الأربعاء 24 أبريل 2024 الموافق 15 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات ناحل عوز وعلوميم بغلاف غزة

الأحد 24/ديسمبر/2023 - 12:19 م
غزة
غزة

دوت صفارات الإنذار في مستوطنات ناحل عوز وعلوميم بغلاف غزة، وفقا لنبأ عاجل أفادت به قناة "القاهرة الإخبارية".

 

صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات ناحل عوز وعلوميم بغلاف غزة

 

ومن جانب آخر ، عرضت قناة "القاهرة الإخبارية" عبر شاشتها تقريرًا لها، كشفت من خلاله عن كابوس المقاومة الفلسطينية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة بعد التدخل البري لجيش الاحتلال في غزة.

 

وقالت "القاهرة الإخبارية" في تقريرها، إنه بين الحين والآخر تنشر فصائل المقاومة الفلسطينية مقاطع فيديو تصور فيها تدمير آليات إسرائيلية أو استهداف جنود الاحتلال من نطاق قريب جدًا يعرف بالمسافة صفر.

 

وأكد، أن أسلوب المسافة صفر يأتي في المستوى الثالث من المعارك والاشتباكات داخل المدن، وهذه الاستراتيجية يحدث خلالها تداخل بين طرفي القتال سيكونان داخل بناية واحدة أو مربع واحد، حيث تستخدم في هذه الاستراتيجية العبوات الناسفة والقذائف المضادة للدروع والتكتيكات العسكرية الأخرى مثل الكمائن والاستغلال الذكي للمباني والأنفاق للتحرك.

 

 

وأوضح تقرير "القاهرة الإخبارية"، أنه يعتمد القتال من المسافة صفر على القدرات التدريبية للقتال والتي غالبًا ما يتحركون في شكل مجموعات صغيرة جدًا في عددها وأحيانًا بشكل فردي أو ثنائي ويكون فيه الالتحام مع الأرتال العسكرية والظهور المفاجئ.

 

وأكد، أنه على الرعم من تسميتها من مسافة صفر، إلا أن مجال المواجهة يتراوح فيها بين 50 و100 متر، حيث تلجأ فصائل المقاومة الفلسطينية إلى هذه الاستراتيجية لمواجهة أسلوب الأرض المحروقة الذي يتبعه الاحتلال في قطاع غزة، حيث يحطم كل شيء قد يستفيد منه الخصم عند التقدم أو التراجع في منطقة ما.

 

وتابع: "وتستهدف الفصائل الفلسطينية من قرب الجنود المتحصنين في المباني أو المتجمعين في نقاط تمركز وكذلك كل من يخرج رأسه من نافذة أو من وراء درع أو آلية عسكرية، كما يضع المهاجمون قنابل يدوية بشكل مباشر على آليات ودبابات الاحتلال".

 

وأكد التقرير، أن تلك الاستراتيجية أربكت حسابات جيش الاحتلال وعطلت خطته خلال العمليات البرية في غزة، ما جعل جنودًا إسرائيليين يقولون بأنهم يقاتلون أشباحًا في غزة.