الخميس 09 فبراير 2023 الموافق 18 رجب 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

اتحاد الكرة يرد على ادعاءات كلاتنبرج في بيان رسمي

الثلاثاء 24/يناير/2023 - 04:05 م
مصر تايمز

أكد الاتحاد المصري لكرة القدم أن مارك كلاتنبرج رئيس لجنة الحكام هو المسؤول عن تعيينات الحكام بمختلف المسابقات، بالتشاور مع اللجنة، ورغم ذلك فوجىء أعضاء اللجنة بخروجه من "الجروب" الخاص بالتنسيق لعمل اللجنة، ولم يقم بالتواصل خلال الأيام الأربعة الماضية، كما جرت محاولات للتواصل معه عبر الهاتف، لكنه لم يرد على تلك المكالمات.

 

اتحاد الكرة يرد على ادعاءات كلاتنبرج في بيان رسمي

 


وتمت استشارة كلاتنبرج بشأن حكم مباراة سموحة وبيراميدز في الدوري المصري الممتاز عبر الواتس اب، لكنه لم يرد على أعضاء اللجنة، ولم يحدث أي تغيير بشأن حكام مباراة الأهلي والبنك الأهلي في المسابقة ذاتها، كما أشيع.


وبشأن تعيين رئيس أجنبي جديد للجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، سيكون ذلك في حالة عدم استكمال كلاتنبرج مهامه في الاتحاد، وسيتم الأمر من خلال طرح أكثر من سيرة ذاتية لاختيار الأجدر.


ويؤكد مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أنه كان مساندًا لكلاتنبرج، وتم تعيينه رئيسًا للجنة الحكام رغم أن تعاقده كان في الأساس لتطوير التحكيم فقط، كما تمت مراجعته في مناسبات عديدة بشأن سفره المتكرر دون علم الاتحاد، وعدم تواجده لتنفيذ بنود تعاقده، بالرغم من توفير سكن خاص له وسيارة لحضور التدريبات والمباريات والمعسكرات حسب برنامجه الذي لم يقدمه للمجلس حتي الآن بالرغم من مطالبته به أكثر من مرة.


كما يشدد المجلس على استمرار دعم كلاتنبرج في حالة عودته ومواصلة مهامه، أما بخصوص مستحقاته المالية، فقد حصل كلاتنبرج على جميع المستحقات، والتي تشمل مقدم لمدة شهرين، يتم خصمها طوال مدة التعاقد، وقد تم خصم ثلاث دفعات لمدة ثلاثة شهور حتى تاريخه، أما راتب شهري نوفمبر وديسمبر فإن التعاقد ينص على حصوله على إجازة بدون أجر لمدة شهر، خلال منافسات كأس العالم، التي تداخلت بين الشهرين، وعليه سيتم تسوية مستحقات الشهرين، وصرف القيمة المتبقية حال عودته، وفي حاله عدم عودته سيقوم الاتحاد بمطالبته بمستحقات الاتحاد.


 أما بخصوص عدم حمايته فان تواجده في جمهورية مصر العربية اكثر الدول أمانا في العالم، فهذا امر مبالغ فيه، حيث انه يتحرك بمفرده دون مضايقات وبحرية تامة اسوة بزملائه المدربين الأجانب للمنتخبين الأول والأوليمبي، أما نقده من الاعلام فهذا امر موجود في كل العالم ،واذا كان الامر شخصي فيتم اتباع درجات التقاضي سواء في الاتحاد او في المحاكم.


كما يؤكد مجلس الإدارة ثقته في اللجنة التي تم اختيارها بمعرفته دون تدخل اعضاء المجلس في الاختيارات، وسوف تقوم اللجنه برئاسة الكابتن محمد فاروق نائب رئيس اللجنة بالاستمرار في ممارسة عملها لحين البت في امر كلاتنبرج سواء بعودته او تعيين رئيس لجنة آخر، كما يؤكد المجلس انه في حالة انعقاد مستمر لانهاء هذه المهمة.

 

"اتهامات بالخيانة".. كواليس رحيل كلاتنبرج عن رئاسة لجنة الحكام باتحاد الكرة
 

 

لا حديث في الشارع الكروي المصري سوى عن رحيل مارك كلاتنبرج، عن رئاسة لجنة الحكام التابعة للاتحاد المصري لكرة القدم، حسبما ذكر أحمد الشناوي الخبير التحكيمي في تصريحات إذاعية اليوم الثلاثاء.

 

وقال أحمد الشناوي،  في تصريحات إذاعية عبر "أون سبورت إف إم":" كلاتنبرج قرر الرحيل بسبب التطاول والتجاوز في شخصه وليس بسبب التحكيم، واتحاد الكرة المصري لم يحضر له حقه".

 

وأوضح أحمد الشناوي: "اجتماع لجنة الأندية واتحاد الكرة الأخير مع كلاتنبرج كان عاصفاً على كل المستويات، كلاتنبرج ترك الاجتماع الأخير مع مسئولي الرابطة واتحاد الكرة غاضباً وعاد لاستكماله بضغوط من جمال علام وحازم إمام"، مضيفاً، "المناخ الإعلامي والرياضي غير مناسب لوجود كلاتنبرج من الأساس، واستمرار أزمات التحكيم المصري سيؤثر على استقرار واستمرار المسابقات المحلية، نسخة تقنية الــ VAR في مصر قديمة ولابد من تحديثها لضمان جودة المنظومة بشكل كامل".


 

وأبدى كلاتنبرج غضبه في الأسابيع الماضية من التعديلات التي جرت على أعضاء لجنة الحكام، وفرض الحكمين السابقين أحمد أبو العلا وتوفيق السيد عليه، كما يرى الحكم الإنجليزي السابق أنه يتعرض "للخيانة" من لجنة الحكام نفسها، من خلال تسريب الأطقم التحكيمية للمباريات قبل الإعلان رسميًا عنها، وكذلك تسريب ما يرد في التسجيلات الصوتية بين حكام الساحة وحكام تقنية الفيديو في المواجهات، وعرضها أمام وسائل الإعلام، كما لم يتقاضى رابته منذ شهرين، موضحاً أن اتحاد الكرة مستمر في الترويج لأكاذيب عنه.