الخميس 06 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
صحة وطب

رئيس هيئة الرعاية الصحية يتابع الاستعدادات الطبية بمستشفى شرم الشيخ الدولي

الأربعاء 21/سبتمبر/2022 - 06:42 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

في إطار المتابعة الدورية للاستعدادات الطبية بمدينة شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة الـ 27 لتغير المناخ ( COP27 ) المنعقد خلال شهر نوفمبر المقبل.


 

رئيس هيئة الرعاية الصحية وممثل منظمة الصحة العالمية يتابعان الاستعدادات الطبية بمستشفى شرم الشيخ الدولي  

 

اجتمع الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اليوم، مع الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، وذلك بمقر مستشفى شرم الشيخ الدولي، التابعة لهيئة الرعاية الصحية بجنوب سيناء.

 

وخلال الاجتماع ناقش الجانبان الاستعدادات والتجهيزات الطبية الجارية في إطار استعدادات استضافة مصر مؤتمر المناخ COP27، والتي تشمل توفير كافة الخدمات الطبية بكافة مستوياتها العلاجية والوقائية والإسعافية للوفود المشاركة بالمؤتمر، كما استعرضا كافة السياسات والاستراتيجيات والإجراءات التنفيذية لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي كنموذج لأول مستشفى خضراء (صديقة للبيئة) في مصر.

 

وأشار الدكتور أحمد السبكي، خلال ورشة العمل التي عقدت عقب الاجتماع،  إلى التنسيق مع كافة الجهات للمشاركة في أعمال فعاليات COP27 ، باعتباره الحدث الأهم عالميًا في عام 2022، فإلى جانب تكاتف الجهود بين الجهات الحكومية، يتم مناقشة التنسيق مع القطاع الخاص والمستثمرين المبتكرين والمبدعين في الأعمال التي تساعد البيئة من قطاع الرعاية الصحية، لافتًا إلى وجود جهاز لتنقية الهواء air quality system بشرم الشيخ ورصد المواد المختلفة به، وأن ذلك الجهاز بإنتاج وابتكار مصري 100%، مضيفًا أنه نبحث حصوله على براءة اختراع وتسجيله باسم مصر، كما دعت منظمة الصحة العالمية إلى السير في هذا الاتجاه وتوثيق مثل هذه التجارب الجديدة في العالم، مما يعظم دور الشباب خاصة من المبتكرين والمبدعين.

 

فيما ثمَّن الدكتور أحمد السبكي، جهود منظمة الصحة العالمية، والمستشارين المتخصصين بها، لدعم هيئة الرعاية الصحية في تنفيذ خطتها نحو تحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي كنموذج لأول مستشفى خضراء في مصر، إضافة إلى وضع استراتيجية على المستوى القومي لمنشآت صحية خضراء مستدامة، ترتكز على تناول البعد الاقتصادي للمشاكل البيئية والإصحاح البيئي، والتي تُظهر ما تتحمله الدول نتيجة التلوث البيئي، وما ستحققه من مكاسب كبيرة نتيجة هذا الإصحاح.

 

مشيرًا إلى تسجيل الهيئة العامة للرعاية الصحية كأول عضو بشبكة المستشفيات العالمية الخضراء لرعاية صحية بدون ضرر من داخل جمهورية مصر العربية، وتمت هذه الخطوة حاليًا بتسجيل الهيئة كأول عضو مصري بشبكة المستشفيات الخضراء العالمية GGHH - Global Green and Healthy Hospitals وهي تُعد الخطوة الأولى لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي لمستشفى خضراء مستدامة.

 

منوهًا: أنه في إطار تطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، واستراتيجيات التحول الرقمى، فمن المقرر تحويل مستشفى شرم الشيخ الدولى إلى مستشفى ذكي يعتمد على التكنولوجيا الرقمية فى كافة الإجراءات والخدمات المقدمة للمرضى، وهو ما يسهم في النهاية إلى الوصول بالمستشفى لأن تكون (مستشفى خضراء ذكية) وهو ما يضمن تحقيق سرعة الاستجابة للمرضى فى تلقى خدمات التشخيص والعلاج، فضلاً عن ضمان حوكمة الإجراءات، وسرعة ودقة التشخيص للأمراض بما يساهم فى سرعة تلقى العلاج، فضلًا عن كونها مستشفى خضراء صديقة للبيئة.

 

ومن جانبها قالت الدكتورة نعيمة القصير ، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، "يسعدنا أن نشهد الاستعدادات الصحية في مستشفى شرم الشيخ الدولي من خلال زيارة وفد منظمة الصحة العالمية من المكتب الإقليمي لشرق المتوسط ومكتب جمهورية مصر العربية للمستشفى، مؤكدة التزام المنظمة بمواصلة الدعم الفني واللوجستي لوزارة الصحة والسكان والهيئة العامة للرعاية الصحية ومختلف الجهات المعنية في إطار استضافة مصر لمؤتمر المناخ في نوفمبر المقبل وما يستلزمه هذا الحدث الدولي الهام من تجهيزات طبية بما يخدم الاحتياجات الصحية للوفود والتجمعات البشرية المشاركة."

 

وأضافت: "نثمن أيضا التعاون بين الهيئة ومنظمة الصحة العالمية لتقييم الجهود الجارية لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي لنموذج لأول مستشفى خضراء وصديقة للبيئة في مصر وذلك بناءً على دليل متطلبات التميز للمنشآت الصحية الخضراء والمستدامة -2022، والذي تم إصداره بالشراكة بين الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية ومنظمة الصحة العالمية في مصر ، مشيرة أنه من خلال العمل المناخي والصحي، تعمل المنظمة مع مختلف الجهات لتخفيف حدة تأثير تغير المناخ على صحة الإنسان ودعم قدرة المنشآت الصحية على الاستجابة للتغيرات المناخية لتوفير أفضل مستوى ممكن من الصحة لجميع من يعيش على أرض مصر والوصول إلى أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030".

 

فيما أثنت ممثل منظمة الصحة العالمية بالإجراءات التي تمت بالمستشفى تمهيدًا للتحول الاخضر نحو منشات صديقه للبيئة، تماشيا مع اتجاة الدولة المصرية في الاهتمام بقضية التغيرات المناخية ودور هيئة الرعاية الصحية في تبني التوجه الأخضر بمنشأت الهيئة سعيًا في تقليل البصمة الكربونية والانبعاثات الضارة من المنشآت الصحية و الذي يترتب عليه تقليل ظاهرة الاحتباس الحراري العالمية.

 

هذا وقد شارك د.محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف المصرية بورشة العمل، استجابة لدعوة الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة، كما شارك من جانب منظمة الصحة العالمية الدكتور مجدي بكر، مستشار منظمة الصحة العالمية للنظم الصحية، د.جاسر جاد الكريم، استشاري النظم الصحية بالمنظمة، د.عمر أبو العطا، مسؤول برامج الترصد والاستعداد والاستجابة في مكتب المنظمة في مصر، د. داليا سمهوري، مدير البرنامج الإقليمي للتأهب الصحي واللوائح الصحية، د، علي عبد الله، د. محجوب حامد مسئولين فنيين المكتب الاقليمي ، د. حميد رفاعي المستشار الإقليمي للمستشفيات.

 

وشارك الورشة من جانب هيئة الرعاية الصحية، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس هيئة الرعاية الصحية ، الدكتور مصطفى غنيمة، مستشار رئيس الهيئة للتحول المؤسسي، وعدد من قيادات الهيئة