الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

محافظ الإسماعيلية يفتتح مجمع الخدمات الزراعي والبيطري وتجميع الألبان بقرية التقدم

الثلاثاء 17/أكتوبر/2023 - 12:05 م
مصر تايمز

افتتح اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، اليوم الثلاثاء، مجمع الخدمات الزراعي والبيطري بقرية التقدم التابعة لمركز ومدينة القنطرة شرق، ضمن مشروعات المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بمحافظة الإسماعيلية.

 

محافظ الإسماعيلية يفتتح مجمع الخدمات الزراعي والبيطري وتجميع الألبان بقرية التقدم

 

وذلك بحضور المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق، وكيل وزارة الزراعة، معاون المحافظ للشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة بالمحافظة، مدير مديرية الطرق والنقل، منسق مشروعات حياة كريمة بالمحافظة، رئيس قرية التقدم ولفيف من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية بالمحافظة.

 

وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 500 م٢، ويتكون المبنى من طابقين كما يضم المشروع مركز إرشاد زراعي ووحدة طب بيطري ومركز لتجميع الألبان.

 

وأشار "وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة" إلى أن المبنى يقدم كافة الخدمات الزراعية من احتياجات المزارعين من مستلزمات زراعية وخدمات الإرشاد الزراعي، بالإضافة إلى توفير الخدمات البيطرية من متابعة وتوفير اللقاحات والأمصال للثروة الداجنة والحيوانية والندوات الإرشادية ومركز لتجميع الألبان.

 

وأكد محافظ الإسماعيلية على ما تشهده محافظة الإسماعيلية خلال السنوات الأخيرة الماضية من تنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبيرة وكذلك المشروعات التنموية التي من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالمحافظة، وتحسين جودة حياة المواطنين خاصة بعد أن تم اختيارها ضمن محافظات المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية حياة كريمة.

 

مشيرًا إلى أن اختيار مركز القنطرة شرق، جاء تأكيدًا من القيادة السياسية نحو تحسين حياة المواطنين بقرى شرق القناة وتوفير كافة سُبل الحياة الكريمة لهم.

 

ومن الجدير ذكره، أن عدد مشروعات المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية حياة كريمة للقرى الأكثر احتياجًا بمركز ومدينة القنطرة شرق يبلغ 135 مشروع تم تنفيذهم في أربع قرى رئيسية و37 تابع.

 

يذكر أن محافظة الإسماعيلية تحتفل بعيدها القومي في 16 أكتوبر، وهي ذكرى المقاومة الشعبية لأبناء الإسماعيلية ضد الاحتلال البريطاني حيث معركة طلبة مدرسة الإسماعيلية الثانوية (السادات حاليًا) ضد معسكرات الإنجليز عام 1951م.

 

ففي 16أكتوبر 1951اندلعت المظاهرات في الإسماعيلية للمطالبة برحيل الاحتلال الإنجليزي بعد إلغاء معاهدات 1936، حيث خرج طلاب المدرسة الثانوية بالإسماعيلية وانضم إليهم عددًا من عمال مصنع الكوكاكولا وبعض العاملين في الشركات الأجنبية، وتم حرق مول النافي "الجمعية التعاونية البحرية للإنجليز"؛ تعبيرًا عن الغضب الشعبي، والنافي كان موقعه بميدان عرابي أو ميدان محطة سكة حديد الإسماعيلية.