الجمعة 07 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
توك شو

أحمد موسى يوجه رسالة قوية لـ "عمار علي حسن" على الهواء

الأربعاء 14/سبتمبر/2022 - 09:07 م
عمار علي حسن
عمار علي حسن

قال الإعلامي أحمد موسى، أن أمير قطر تميم بن حمد  آل ثاني زار مصر خلال الشهرين الماضيين؛ وذلك بعد قمة العلا ولقاءات جمعت مسؤولين مصريين وقطريين؛ تمهيدًا للقمة التي جرت في المملكة العربية السعودية، وما بعدها.

 

وتابع موسى، خلال تقديم برنامج على مسئوليتي المذاع عبر قناة صدى البلد، أنه لحق قمة العلا زيارة أمير قطر لمصر، مشيرًا إلى أن مصر تسعى دائمًا لمنع ترك أي فراغ في منطقة الشرق الأوسط حتى لا يشغله من لديه أطماع.

 

وأوضح أحمد موسى، أن هناك من لديه أطماع ويسعى لملء هذا الفراغ؛ ومصر تعمل على التصدي لهذا الأمر، مضيفًا: الرئيس كان له حوار مهم جدًا مع وكالة الأنباء القطرية، اعرف حدود التحرك المصري للدولة العربية الشقيقة، ومصر عندها ثوابت مستمرة ومش هتغيرها.

 

وأضاف الإعلامي أحمد موسى: إحنا كإعلام خاص مش تبع الحكومة في مقدمة الداعمين للدولة ومصالح الدولة ومصالح بلادي؛ ده دورنا وهنفضل عليه؛ علشان فيه واحد اسمه عمار علي حسن وده خريج اقتصاد وعلوم سياسية، لما اتخرج من كليته كنت بشتغل وليّ اسم في الأهرام.

 

واستطرد موسى: انت بتقول هتابع أحمد موسى النهاردة أنا مش بشوفه؛ ميشرفنيش انك تشوفني بالمناسبة والبرنامج ده بيتابعه 30 مليون وقد تكون لا ترى، وهذا البرنامج له مصداقية كبيرة سواء حضرتك راضي، وعمري ما قابلت عمار علي حسن وعمري في تاريخي ما قابلته.

 

وأردف أحمد موسى: قالك هشوف هيتابع زيارة الرئيس إزاي؟؛ هو أنا قلتلك أنا مش بدعم بلدي!، والدكتوراة بتاعتك دي ارميها في الزبالة وارجع اتعلم يعني إيه علاقات دول؛ لا والله انت مش أستاذ علوم سياسية، وبقولك مرة أخرى يا دكتور عمار؛ وأنت لا تستحق أقول اسمك لا انت ولا غيرك على فكرة.

 

وتابع موسى موجهًا حديثه لـ عمار علي حسن قائلاً: مش عاجبه الرئيس لما ساند الثورة، ومش عاجبه لما اتحرك مع أشقائنا العرب، قولي يا عمار يا علي حسن ماذا تريد من مصر؟، هل عاوز مصر دويلات وميليشيات؟، هل عاوزها دولة مقسمة؟.

 

واختتم أحمد موسى حديثه قائلاً: هل مصالح مصر العليا أهم أم أطماع بعض الأشخاص أهم؟، هل كانت عاجباك مصر في فوضى 2011؟؛ عارف إنها عاجباك 2011 أدت إن جماعة الإخوان الإرهابية حكمت مصر، وتيجي دول يكون ليها أطماع داخل بلدنا، عاوز مصر ضعيفة يا عمار؟؛ أبدًا والله مصر قوية جدًا؛ عاوز ترجع مين لمصر؟؛ قولي.