الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

محافظ الغربية يتفقد مشروعات التطوير في الرصف والقطاع الصحي

الأربعاء 13/ديسمبر/2023 - 01:09 م
ارشيفيه
ارشيفيه

أكد  طارق رحمي محافظ الغربية، على المتابعة الدورية والمستمرة لمشروعات الرصف والتطوير ومشروعات القطاع الصحي من خلال الجولات الميدانية والتقارير الدورية، بهدف إنهائها طبقا للجدول الزمني الموضوع.

 

وأوضح المحافظ، أن مشروعات الرصف والتطوير الجاري تنفيذها ستساهم في إضفاء المظهر الحضاري والجمالي والطابع المميز لكل مدينة، وإحداث نقلة نوعية للطرق والشوارع وتطويرها بما يليق بمحافظة الغربية، كما ستقدم المشروعات الخدمية التنموية خدمات أفضل للمواطنين إلى جانب توفير فرص عمل للشباب بشكل مباشر وغير مباشر مشيرا إلى أن مشروعات القطاع الطبي ركيزة رئيسية نحو بناء الجمهورية الجديدة، وتسعى الدولة إلى تقديم الخدمات الصحية اللائقة بكل فئات المجتمع جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها المحافظ صباح اليوم بمركز طنطا.

 

بدأت الجولة بتفقد مشروع إنشاء مستشفى طنطا العام الجديد بسبرباي والمقامة على مساحة 13100 م2 ووصلت نسبة الإنجاز بها إلى 91 % لتخفف الضغط عن مستشفى المنشاوي العام، ويضم المستشفى 11 غرفة عمليات، و31 ماكينة غسيل كلوي، و21 عيادة خارجية، و4 غرف رعاية مركزة.


وتضم أقسام "طوارئ، العيادات الخارجية، قسم غسيل كلوي، قسم العلاج الطبيعي، العناية المركزية، قسم الأشعة، التعقيم المركزي، غرف العمليات، الإنعاش، قسم قسطرة القلب، الحروق، جراحة المناظير، المعامل وبنك الدم، معمل الكيمياء والبكتريولوجي، قسم النساء والولادة، غرف عمليات قيصرية، مخزن أدوية، إقامة مرضى فندقية، استراحات الأطباء والتمريض، المطبخ، المغسلة والمشرحة" إلى جانب مشتملات أخرى تابعة للموقع العام للمستشفى.


وتابع المحافظ جولته بتفقد مستشفى الأورام الجديد بسبرباي ، والمقام على مساحة 6 آلاف و400 متر مربع، بإجمالي تكلفة مليار و62 مليون جنيه، ومن المقرر أن يضم كافة التخصصات الطبية المتعلقة بتشخيص وعلاج الأورام ويضم 350 سريرا، ليخدم سكان 5 محافظات مجاورة، وأن يكون مركزا لإجراء عمليات زرع النخاع.

 

واختتم المحافظ جولته بتفقد أعمال إنشاء الحائط الساند بطريق المعامل بميت حبيش والذي يعد محورا مروريا سيساهم في تحقيق السيولة المرورية بطريق طنطا السنطة القديم، من خلال ربط مدخل طنطا الشمالي من كوبري فاروق حتى نهاية قرية ميت حبيش دون المرور بالطريق القديم وذلك بطول 900 متر.