الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 09 صفر 1443
رئيس التحرير
حازم عادل

أكاديمية الأزهر: تدريب 24 واعظة على فن الإتيكيت لبناء الشخصية الدعوية المعاصرة

الجمعة 18/ديسمبر/2020 - 04:02 م
شيخ الازهر
شيخ الازهر

أعلنت مشيخة الأزهر إنه انطلاقًا من حرص الأزهر الشريف وإمامه الأكبر فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على الدور المحوري للأزهر في نشر مبادئ الدين الإسلامي الوسطي المعتدل في أنحاء العالم؛ أنشأ الأزهر "أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى" بهدف تدريبِ الوعاظ والواعظات وأعضاء لجان الفتوى، فضلًا عن تدريب الأئمة والدعاة الوافدين من جميع أنحاء العالم، لتنمية مهاراتهم البحثية والفكرية من خلال نماذج عملية وتطبيقية تتواكب مع تطورات العصر، وضبط الفتاوى من الفوضى التي لحقت بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وخلال عام 2020 قامت أكاديمية الأزهر برئاسة الدكتور حسن الصغير بأنشطة مكثفة ومتنوعة في إطار دورها الدعوي والتدريبي والتعليمي وتأهيل الوعاظ والواعظات وأعضاء لجان الفتوى والدعاة والأئمة من داخل مصر وخارجها، حيث نظمت الأكاديمية 90 دورة تدريبية شارك فيها 2923 إمامًا وداعية ووعاظ وواعظات وباحثي فتوى، في مجالات متنوعة أبرزها إعداد الداعية والمفتي المعاصر ودورات في تخصصات الفقه وقضاياه المعاصرة وعلم الفلك الشرعي وفن الإتيكيت، مع تدريبهم على التعامل مع ثورة المعلومات ومنهجية الرد على الشبهات وتنمية المهارات التحريرية والكتابية للواعظات، كما راعت الأكاديمية إجراءات السلامة في أوقات اشتداد أزمة وباء كورونا حيث عقدت العديد من الدورات من خلال التدريب عن بعد عبر الإنترنت.


وخلال العام 2019/2020، نظمت الأكاديمية مجموعة من الدورات والبرامج التدريبية للأئمة والدعاة شملت 5 دورات إعداد الداعية المعاصر للأئمة والدعاة الوافدين، بلغ إجمالي الدعاة الوافدين المشاركين فيها (245) إمامًا وافدًا من جنسيات متعددة، وذلك بنسبة (56%) من قارة آسيا، و(43%) من قارة إفريقيا، (2%) من قارة أوربا، وقد اشتملت الدورات على عدد من القضايا المتنوعة، ما بين قضايا عقائدية وفقهية وفكرية وتربوية واقتصادية وطبية وسلوكية، تهدف في مجملها إلى تأهيل السادة الدعاة للحديث عن القضايا المثارة بفكر مستنير، وتنمية مهارات الدعاة وتدريبهم على التواصل الفعال.


ونظرًا لانتشار فيروس كورونا وتداعياته على المجتمعات وتطبيقًا للإجراءات الاحترازية؛ عقدت الأكاديمية ثلاث دورات للأئمة والدعاة الوافدين بنظام التعليم عن بعد بنوعيه المتزامن وغير المتزامن، مدة الدورة شهران، شارك في الدورات عدد (154) إمامًا من(16) دولة، استهدفت الأكاديمية من خلالها تزويد الأئمة والدعاة بمعارف ومصطلحات دعوية تجمع بين الأصالة والمعاصرة تمكنهم من إجراءات النقاشات العلمية المنضبطة وتفنيد الأفكار المغلوطة وإظهار الصورة الحقيقية النقية للإسلام، فضلًا عن الارتقاء بمهاراتهم الفكرية والثقافية من خلال الوسائل والأساليب الحديثة، بما يتناسب مع التطور العلمي والتكنولوجي المعاصر.


وانطلاقًا من أهمية بيان وشرح وتوضيح المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بالإفتاء، وضرورة استشعار مسؤولية المفتي بأهمية وخطورة الفتوى؛ نظمت الأكاديمية (11) دورة تدريبية لأعضاء لجان الفتوى المصريين، بلغ إجمالي المشاركين فيها (411) عضوًا، وقد تناولت الدورات العديد من المحاور العلمية وناقشت مسائل مهمة في الفقه وأصول الفقه، القواعد الفقهية، وفقه المعاملات، والأحوال الشخصية، قضايا فقهية معاصرة، الفقه الطبي، المواريث.


