الخميس 28 سبتمبر 2023 الموافق 13 ربيع الأول 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

محافظ أسيوط ورئيسة القومي للمرأة يتفقدان المجمع الصناعي بقرية الشامية

الإثنين 18/سبتمبر/2023 - 01:11 م
صورة من الحدث
صورة من الحدث

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط يرافقه الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، أعمال تنفيذ المجمع الصناعي الحرفي بقرية الشامية التابعة لمركز ساحل سليم بتكلفة 40 مليون جنيه ضمن المشروعات التنموية التي تنفذها هيئة تنمية الصعيد بالمحافظة لتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين وفقًا لرؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة .

 

 

 جاء ذلك بحضور النائبة سناء السعيد عضو مجلس النواب وعضو المجلس القومي للمرأة والمهندس عمرو سليمان عضو المجلس القومي للمرأة وفريدريكا جاكوبا أونجي ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر ويسرا دياب بصندوق الأمم المتحدة للسكان وكريستين عرب ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر وداليا تادرس مدير مكتب هيئة تنمية الصعيد بأسيوط والدكتورة مروة كداوني مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بأسيوط وايهاب عبد الحميد رئيس فرع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم وعلاء جاد وكيل وزارة الشباب والرياضة وأعضاء المجلس القومي للمرأة بأسيوط وشباب فريق مراكز شباب مصر.

 


حيث تفقد المحافظ ورئيسة المجلس القومي للمرأة أقسام المبنى والذي تنفذه هيئة تنمية الصعيد التابعة لمجلس الوزراء بقرية الشامية على مساحة 600 متر وبتكلفة إجمالية تبلغ 40 مليون جنيه تكلفة المبنى والانشاءات والمعدات والتشغيل واستمع المحافظ ومرافقوه إلى شرح من مدير فرع هيئة تنمية الصعيد لمراحل التنفيذ بالمجمع والذي سيضم أقسام لكافة الصناعات الحرفية التي يشتهر بها قرى المركز لتنمية تلك الحرف بناءاً علي تعليمات اللواء أ.ح شريف صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد مشيرة إلى إنه سيتم خلال أيام تزويد المجمع بأحدث الأجهزة الحرفية  والاثاث.

 


كما تفقدت رئيسة المجلس القومي للمرأة والمحافظ الدور الثاني من المبنى والذي سيجري تشغيله في تنمية مهنة الخياطة وبعض المهن الخاصة بالمرأة بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة بالمحافظة ضمن برامج تمكين المرأة اقتصاديًا.

 


ووجهت رئيسة المجلس القومي للمرأة الشكر لهيئة تنمية الصعيد ودورها في جهود التنمية المستدامة وتمكين المرأة اقتصاديًا من خلال توفير المجمعات الحرفية والصناعية التي تساهم في تدريب السيدات على الحرف المختلفة وصقل مهاراتهم وإتاحة الفرصة أمامه لتسويق منتجاتهم وإشراكهم في المعارض والأسواق المختلفة مشيرة إلى التنسيق بين فرع المجلس القومى للمرأة بالمحافظة وكافة الأجهزة التنفيذية وخاصة فرع هيئة تنمية الصعيد لتنفيذ مبادرات وبرامج تنموية لدعم الأسر الأكثر احتياجًا والمرأة المعيلة مشيدة بجهود الوزير المحافظ ورعايته ودعمه المستمر للمشروعات التي يجري تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة فضلًا عن دعمه أنشطة وبرامج وفعاليات المجلس بالمحافظة.

 


وأشاد المحافظ – خلال الجولة – بأهمية المجمع الصناعي الحرفي وجودة تنفيذه وخاصة في تسويق وعرض المنتجات والمشغولات اليدوية للفتيات والسيدات والأسر المنتجة والجمعيات الأهلية فضلاً عن الحرف التراثية التي تتميز بها قرى المركز من صناعات خزفية وفخارية ومنتجات الموالح والرمان والسجاد اليدوي للمساهمة في تشجيع المشاركين على الاستمرار وجعل أسرهم منتجة قادرة على الإنتاج والعمل.

 

 

 مؤكدًا على تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات في هذا الشأن فضلاً عن عمل الدعاية اللازمة لها لدعوة المواطنين والعارضين للمشاركة فيها خاصة مع جودة المنتجات المعروضة لافتًا إلى أهمية تضافر الجهود بين كافة المؤسسات والهيئات والجهات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني في المساهمة في تنظيم معارض ودعم الأسر ومساندتهم من أجل حياة ومعيشة لائقة بكافة الطرق الممكنة .

 

 

وعقد لقاءات متكررة ومستمرة مع مسئولي جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومسئولي بعض مؤسسات المجتمع المدني والتضامن الاجتماعي لحثهم على اتخاذ خطوات جادة نحو تقديم الدعم اللازم لصغار الحرفيين والمنتجين بالإضافة إلى بحث سبل توفير المشروعات المتوسطة والصغيرة للمرأة المعيلة والأسر الأكثر احتياجًا بقرى ومراكز المحافظة المستهدفة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" وتفعيل القرى المنتجة في الحرف والصناعات اليدوية ايمانًا بأهمية إحياء هذا القطاع الحرفي والحفاظ على الهوية التراثية من الاندثار لتمكين الأسر اقتصاديًا وتنظيم المعارض وفتح منافذ ثابتة ودائمة لتسويق تلك المنتجات وتشجيع الأسر على الانتاج وتنمية الصناعات والحرف اليدوية.