الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

برلماني: مصر تتجه لربط الروبل الروسي بـ الجنيه المصري في بعض المعاملات

الإثنين 12/سبتمبر/2022 - 10:48 م
 فخري الفقي
فخري الفقي

كشف الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، تفاصيل ربط نظام مير الروسي مع كارت ميزة المصري، مضيفا أن هذا لو تم سيعمل على زيادة السياحة الروسية الوافدة إلى مصر.

 

قال فخري الفقي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، إن مصر تتجه لربط الروبل الروسي بالجنية المصري في بعض المعاملات نهاية 2022 حيث يتعامل السائح الروسي بعملة بلده في مصر وتدفع القاهرة ثمن القمح بالروبل الروسي، ونظام المدفوعات الروسي مير يشبه كارت ميزة في مصر .
 

وأضاف الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أنه حال ربط النظامين، فإن السائح الروسي يدفع مقابل الخدمات من خلال كارت مير بالروبل خلال تواجده في مصر، ويذهب الروبل للبنك المركزي والجنيه المصري يذهب للفندق. 


واستطرد الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن الروبي يذهب لروسيا بواسطة البنك المركزي كمقابل للقمح والمنتجات التي تشتريها مصر من موسكو، وهذا يعفي من الحاجة للدولار ويمثل إفادة لمصر.

 

وأكد الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أنه يتم استخدام نظام المدفوعات الروسي في المغرب وتركيا، لافتا إلى أن البنك المركزي المصري أعطى اهتمام كبير لتسوية نظامي مير وميزة، وسيتم تطبيقه خلال شهر أو شهرين


وحول تكرار الأمر ذاته مع اليوان الصيني، أوضح أن العملة الصينية شأنها شأن الدولار، حيث إن الصين كافحت 10 سنوات حتى يعتمد صندوق النقد الدولي اليوان كإحدى العملات الاحتياطية المركزية في العالم إلى جانب الدولار واليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني وقد تم الموافقة على طلب بكين.