وسعيًا من أكاديمية الأزهر إلى ضرورة مواكبة الوعاظ والواعظات للقضايا المعاصرة؛ عقدت الأكاديمية (15) دورة تدريبية في "الفقه والقضايا الفقهية المعاصرة"، شارك فيها (536) من الوعاظ والواعظات المصريين، استهدفت الأكاديمية من خلالها التعريف بأبرز القضايا الفقهية المعاصرة في الجوانب الحياتية، وزيادة الفهم لمقاصد الفقه الشرعي من الأحكام العملية والتفصيلية، والربط بين الفقه كنموذج دعوي تطبيقي، فضلًا عن بيان قيمة  المرأة وإظهار دورها في الوعظ والدعوة إلى الله، كما نظمت الأكاديمية دورة لنوازل العبادات شارك فيها(27) واعظة مصرية.


انطلاقًا من أهمية أن يكون الواعظ أو الداعية ملمًا بأهم مصطلحات  الفقه المرتبطة بعلم الفلك والأهلة؛ عقدت الأكاديمية (15) دورة، بلغ إجمالي المشاركين فيها (372) واعظًا وعضو لجنة فتوى، استهدفت من خلالها بيان الصلة بين الشرع والعلم الحديث في جوانب رؤية الأهلة ومواقيت الصلاة، فضلًا عن تدريب الوعاظ على كيفية استطلاع الأهلة والتعرف على اتجاه القبلة، وذلك من أجل تطوير العمل الدعوي والتوعوي، عن طريق رفع المستوى الثقافى للأئمة والوعاظ، وأعضاء لجان الفتوى، وإمدادهم بالخبرات العملية والعلمية التى تمكنهم من التعامل مع القضايا الفكرية المثارة بفكر مستنير.


في سبيل مواكبة التطورات التكنولوجية المعاصرة؛ عقدت أكاديمية الأزهر عدد (15) دورة تدريبية، شارك فيها (368) من أعضاء لجان الفتوى والوعاظ، استهدفت من خلالها تمكين الوعاظ من التعرف على آليات توظيف مواقع التواصل الاجتماعي دعويًّا، فضلًا عن تقديم الدعم لهم فيما يخص التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة بصفة عامة، ومواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الإعلامية بصفة خاصة، ليكونوا على دراية كاملة بمجريات العصر وتطوراته.


وبهدف إعداد نماذج متميزة من الباحثين لديهم القدرة على تفنيد الشبهات المعاصرة والرد عليها ردًّا منهجيًّا، وتدريبهم على مناهج البحث في العلوم المختلفة وإكسابهم قدراتهم علمية للجمع بين الأصالة والمعاصرة؛ عقدت الأكاديمية (23) دورة تدريبية شارك فيها (747) من الباحثين والوعاظ والواعظات وأعضاء لجان الفتوى، لرفع الكفاءة العلمية للدعاة والوعاظ، ليكونوا على درجة عالية من الوعي والمسؤولية بتلك المهمة العلمية الملقاة على عاتقهم، ليقدموا الرسالة النافعة للدين.


ونظمت الأكاديمية دورة تدريبية في "فن الإتيكيت"، بلغ إجمالي المشاركات فيها (24) واعظة، استهدفت بناء الشخصية الدعوية المعاصرة للواعظات من خلال دعمهن بمجموعة من المهارات الدعوية والعلمية والشخصية التي تساعدهن على التواصل الفعّال مع الجمهور من خلال أداء المهام المختلفة، والمشاركة في الحملات التوعوية التي ينفذها المجمع بشكل أسبوعي، حيث يشارك في هذا البرنامج متخصصون في فنون الإتيكيت والتواصل الفعّال مع الجمهور.


وبهدف تأهيل الواعظات وتنمية مهاراتهن التحريرية وتدريبهن على الكتابة الصحفية المتميزة للصحف والمجلات لإيصال رسائلهن التوعوية إلى الجمهور بشكل فاعل ومؤثر؛ عقدة الأكاديمية دورة تدريبية بمدينة البعوث الإسلامية بالإسكندرية، بلغ إجمالي المشاركات فيها (39) واعظة، من أجل بناء الشخصية الدعوية للواعظات من خلال دعمها بمجموعة من المهارات الإعلامية التي تساعدها على التواصل الفعّال مع الجمهور من خلال أداء المهام المختلفة، والمشاركة في الحملات التوعوية التي ينفذها المجمع بشكل أسبوعي، حيث يشارك في هذه الدورة نخبة من خبراء الإعلام والاتصال من داخل الأزهر وخارجه.

ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