة، في خطوة استباقية، من شأنها التمهيد لتطبيق حل الدولتين.