الجمعة 19 أبريل 2024 الموافق 10 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

سمير فرج يكشف أهداف زيارة وزير الدفاع الامريكي لمصر والشرق الأوسط

الأربعاء 08/مارس/2023 - 07:02 م
جانب من  اللقاء
جانب من اللقاء

كشف الدكتور سمير فرج، المفكر الاستراتيجي، أهمية زيارة وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إلى عدة دول في المنطقة، ومنها مصر؛ مؤكدًا أن هذه الزيارات من أهم الزيارات لمنطقة الشرق الأوسط.

 

وقال فرج، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مُقدّمة برنامج صالة التحرير، عبر قناة صدى البلد»، إن هذه الزيارة مرتبطة بزيارة وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، السابقة، إلى المنطقة أيضًا، موضحًا أن أمريكا تخشى انفجار المنطقة في أية لحظة.

 

واشنطن تعمل على تهدئة الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط

 

وأضاف المفكر الاستراتيجي، مساء اليوم الأربعاء، أن واشنطن تعمل على تهدئة الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرًا إلى أن الهدف من زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي تهدف، أيضًا، العمل على تعويض الغاز الروسي بغاز دول شرق المتوسط.

 

وأوضح الدكتور سمير فرج، أن إسرائيل حذّرت من امتلاك إيران قنبلة نووية؛ الأمر الذي قد يؤدي لاستهداف تل أبيب من قبل طهران؛ وهو الأمر الذي سيتسبب في اشتعال المنطقة، وزيادة حدة التوتر بشكل أكبر؛ لأن إيران سترد، أيضًا، على هذا الاستهداف.

 

وربط فرج، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مُقدّمة برنامج «صالة التحرير»، عبر «قناة صدي البلد»، زيارة وزير الدفاع الأمريكي إلى المنطقة، بزيارة وزير الخارجية الأمريكي، وأيضًا زيارة رئيس الأركان الأمريكي إلى شمال سوريا؛ مؤكدًا أن هذه الزيارات تُمثّل رسالة إلى روسيا بشأن تواجد أمريكا في المنطقة، أيضًا.

 

وأشار المفكر الاستراتيجي، إلى أن أمريكا تعتبر مصر هي المحور والصمام الرئيسي لتحقيق الأمان في المنطقة؛ لأنها قوة متزنة، وصاحبة علاقات طيبة مع الآخرين. وأكد سمير فرج، أن مصر لن تدخل في تحالفات عسكرية ضد أحد؛ وذلك ردًا على الشائعات التي تحدثت على منصات التواصل الاجتماعي بشأن طلب أمريكا من مصر التعاون مع واشنطن وتل أبيب لاستهداف طهران.

 

وطالب الدكتور سمير فرج، الفلسطينيين بالاتحاد، وعدم تفويت فرصة التوحد من أجل العمل على حل القضية الفلسطينية في إطار دولتين لما كانت عليه الأوضاع قبل 1967؛ وهو الأمر الذي يرفضه رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي، بنيامين نتنياهو.