الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
فن وثقافة

صابرين عن تألق الوجوه الجديدة في دراما رمضان: "مصر ولادة"

الأربعاء 21/سبتمبر/2022 - 03:16 م
صابرين
صابرين

قالت الفنانة صابرين، عضو لجنة تحكيم مهرجان القاهرة للدراما انها سعيدة بكل مسلسلات زملائي اللي اتعرضت في رمضان 2022، وحاسة بفرحة شديدة إني عضو لجنة تحكيم بتقيم هذه المسلسلات.

 

صابرين عن تألق الوجوه الجديدة في دراما رمضان: "مصر ولادة"

 

 وفي نفس الوقت خايفة من المسؤولية خصوصا إن الكل تعب ويستاهل التقدير، وكمان خايفة إن حد من الزملاء يزعل، لكن دي طبيعة المهرجانات لازم بيكون فيها فائز في النهاية، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لبرنامج بحب الإذاعة تقديم شافكي المنيري على نغم إف إم. 


و أضافت ميزة أن أكون عضو لجنة تحكيم في أي مهرجان غير مصري إني بحكم بدون أي توتر أو قلق، لكن التحكيم في مهرجان مصري به أعمال مصرية لزملائي الفنانين الذين عملت معهم على مدار مشواري الفني أمر صعب جدا.


وتابعت مصر ولادة وفيه كم فظيع من الشباب والوجوه الجديدة الذين تألقوا في مسلسلات رمضان 2022، ودي بالنسبة لي حاجة تفرح، و تشرفت بالتزامل مع أستاذتي المخرجة الكبيرة إنعام محمد علي رئيس لجنة التحكيم، لاسيما أنها اسم كبير له رؤية وعمق واهتمام شديد بكافة التفاصيل، وتشرفت من قبل بالعمل معها في مسلسل "أم كلثوم" الذي كانت له أصداء واسعة على مستوى الوطن العربي.


وذكرت أهمية مهرجان القاهرة للدراما، أنه بتنفيذ نقابة المهن التمثيلية، وهي كيان مهم له كلمته ومصداقيته، وفي الدورات القادمة سيشمل التنافس كل مسلسلات الوطن العربي، وهذا المهرجان بيقول لكل مبدعينا "شكرا"، على ما قدموه للجماهير.


شهدت كواليس لجنة التحكيم مناقشات ساخنة وخناقات، وكان حظي إني ما عملتش حاجة في رمضان السنة دي، وكنت بتفرج علي المسلسلات كلها عشان أشوف شغل زمايلي، فأنا بعتبر اني متفرجة كويسة، ولما اتفرجت تاني كمسؤولة في لجنة التحكيم، كنت بتفرج بعين الناقد والدارس والمحلل، وحسيت بمتعة إضافية وأنا بدرس التكنيك والتفاصيل الدقيقة لكل عمل.


واختتمت قائلة: كل زمايلي والفنانين أدهشوني جدا، وفي تكريمات تم اختيارها من خلال د. يحيي الفخراني واللجنة العليا، وفي جوائز أحسن أسطي ومخرج منفذ، وفقرة "أسعدتمونا" لكل من قام بأدوار ثالثة ورابعة بس أثرت في الجمهور وسابت أثر، وكلها جوائز جديدة ومستحدثة وتفتح الفرصة للجميع دون اقتصار التكريمات على النجوم فقط، وهي بمثابة لافتة طيبة من المهرجان، وإن شاء الله المهرجان هيكون عرس فني كبير.