الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
تحقيقات وتقارير

سمير فرج يكشف نجاح خطة المقاومة الفلسطينية بأبسط الإمكانيات وسبب لجوء إسرائيل للقنابل الزلزالية.. ويؤكد: التاريخ سيذكر ما فعله الرئيس مع بلينكن

الخميس 09/نوفمبر/2023 - 11:56 م
سمير فرج
سمير فرج

قال اللواء دكتور سمير فرج، الخبير والمفكر الإستراتيجي، إن الجيش الإسرائيلي يريد أن يحقق نصرا من خلال عمليته البرية في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه يريد السيطرة على القطاع لكنه فشل حتى الآن في ظل المقاومة الكبيرة من الفلسطينيين.


أضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، عبر برنامج نظرة، المذاع على قناة صدى البلد، أن أجهزة الاستخبارات والدفاع الإسرائيلية فشلوا في اختراق حركة حماس بالإضافة إلى التوغل البري في قطاع غزة، مبينا أن إسرائيل لجأت إلى القنابل الزلزالية لاختراق الأنفاق في غزة وفشلت أيضا.


وأشار إلى أن الأسرى الإسرائيليين متواجدون في الأنفاق مع حركة حماس، وهذا ما يصعب أيضا عملية التوغل البري، خاصة بعد قتل 50 أسيرا في الأيام الأخيرة نتيجة القصف الإسرائيلي، موضحا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يواجه ضغطا كبيرا في الداخل الإسرائيلي نتيجة احتجاز الأسرى الإسرائيليين وفشله في الحرب حتى الآن ومزاعمه التي أعلن عنها للشارع الإسرائيلي.


وشدد على أن التاريخ سيذكر ما فعله الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال لقائه وزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكن، وإذاعة المباحثات على الهواء مباشرة، وسيذكره التاريخ، موضحا أن الرئيس السيسي أراد في ذلك الوقت عدم المزايدة على دور مصر في القضية الفلسطينية وأن موقفها واضح وثابت ولن يتغير ولن توافق على عبور الرعايا الأجانب والـ 50 أمريكيا من معبر رفح إلا بعد عبور المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.


وأوضح أن القضية الفلسطينية هي قضية الفرص الضائعة، مؤكدا أن مصر ترفض رفضا قاطعا التهجير القسري لسكان قطاع غزة، ورفض كل الإغراءات فيما يتعلق في هذا الملف، وهو ما زاد من شعبية الرئيس السيسي أكثر وأكثر داخل الدولة المصرية.

 

وقال المفكر الاستراتيجي، إن قطر تدعم حماس بـ 30 مليون دولار بشكل شهري، تصل إلى مطار بن جوريون، ثم يحصل مكتب قطري متواجد في إسرائيل على حقائب الأموال وتصل لغزة وسط حراسة إسرائيلية.


وتابع : "غزة تعيش على الدعم القطري، وفي الوقت ذاته حماس لا تمثل كل القطاع، غزة تعتبر أكبر سجن بالعالم، لذلك كان من الطبيعي إقبال حماس على طوفان الأقصى يوم 7 أكتوبر، معلقا "الخنقة كانت فظيعة، لكن ما حدث كان مخطط له، على أقل حال حدث تدريب لمدة 6 أو 7 شهور".


وذكر اللواء فرج: "بساطة عملية طوفان الأقصى سبب نجاحها، والغرور يعتبر أول سبب في فشل إسرائيل"، مشيرا إلى أن إسرائيل أساءت تقدير قوة المقاومة، و أن المقاومة نجحت في اختراق القبة الحديدية بفكرة بسيطة وهي زيادة عدد الصواريخ التي توجه في الرشقة الواحدة، مشيرا إلى أن الجدار الذكي حول غزة طوله يبلغ 65 كيلو مترا، ومزود بأحدث وسائل التكنولوجيا بحيث لو اقترب منه أي طائر يتم التقاطه صورة له".


وأضاف: "حماس نجحت في اختراق الجدار الزكي بأسلوب بسيط وهو الخفاش الطائر، الذي يستطيع الارتفاع لمدة 8 أمتار كي لا يلتقط الرادر، ثم تم اقتحام السور بالجرافات على طريقة الأفلام الأمريكية"، معلقا: "نجاح خطة حماس بسبب بساطتها، لذلك هي تصلح للتدريس في الكليات العسكرية".


وأشار إلى المقاومة نجحت في الاستيلاء على 4 مستوطنات كاملة يوم 7 أكتوبر، متسائلا..  هل كان يصدق أحد أن المقاومة ستهجم على المستوطنات بالموتسيكلات والسيارات، إضافة إلى استهداف مطار بن جوريون، إسرائيل اتبهدلت؟.


وأكد اللواء سمير فرج أن إيران ساعدت المقاومة الفلسطينية على تطوير أسلحتها، وخاصة الصواريخ على مدار السنوات الماضية.