الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

بعد نشر "مصر تايمز".. استجابة سريعة من الأجهزة التنفيذية بالقليوبية لإنقاذ مقابر الشموت (صور)

الخميس 15/سبتمبر/2022 - 12:48 ص
مصر تايمز

بعد ساعات قليلة من نشر “مصر تايمز”؛ موضع عن “كارثة محققة المقابر تغرق والجثث تعوم فى مياه الصرف بقرية الشموت”، وسط شكاوي الأهالي التي نقلتها عدستنا إلى المسؤولين.

أكد المهندس محمد عيد سراج الدين رئيس الوحدة المحلية بمرصفا التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة بنها، أنه تم السيطرة على مشكلة غرق شوارع ومقابر قرية الشموت ببنها بمياة الصرف الصحي.


حيث تواجد المهندس على عبد الستار رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة بنها، بتوجيهات من اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية حتى ساعة متأخرة من مساء أمس لمتابعة الأزمة أولا بأول، وتم الدفع بالعشرات من سيارات مسح مياة الصرف الصحي وتعاون عدد من المواطنين في هذا الشأن وكذلك الدفع بمعدات شركة مياه الشرب والصرف الصحى بتوجيهات من المهندس مصطفى مجاهد رئيس مجلس إدارة شركة مياة الشرب والصرف الصحى.


حيث تم التنسيق مع الجهات المعنية لحل الأزمة.


كان قد ناشد العشرات من مواطنى قرية الشموت التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية بتدخل عاجل من اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، والمهندس مصطفى مجاهد رئيس شركة مياة الشرب والصرف الصحى بالقليوبية، لإنقاذ أهالى القرية من الانفجار المتكرر لماسورة الصرف الصحي بمقابر القرية وشوارع القرية والمنازل.


ويقول رضا الإمام - محام - تتعرض شوارع القرية ومنطقة المقابر للانفجار المتكرر لمياة الصرف الصحي، والتى تسببت في غرق عيون المقابر وطفت الجثث على المياة واضطررنا لنقل الرفات إلى عيون بالمقابر دور ثان لإنقاذها وإنقاذ حرمات الأموات.


أما محمد أباظة رئيس جمعية خيرية بالقرية، فأشار إلى أن المعابر الحجرية أصبحت هى السمة السائدة بشوارع القرية بسبب انفجار مواسير الصرف الصحي المتهالكة والتى تم تركيبها علم ١٩٩٥م بالجهود الذاتية وكانت عبارة عن انحدار لمنسوب مياة بقطر ٦ بوصة نظام المشتركات الأمر الذى لم يعد مناسبا للكتلة السكنية والعمرانية الحالية، حيث تعدى عدد سكان القرية ٥٠ ألف نسمة.


أما السيد محمد موظف، فقال: “حولت مياه الصرف الصحي حياة سكان القرية إلى جحيم بسبب التلوث وانتشار الأمراض والحشرات والناموس والباعوض”.


كل ذلك ناهيك عن المشاكل الأخرى بالقرية كسوء حالة مياة الشرب وانتشار القمامة وسوء حالة الطرق، وكذلك محذرا من انهيار المنازل فوق رؤوس الأهالى بسبب المياة الجوفية، مطالبا بتدخل عاجل من الأجهزة التنفيذية بالمحافظة إنقاذ الأهالى.