الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

هالاند يقود هجوم مانشستر سيتي ضد تشيلسي في قمة الدوري الإنجليزي 

الأحد 12/نوفمبر/2023 - 05:57 م
هالاند
هالاند

يواجه فريق تشيلسي فريق مانشستر سيتي، في قمة نارية، ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من عمر بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الجاري.

 

هالاند يقود هجوم مانشستر سيتي ضد تشيلسي في قمة الدوري الإنجليزي 
 

وجاءت اختيارات جوارديولا على النحو التالي:

حراسة المرمى: إديرسون

الدفاع: أكانجي - ووكر- دياز - جفارديول

الوسط: سيلفا- رودريجو- فودين 

الهجوم: دوكوـ هالاند ـ ألفاريز

 

وجاء تشكيل تشيلسي كالتالي:

حراسة المرمى: سانشيز

الدفاع: كوكوريا/ ديساسي/ سيلفا/ جيمز

الوسط: كاسيدو/ جلاجير/ إنزو فيرنانديز

الهجوم: بالمر/ ستيرلينج/ جاكسون

 

وتنطلق أحداث مباراة تشيلسي ضد مانشستر سيتي فى السادسة والنصف مساء اليوم الأحد، بتوقيت القاهرة، على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من مسابقة البريميرليج .

 

ويتصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 27 نقطة، فيما يتواجد تشيلسي في المركز الحادي عشر برصيد 15 نقطة.

 

ويخوض مانشستر سيتي، حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، المباراة، متربعا على صدارة ترتيب البطولة برصيد 27 نقطة، متفوقا بفارق 12 نقطة على تشيلسي، صاحب المركز العاشر.

 

 

وأعاد تشيلسي، الذي يمتلك 6 ألقاب في البطولة العريقة كان آخرها في موسم 2016 / 2017، البسمة من جديد لجماهيره المحبطة، بعدما حقق فوزا كبيرا 4 / 1 على مضيفه توتنهام هوتسبير، يوم الاثنين الماضي، في المرحلة الماضية للمسابقة، ليحرم جاره اللندني من استرداد القمة التي كان يتربع عليها، ويمنحها بصورة رسمية لفريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا.

 

 

وعانى تشيلسي من النتائج المخيبة في الموسم الحالي بالبطولة، حيث حقق 4 انتصارات فقط خلال مبارياته الـ11 الأولى، فيما تعادل في 3 لقاءات، وتلقى 4 هزائم.

 

 

ويأمل تشيلسي في البناء على انتصاره الضخم على توتنهام خلال لقائه أمام مانشستر سيتي على ملعب (ستامفورد بريدج) بالعاصمة البريطانية لندن، والتمسك بآماله الضئيلة في المنافسة على الصدارة هذا الموسم، أو على الأقل التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى، المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

 

 

ويبحث تشيلسي عن تحقيق فوزه الأول على مانشستر سيتي منذ تغلبه 1 / صفر على الفريق السماوي في المباراة النهائية لدوري الأبطال عام 2021، على ملعب (الدراجاو) بمدينة بورتو البرتغالية، ليتوج بلقبه الثاني في البطولة الأهم والأقوى على مستوى الأندية بأوروبا.

 

 

ومنذ ذلك الانتصار، خسر الفريق الأزرق لقاءاته الستة الأخيرة بمختلف المسابقات التي جمعته مع مانشستر سيتي، بل إنه عجز عن تسجيل أي هدف خلالها في شباك منافسه.

 

 

من جانبه، يطمح مانشستر سيتي لتعزيز موقعه في الصدارة واجتياز إحدى العقبات الهامة في حملته نحو التتويج بلقبه العاشر في البطولة، والسادس في المواسم السبعة الأخيرة، غير أن مهمته لن تكون سهلة أمام منافسه، المدعم بمؤازرة عاملي الأرض والجمهور.

 

 

ويسعى سيتي لتحقيق انتصاره السادس على التوالي بجميع البطولات، حيث إنه لم يعرف شيئا سوى الفوز منذ خسارته صفر / 1 أمام أرسنال بالدوري الإنجليزي في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بالمرحلة الثامنة للمسابقة.

 

 

وسجل مانشستر سيتي في مبارياته الخمس الأخيرة بكل المسابقات 17 هدفا، واستقبل 3 أهداف فقط وهو ما يعكس الشراسة التي يتمتع بها الفريق حاليا، خاصة في مباراته الأخيرة بالدوري الإنجليزي، التي حقق خلالها فوزا كاسحا 6 / 1 على ضيفه بورنموث، يوم السبت الماضي.

 

 

ويخوض سيتي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما حجز مقعدا في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال، عقب فوزه الكبير 3 / صفر على ضيفه يونج بويز السويسري، يوم الثلاثاء الماضي بالجولة الرابعة للمسابقة القارية، التي يدافع الفريق عن لقبها الذي حققه في الموسم الماضي لأول مرة في تاريخه.

 

 

 

وبخلاف فقدان توتنهام خدمات روميرو وأودوجي عن المباراة بداعي الإيقاف، يلعب الفريق اللندني اللقاء وهو يعاني من قائمة طويلة من الغيابات بسبب الإصابة أيضا، حيث تضم يان سيسينيون ومانور سولومون وإيفان بيريسيتش، بالإضافة للبرازيلي ريتشارليسون، الذي خضع مؤخرا لجراحة في الفخذ.